نموذج مما نقله بحيرة وورقة بن نوفل من الكتب ووضعه فى القرآن

 

نموذج رقم 1
مما نقله بحيرة وورقة أبن نوفل من الكتب اليهودية المحرفة ووضعوه فى القرآن
وما يمكن تسميتة بالإسرائليات فى القرآن
جاء فى سورة يوسف 30 : 32

وَقَالَ نِسْوَةٌ فِي الْمَدِينَةِ امْرَأَةُ الْعَزِيزِ تُرَاوِدُ فَتَاهَا عَن نَّفْسِهِ قَدْ شَغَفَهَا حُبًّا إِنَّا لَنَرَاهَا فِي ضَلاَلٍ مُّبِينٍفَلَمَّا سَمِعَتْ بِمَكْرِهِنَّ أَرْسَلَتْ إِلَيْهِنَّ وَأَعْتَدَتْ لَهُنَّ مُتَّكَأً وَآتَتْ كُلَّ وَاحِدَةٍ مِّنْهُنَّ سِكِّينًا وَقَالَتِ اخْرُجْ عَلَيْهِنَّ فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ حَاشَ لِلّهِ مَا هَـذَا بَشَرًا إِنْ هَـذَا إِلاَّ مَلَكٌ كَرِيمٌ, قَالَتْ فَذَلِكُنَّ الَّذِي لُمْتُنَّنِي فِيهِ وَلَقَدْ رَاوَدتُّهُ عَن نَّفْسِهِ فَاسَتَعْصَمَ وَلَئِن لَّمْ يَفْعَلْ مَا آمُرُهُ لَيُسْجَنَنَّ وَلَيَكُونًا مِّنَ الصَّاغِرِينَ

جاء فى سفر ياشر الفصل الرابع والأربعون 27 : 33

فجاءت نِسوة من مصر لزيارتها، وقالوا لها، لماذا أنت مُنهارةِ هكذا؟ أنت التي لا يعوزك شيء؛ فزوجكَ أمير عظيم ومُحتَرَم في عيني الملكِ، هَلْ يعوزك أيّشئِ يشتهيه قلبِكِ؟, وأجابَتهم زليخة قائلة، اليومِ ستعرفن، من أين هذا الاضطراب الذي ترونني فيه، فأَمرتْ خادمتَها بإعْداْد غذاءِ لكُلّ النِساء، فهَيّأتْ مأدبة لهن، وكُلّ النِساء أَكلنَ في بيتِ زليخةوأعطتْهم سكاكينَ ليقْشروا الأترنجِ ليأَكْلوه، وأَمرتْ بأنّ يَرتدي يوسف الملابسِ الغاليةِ، وبأنّ يَظْهرَ أمامهم، وجاء يوسف أمام عينيهم ونَظرتَ كُلّ النِساء يوسف، ولم يَستطعنَ أَنْ يَُبعدن أعينَهم عنه، وقَطعوا جميعاً أيديهم بالسكاكينِ التي كَانَت في أيديهم، وأمتلئ كُلّ الأترنجالذي كَان في أيديهم بالدمِّ, ولم يدركوا ما فعَلوه لَكنَّهم واصلوا النَظْر إلى جمالَ يوسف، ولَمْ يُديروا جفونَهم عنه, ورأت زليخة ما فعَلوه، وقالت لهم، ما هذا الذي فعَلتموه؟ لقد أعطيتُكم الأترنجَ لتأكْلوا وأنتم جميعاً جرحتم أياديكَم, ورَأتْ كُلّ النِساء أياديهم، ونْظرُوها فإذ بها ممتلئة بالدمِّ، ودمّهم يسيلَ على ملابسِهم، فقالوا لها، هذا العبدِ الذى في بيتِكَ تَغلّبَ علينا، ونحن لا نَستطيعُ أَنْ نُديرَ جفونَنا عنه بسبب جمالِه, فقالتْ لهم، بالتأكيد هذه حَدثَ لكم في اللحظةِ التي نَظرتَمفيها إليه، وأنتم لا تَستطيعُوا أَنْ تَضبطوا أنفسكن بسببه؛ كيف أستطيع إذن أَنْ أَمتنعَ بينما هو بشكل ثابت في بيتِي، وأَراه يَومَاً بَعدَ يَومٍ يَدْخلُ ويخرج من بيتِي؟ كيف أستطيع إذن أَنْ أَحفظ نفسي مِنْ الانحدار أَو حتى مِنْ المَوت بسبب هذا؟

وجاء فى التلمود البابلي

عندما لم تستطعُ زليخة أَنْ تتغلب عليه، لدَفْعه، ألقتْها شهوتها في مرض شديد، فجاءت كُلّ نِساء مصر لزيارتها، وقالوا لها، "لماذا أنت ضعيفة وهازلة هكذا، أنك لا ينقصك شئ؟ ألَيس زوجكَ أمير عظيم ومُقَدَّر في عيني الملكِ؟ أمُمكن أن يفتقد قلبِكَ لشئ يُريدَه؟ " أجابَتهم زليخة قائلة: "هذا اليومِ سَتعرفون سبب الحالةَ التى تَروني فيها."
فأَمرتْ الخادماتِ بإعْداْد الطعامِ لكُلّ النِساء، ومدت مأدبة أمامهم في بيتِها. وَضعتْ السكاكينَ على المائدةِ لتَقْشير البرتقالِ، وبعد ذلك طَلبَت من يوسف أن يظُهُر، مرتديا ملابسِ ثمينة ويَخْدمُ ضيوفَها. عندما دخل يوسف، لم تستطع النِساء أَنْ يُزلنَ أعينهم عنه، وقَطعوا جميعا أيديهم بالسكاكينِ، والبرتقال الذى في أيديهم تغطّي بالدمِّ، لَكنَّهم، لا يَعْرفُ ما كَانوا يَفعْلونَ، وواصلَوا النَظْر على جمالِ يوسف دون أن يحيدوا بأعينِهم بعيداً عنه.
حينئذ قالت زليخة لهم: "ماذا تَفعْلُون؟ أنْظرُوا، لقد وَضعتُ البرتقالَ أمامكم لتأَكْلوه، فقَطعتَم أياديكَم." فنظرت كُلّ النِساء لأيديهم، ولدهشتهم كَانت مليئة بالدمِّ، وكان ينساب لأسفل ويلطّخَ ثيابهم. فقالوا لزليخا: "لقد سحرنا هذا العبدِ الذي في بيتِكَ، فنحن لم نَستطعُ أَنْ نَحول أعينَنا بعيداً عنه بسبب جمالِه." فقالتْ لهم حينئذ: "هذا حَدثَ لكم لأنكم نظرتم إليه للحظة، فلم تَستطيعُوا أَنْ تضبطوا أنفسكم! فكيف إذن أستطيع أَنْ أُسيطرَ على نفسي وهو يقيم فى بيتي بشكل مستمر، أنا من أراه يَدْخلُ ويخرج يَومَاً بَعدَ يَومٍ؟ كيف إذن لا أُهزل، أَو لا أضُعْف بسببه! " فتكلمت النِساء قائلات: " حقاً، مَنْ تسْتَطيع أن تنَظْر إلى هذا الجمالِ في البيتِ، وتضبط مشاعرَها؟ لَكنَّه عبدُك! لماذا لا تَكْشفَين له ما في قلبِكَ، بدلاً مِنْ أن تمرري حياتك حتى المَوت بسبب هذا الأمر؟ " فأجابَتهم زليخة: " يوميا وأنا أَسْعي لإقْناعه، لَكنَّه لا يُوافقَ على رغباتِي. لقد وَعدتُه بكُلّ شيءَ جميل، رغم ذلك لم أجد منه أي استجابة، ولهذا أَنا مريضُة، كما تَرون." جاء فى سورة يوسف67

وَقَالَ (يعقوب) يَا بَنِيَّ لاَ تَدْخُلُواْ مِن بَابٍ وَاحِدٍ وَادْخُلُواْ مِنْ أَبْوَابٍ مُّتَفَرِّقَةٍ وَمَا أُغْنِي عَنكُم مِّنَ اللّهِ مِن شَيْءٍ إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَعَلَيْهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُتَوَكِّلُونَ

جاء فى سفر ياشر الفصل الحادي والخمسون 4 : 5

وأوصاهم يعقوب أبيهم قائلا: عندما تصلون المدينةِ, لا تدْخلُون معا من بابِ واحد، بسبب أهل الأرضِ. فمضي أبناءَ يعقوب وذَهبوا إلى مصر، وتصرف أبناء يعقوب كما أوصاهم أبوهم، ولَمْ يُرسلْ يعقوب بنيامين لأنه قالَ: لئلا يحدث له حادث فى الطريقِ مثل أَخِّيه؛ وذهب عشرة من أبناءِ يعقوب. جاء فى سورة الأنعام 75 : 78

وَكَذَلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَلِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ, فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِ اللَّيْلُ رَأَى كَوْكَبًا قَالَ هَـذَا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لا أُحِبُّ الآفِلِينَ, فَلَمَّا رَأَى الْقَمَرَ بَازِغًا قَالَ هَـذَا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَئِن لَّمْ يَهْدِنِي رَبِّي لأكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَفَلَمَّا رَأَى الشَّمْسَ بَازِغَةً قَالَ هَـذَا رَبِّي هَـذَآ أَكْبَرُ فَلَمَّا أَفَلَتْ قَالَ يَا قَوْمِ إِنِّي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ

جاء فى كتاب "رؤيا إبراهيم
الفصل التاسع

فقلت : "النار أجدر بالعبادة من الأصنام، لأن غير الخاضع يخضع لها، وهي تهزأ ممّا يهلك بدون تعب في نيرانها. لكني لا أسمي أيضًا النار إلهًا لأنها خاضعة للمياه, فالمياه أجدر بالعبادة لأنها تنتصر على النار، وتغذّي الأرض. ولكني لا أعطي المياه أيضًا اسم إله، لأنها حين تنزل الأرض تخضع للأرض, فأدعو الأرض أنها أجدر بالعبادة لأنها تنتصر على طبيعة الماء وكتلتها. لكني لا أسمي الأرض أيضًا إله لأنها تجفّ من قبل الشمس وهي مهيّأة لعمل الإنسان, فأدعو الشمس أنها الأجدر بالعبادة من الأرض، لأنها تنير العالم والفضاء بشعاعها ، ولكني لا أجعل الشمس بين الآلهة، لأن تُظلم بالغيوم وفي الليل, ولا أسمّى أيضًا القمر ولا النجوم إلهًا لأنها أيضًا في تُظلم فى النهار ونورها يكون ليلا, فاسمع يا أبي تارح، سأبحث أمامك عن الإله الذي خلق كل شيء، لا الآلهة التي نخترعها نحن, فمن هو ذاك الذي جعل السماء صحراء، والشمس ذهبيّة، من وهب القمر والنجوم نورهم، من جفّف الأرض وسط المياه الكثيرة، من وضعك أنت بين البشر؟ ليت الإله يكشف لنا ذاته. جاء فى سورة الأنبياء 51 : 67

وَلَقَدْ آتَيْنَا إِبْرَاهِيمَ رُشْدَهُ مِن قَبْلُ وَكُنَّا بِه عَالِمِين, إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَا هَذِهِ التَّمَاثِيلُ الَّتِي أَنتُمْ لَهَا عَاكِفُونَ, قَالُوا وَجَدْنَا آبَاءنَا لَهَا عَابِدِينَ, قَالَ لَقَدْ كُنتُمْ أَنتُمْ وَآبَاؤُكُمْ فِي ضَلَالٍ مُّبِين, قَالُوا أَجِئْتَنَا بِالْحَقِّ أَمْ أَنتَ مِنَ اللَّاعِبِين, قَالَ بَل رَّبُّكُمْ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الَّذِي فَطَرَهُنَّ وَأَنَا عَلَى ذَلِكُم مِّنَ الشَّاهِدِين, وَتَاللَّهِ لَأَكِيدَنَّ أَصْنَامَكُم بَعْدَ أَن تُوَلُّوا مُدْبِرِين, فَجَعَلَهُمْ جُذَاذًا إِلَّا كَبِيرًا لَّهُمْ لَعَلَّهُمْ إِلَيْهِ يَرْجِعُون, قَالُوا مَن فَعَلَ هَذَا بِآلِهَتِنَا إِنَّهُ لَمِنَ الظَّالِمِين, قَالُوا سَمِعْنَا فَتًى يَذْكُرُهُمْ يُقَالُ لَهُ إِبْرَاهِيمُ, قَالُوا فَأْتُوا بِهِ عَلَى أَعْيُنِ النَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَشْهَدُون, قَالُوا أَأَنتَ فَعَلْتَ هَذَا بِآلِهَتِنَا يَا إِبْرَاهِيم, قَالَ بَلْ فَعَلَهُ كَبِيرُهُمْ هَذَا فَاسْأَلُوهُمْ إِن كَانُوا يَنطِقُون, فَرَجَعُوا إِلَى أَنفُسِهِمْ فَقَالُوا إِنَّكُمْ أَنتُمُ الظَّالِمُون, ثُمَّ نُكِسُوا عَلَى رُؤُوسِهِمْ لَقَدْ عَلِمْتَ مَا هَؤُلَاء يَنطِقُون, قَالَ أَفَتَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَنفَعُكُمْ شَيْئًا وَلَا يَضُرُّكُم, أُفٍّ لَّكُمْ وَلِمَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ أَفَلَا تَعْقِلُونَ

جاء فى سفر ياشر الفصل الحادي عشر 32 : 48

وعندما رَأى إبرآم كُلّ هذه الأمور أشتعل غضبِه ضدّ أبّيه، وأسرع وأَخذَ فأس في يَدِّه، وجاءَ إلى غرفةِ الآلهةِ، وحطم كُلّ آلهة أبوه, وعندما كسر الأصنام، وَضعَ الفأسَ في يَدِّ الإلهِ العظيمِ الذي كَانَ هناك أمامهم، وخَرجَ؛ ورَجعَ أبوه تَارَحَ للبيت، لأنه سَمعَ عند الباب صوتَ ضَرْب الفأسِ؛ لذا جاءَ تَارَحَ إلى البيتِ لمعْرِفة ما يحدث, فركض تَارَحَ بَعْدَ أَنْ سَمعَ ضجةَ الفأسِ في غرفةِ التماثيل، إلى الغرفةِ, إلى التماثيل، والتقى بإبرآم خارجاً. ودَخلَ تَارَحَ الغرفة ووَجدَ كُلّالأصنام سَاقطة ومُحطمة، والفأس في يَدِّ الأكبرِ، الذي لَمْ يُنكَسرْ، واللحم الذي صَنعَه إبرآم أبنه ما زالَ أمامهم, وعندما رَأى تَارَحَ هذا أشتعل غضبِه كثيراً، وأسرعَ وخَرجَ مِنْ الغرفةِ إلى إبرآم, فوَجدَ إبرآم أبنه ما زالَ يَجْلسُ في البيتِ؛ وقالَ إليه، ماذا هذا العملِ الذي فعلته بآلهتِي؟ فأجابَ إبرآم تَارَحَ أبيه وقالَ، لَيسَ هكذا يا سيدي، لأني أحضرت لحماً أمامهم، وعندما قربَته إليهم ليَأْكلونَ، مدوا جميعاً أياديهم فى الحال ليأَكْلوا قبل أن يمد عظيمهم يَدَّه ليأكْل. ورَأي الإله الأكبرأعمالَهم التي فعَِلوها أمامه، فأشتعل غضبه بشدّة ضدّهم، فذَهبَ وأَخذَ فأسَا كَانَ في البيتِ وجاءَ إليهم فحطمهم جميعاً، وها هي الفأسَ في يَدِّه كما تري حتى الآن فاشتعلَ غضب تَارَحَ ضدّ أبنه إبرآم عندما تَكلّمَ بهذا؛ وقالَ تَارَحَ لإبرآم أبنه في غضبِه، ماذا هذه الرواية التي تقُصها؟ أنك تتكلم معي بالأكاذيب. أهناك روح في هذه الآلهةِ أو نفس أَو قدرة لتفعل كل ما تخبرُني به؟ ألَيسوا جميعاً خشباً وحجارةَ، ألَمْ أَصْنعْهم بنفسي، وأنك لا تستطيع أن تتكلّمُ بمثل هذه الأكاذيبِ قُائلاً بأنّ الأكبر هو الذى ضَربهم؟ أنك أنتَ الذي وضعت الفأس في يديه، وبعد ذلك تقول أنه ضَربَهم جميعاً. فأجاب إبرآم أبيه وقالَ له، وكَيف تَخْدمُ هذه الأصنامِ التي ليس لها قوَّة لتفَعَلُ أيّ شئُ؟ هَلّ بإمكان تلك الأصنامِ التي تثق فيها أن تنقذك؟ هَلّ بإمكانها أَنْ تسْمع صلواتَك عندما تدعوها؟ هَلّ بإمكانها أَنْ تُخلصك مِنْ أيادي أعدائك، أَو هل سَيُحاربونَ من أجلك ضدّ أعدائك، حتي تخْدمُ خشباً وحجارة ليس بإمكانها أن تتكلّمُ ولا تسْمعَ؟ وهي الآن بالتأكيد غير مفيدة لك ولا لبني البشر الذي يَرتبطونَ بك، ليَفعلوا هذه الأمور؛ هل أنت بغاية الطيش والحماقة أَو بلا فهمِ حتي تخْدمُ خشباً وحجّارة وتفعل هذا؟ وتنْسي الرب الإله الذى صَنع السماء والأرضُ، والذي خَلقك في الأرضِ، وبذلك تجَلبَ شرّاً عظيماً على نفسك بهذا الموضوعِ بخِدْمَة الحجارةِ والخشبِ؟ألم يفعل آبائنا قديماً هذه الخطيةِ،والرب الإله رب الكون جَلبَ عليهم مياهَ الطوفان وأبادَ كل الأرضَ؟فكَيْفَ تَواصل عمَلُ هذا وتخدم آلهةِ من خشبِ وحجارةِ، ليس بإمكانها أن تسْمعَ أَو تتكلّمَ، أَو أن تنقذَك مِنْ ضيقك، وبذلك تجلب غضبَ إله الكونِ عليك؟فامتنعُ يا أبي عن هذا الآن، ولا تجْلبُ شراً على نفسك وعلى نفوس أهل بيتك.وأسرعَ إبرآم ووَثَب‏ أمام أبّيه، وأَخذَ الفأسَ مِنْ معبودِ أبّيه الأكبرِ وحطمه وهَربَ. جاء فى سورة الأنبياء 68 : 69

قَالُوا حَرِّقُوهُ وَانصُرُوا آلِهَتَكُمْ إِن كُنتُمْ فَاعِلِينَ, قُلْنَا يَا نَارُ كُونِي بَرْدًا وَسَلَامًا عَلَى إِبْرَاهِيمَ

جاء فى سفر ياشر الفصل الثاني عشر 22 : 24

فأمَسكَ خدامَ الملكَ بأبرام وأَخّوه هَارَانَ، وعَرّوهم من كُلّ ملابسهم باستثناء ملابسهم الداخلية التي كَانتْ عليهم. وقيّدوا أياديهم وأقدامَهم بحبالِ الكتّانِ، ورفعهم خدم الملكِ عاليا وألقوهم فى الأتون. وأحبَّ الرب أبرام وترأف عليه، ونَزلَ الرب وأنقذَ أبرام مِنْ النارِ فلَمْ يُحتَرقْ. جاء فى سورة الأعراف 11 : 13

وَلَقَدْ خَلَقْنَاكُمْ ثُمَّ صَوَّرْنَاكُمْ ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ لَمْ يَكُنْ مِنَ السَّاجِدِينَ، قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلَّا تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ، قَالَ فَاهْبِطْ مِنْهَا فَمَا يَكُونُ لَكَ أَنْ تَتَكَبَّرَ فِيهَا فَاخْرُجْ إِنَّكَ مِنَ الصَّاغِرِين

وجاء فى سورة القرة 34

وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ

وجاء فى سورة الإسراء 61 : 63

وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ قَالَ أَأَسْجُدُ لِمَنْ خَلَقْتَ طِينًا، قَالَ أَرَأَيْتَكَ هَذَا الَّذِي كَرَّمْتَ عَلَيَّ لَئِنْ أَخَّرْتَنِي إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَأَحْتَنِكَنَّ ذُرِّيَّتَهُ إِلَّا قَلِيلًا، قَالَ اذْهَبْ فَمَنْ تَبِعَكَ مِنْهُمْ فَإِنَّ جَهَنَّمَ جَزَاؤُكُمْ جَزَاءً مَوْفُورًا

وجاء فى كتاب "حياة آدم وحواء 13 : 1 – 2

أجاب الشيطان "ماذا تقول يا آدم؟ لأجلك أنا طُردت من هذا المكان. عندما خُلقت، طُردت أنا من حضرة الرب، ونُفيت من جماعة الملائكة، عندما نفخ الرب نسمة حياة فيك، وجعل وجهك وهيئتك على صورة الرب، أحضرك ميخائيل وجعلنا نسجد لك أمام الرب، والرب الإله قال: هذا آدم، خلقته على صورتنا ومثالنا.
وخرج ميخائيل ينادي جميع الملائكة قائلا: اسجدوا لصورة الرب، كما أمر الرب الإله
وميخائيل نفسه سجد أولاً، ونادي علىّ وقال: اسجد لصورة الرب الإله
فأجبته: ليس بي حاجة لأسجد لآدم، ولأن ميخائيل استمر بإلحاح علىّ لأسجد، قلت له: لماذا تلح علىّ؟ لن أسجد لمن هو أدنى و أصغر مني، أنا أكبر منه فيالخلقة، قبل أن يُخلق كنت أنا مخلوق، إن هذا واجبه أن يسجد لي." جاء فى سورة النمل 20 : 44

وَتَفَقَّدَ الطَّيْرَ فَقَالَ مَا لِيَ لَا أَرَى الْهُدْهُدَ أَمْ كَانَ مِنَ الْغَائِبِينَ, لَأُعَذِّبَنَّهُ عَذَابًا شَدِيدًا أَوْ لَأَذْبَحَنَّهُ أَوْ لَيَأْتِيَنِّي بِسُلْطَانٍ مُّبِينٍ, فَمَكَثَ غَيْرَ بَعِيدٍ فَقَالَ أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِن سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ, إِنِّي وَجَدتُّ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِن كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ, وَجَدتُّهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِن دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُأَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لَا يَهْتَدُونَأَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ, اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ, قَالَ سَنَنظُرُ أَصَدَقْتَ أَمْ كُنتَ مِنَ الْكَاذِبِينَ, اذْهَب بِّكِتَابِي هَذَا فَأَلْقِهْ إِلَيْهِمْ ثُمَّ تَوَلَّ عَنْهُمْ فَانظُرْ مَاذَا يَرْجِعُونَ, قَالَتْ يَا أَيُّهَا المَلَأُ إِنِّي أُلْقِيَ إِلَيَّ كِتَابٌ كَرِيمٌ, إِنَّهُ مِن سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ, أَلَّا تَعْلُوا عَلَيَّ وَأْتُونِي مُسْلِمِينَقَالَتْ يَا أَيُّهَا المَلَأُ أَفْتُونِي فِي أَمْرِي مَا كُنتُ قَاطِعَةً أَمْرًا حَتَّى تَشْهَدُونِ, قَالُوا نَحْنُ أُوْلُوا قُوَّةٍ وَأُولُوا بَأْسٍ شَدِيدٍ وَالْأَمْرُ إِلَيْكِ فَانظُرِي مَاذَا تَأْمُرِينَ, قَالَتْ إِنَّ الْمُلُوكَ إِذَا دَخَلُوا قَرْيَةً أَفْسَدُوهَا وَجَعَلُوا أَعِزَّةَ أَهْلِهَا أَذِلَّةً وَكَذَلِكَ يَفْعَلُونَ, وَإِنِّي مُرْسِلَةٌ إِلَيْهِم بِهَدِيَّةٍ فَنَاظِرَةٌ بِمَ يَرْجِعُ الْمُرْسَلُونَ, فَلَمَّا جَاء سُلَيْمَانَ قَالَ أَتُمِدُّونَنِ بِمَالٍ فَمَا آتَانِيَ اللَّهُ خَيْرٌ مِّمَّا آتَاكُم بَلْ أَنتُم بِهَدِيَّتِكُمْ تَفْرَحُونَ, ارْجِعْ إِلَيْهِمْ فَلَنَأْتِيَنَّهُمْبِجُنُودٍ لَّا قِبَلَ لَهُم بِهَا وَلَنُخْرِجَنَّهُم مِّنْهَا أَذِلَّةً وَهُمْ صَاغِرُونَ, قَالَ يَا أَيُّهَا المَلَأُ أَيُّكُمْ يَأْتِينِي بِعَرْشِهَا قَبْلَ أَن يَأْتُونِي مُسْلِمِينَ, قَالَ عِفْريتٌ مِّنَ الْجِنِّ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن تَقُومَ مِن مَّقَامِكَ وَإِنِّي عَلَيْهِ لَقَوِيٌّ أَمِينٌ, قَالَ الَّذِي عِندَهُ عِلْمٌ مِّنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ فَلَمَّا رَآهُ مُسْتَقِرًّا عِندَهُ قَالَ هَذَا مِن فَضْلِ رَبِّيلِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَن شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ, قَالَ نَكِّرُوا لَهَا عَرْشَهَا نَنظُرْ أَتَهْتَدِي أَمْ تَكُونُ مِنَ الَّذِينَ لَا يَهْتَدُونَ, فَلَمَّا جَاءتْ قِيلَ أَهَكَذَا عَرْشُكِ قَالَتْ كَأَنَّهُ هُوَ وَأُوتِينَا الْعِلْمَ مِن قَبْلِهَا وَكُنَّا مُسْلِمِينَوَصَدَّهَا مَا كَانَت تَّعْبُدُ مِن دُونِ اللَّهِ إِنَّهَا كَانَتْ مِن قَوْمٍ كَافِرِينَ, قِيلَ لَهَا ادْخُلِي الصَّرْحَ فَلَمَّا رَأَتْهُ حَسِبَتْهُ لُجَّةً وَكَشَفَتْ عَن سَاقَيْهَا قَالَ إِنَّهُ صَرْحٌ مُّمَرَّدٌ مِّن قَوَارِيرَ قَالَتْ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي وَأَسْلَمْتُ مَعَ سُلَيْمَانَ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ

جاء فى التلمود البابلي

سليمانكما يجب أن يعرف, لم يحكم على الأنس فقط, ولكن أيضا على وحوش البر وطيور الجو والشياطين والأرواح وأشباح الليل. لقد عرف لغاتهم كلهم وهم عرفوا لغته
عندما يكون سليمان في مزاج رائق تحت تأثير الخمر, كان يجتمع بوحوش البر وطيور الجو والزواحف الدبابة والأطياف والأشباح والخيالات لتقوم بالرقصأمام الملوك, من جيرانه, واللذين كان يدعوهم ليشهدوا قدرته وعظمته. وكان كاتب الملك يدعو الحيوانات والأرواح بأسمائها, واحدا بعد الآخر, فاجتمعوابإرادتهم ,بلا قيود ولا أصفاد, وبدون يد لإنسان لتقودهم
في أحدى المناسبات أفتقد الهدهد بين الطيور, ولم يستطع أحد أن يجده في أي مكان, فأمر الملك وهو مملوء بالغضب أن يجلب ويعاقب على تكاسله. فظهرالهدهد وقال:" يا مولاي ملك العالم, أصغ بأذنك واسمع كلماتي. قد مضت ثلاثة أشهر منذ أن بدأت بالتشاور مع نفسي لأحدد لنفسي خطة لعملي. لم آكل خلالهاطعاما ولا شربت ماء لكي أتمكن من الطيران في أرجاء العالم فأرى أن كان هنالك بقعة في أي مكان من العالم لا تخضع لسلطة مولاي الملك. ولقد وجدتمدينة, مدينة كيتور, في الشرق. التراب هناك أعلى قيمة من الذهب, والفضة كأوحال الطرقات, أشجارها نبتت منذ بداية العالم, وهي تمتص الماء الذي ينبعمن جنة عدن. المدينة مملوءة بالرجال. وعلى رأسهم يوجد امرأة تسمى ملكة سبأ. والآن أن كان ذلك يسعدك يا مولاي الملك, سوف أتقلد محزمي كالأبطالوأنطلق في رحلة نحو مدينة كيتور في جزيرة سبأ. ملوكها سوف يقيدون بالأصفاد وحكامها بأربطة من حديد. ولسوف أحضرهم كلهم أمامك يا مولاي الملك".......
أسعد كلام الهدهد الملك. فجمع موظّفي أرضه. وكتبوا رسالة وربطوها بجناح الهدهد. صعد الطائر إلى السماء, أطلق صيحة و طار بعيدا ,متبوعا بكل الطيورالأخرى.
وجاءوا إلى كيتور في أرض سبأ. كان الوقت صباحا, وكانت الملكة متوجهة لتتعبد للشمس. وفجأة غطت الطيور وجه الشمس, رفعت الملكة يدها عاليا ومزقتثوبها, وكانت مشدوهة تماما. ثم أن الهدهد تقرب منها. ولما رأت أن هنالك رسالة مربوطة بجناحه, حلت الأربطة وقرأت الرسالة, فماذا كان مكتوبا فيالرسالة؟:"منّي, أنا الملك سليمان, سلام عليك, وعلى النبلاء في مملكتك!أعلمي أن الله قد عينني ملكا على وحوش البر وطيور الجو والشياطين والأرواح والأشباح. كل ملوك الشرق والغرب قد جاءوا ليحيوني. أن قدمت وقدمت تحيتك لي , سوف أتقدم لك بشرف ضيافة أكبر من ضيافتي لغيرك من الملوك ممنحضروا عندي. أما أن لم تأتي لتقدمي لي فرض الطاعة, فلسوف أبعث أليك بملوك وفيالق ومغاوير ...فيغيرون عليك. ولعلك تسألين من هم هؤلاء الملوكوالفيالق و المغاوير....فأعلمي أن وحوش البر ملوكي, والطيور مغاويري والأرواح والشياطين وأطياف الليل فيالقي...سوف تخنقك الشياطين ليلا وأنت في منامك, وتمزقك الوحوش في البرية أما الطيور فلسوف تنتزع لحمك"...
عندما قرأت ملكة سبأ ما احتوته الرسالة, مزقت ثيابها, وتكلمت إلى شيوخ قومها وأمراءهم :" هل علمتم بما كتبه سليمان لي ؟"فأجابوا:"نحن لا نعلم منيكون الملك سليمان. و لا نعتبر ملكه ملكا"..لكن كلماتهم لم تعد إلى الملكة ثقتها. فجمعت كل سفنها التي في البحر, وأرسلتها حاملة أفخر أنواع الأخشابومعها لآليء وأحجار كريمة.ومع هذه الهدايا أرسلت إلى سليمان ستة آلاف غلام وجارية, ولدوا في نفس السنة وفي نفس الشهر وفي نفس اليوم وفي نفس الساعة وكلهم بنفس الهيئة والحجم, وجميعهم يرتدون ثيابا قرمزية. حمل هؤلاء معهم رسالة إلى الملك سليمان تقول:"من مدينة كيتور إلى أرض إسرائيل مسيرة سبع سنين. و لأن مشيئتك أن أقوم بزيارتك, فلسوف أسرع و أكون في أورشليم في نهاية ثلاث سنين"....
عندما أقترب موعد الوصول, أرسل سليمان بينيا بن يوياداع ليستقبل الملكةكان بينيا كمثل نور الفجر وكمثل نجم المساء يطغى نوره على أنوار كل النجوم و كمثل السوسن ينمو على شواطئ المياه. فعندما رأته الملكة لأول مرة نزلت من عربتها لتقدم له الاحترام اللازم, فسألها بينياح عن سبب نزولها من عربتها. فردت عليه الملكة "ألست الملك سليمان؟" فقال بينيا: "أنا لست الملك سليمان,أنا أحد خدامه الذين يقفون بين يديه" هنا , ألتفتت الملكة إلى نبلائها وقالت:" أن لم تشاهدوا الأسد فعلى الأقل قد شاهدتم عرينه, وأن لم تشاهدوا الملك سليمان, فعلى الأقل قد شاهدتم جمال من يقفون بين يديه".....
أوصل بينياح الملكة إلى سليمان, الذي كان قد ذهب ليجلس في قصر الزجاج ليستقبل الملكة فيه. خدع الملكة بصرها, فخال لها أن الملك كان يجلس علىالماء, فخطت نحوه رافعة ثوبها لتبقيه جافا. فرأى الملك على ساقها شعرا فقال لها:" جمالك جمال امرأة ولكن شعر جسمك شعر رجل, شعر الجسم زينةللرجال ولكنه يشوه المرأة"...
هنا تستمر القصة فتسأل الملكة سليمان ألغازا وأحاجي فيجيب عنها ثم أنها باركت مُلكُه وانصرفتجاء فى سورة ص 36

فَسَخَّرْنَا لَهُ الرِّيحَ تَجْرِي بِأَمْرِهِ رُخَاء حَيْثُ أَصَابَ

وجاء فى سورة الأنبياء81

وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ عَاصِفَةً تَجْرِي بِأَمْرِهِ إِلَى الْأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا وَكُنَّا بِكُلِّ شَيْءٍ عَالِمِينَ

وجاء فى سورة سبأ 12

وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ غُدُوُّهَا شَهْرٌ وَرَوَاحُهَا شَهْرٌ وَأَسَلْنَا لَهُ عَيْنَ الْقِطْرِ وَمِنَ الْجِنِّ مَن يَعْمَلُ بَيْنَ يَدَيْهِ بِإِذْنِ رَبِّهِ وَمَن يَزِغْ مِنْهُمْ عَنْ أَمْرِنَا نُذِقْهُ مِنْ عَذَابِ السَّعِيرِ

وجاء فى التلمود البابلي

عظيما وقويا كان سليمان، وحكيما وعادل، فى مناسباتَ لم يفتقرُ لجَلْب الحق الأعقل والأقدر للبشر كي لا ينغمسُ في الفخرِ والتكبّرِ.
كَانَ لسليمان قطعة قماش منسوجة مطرزة ثمينة، مساحتها ستّون ميلا مربّعا، كان يطير بها فى الجو بغاية السرعة حتى أنه كان بإمكانه أَنْ يتناولَ الفطورَ في دمشق والعشاء في مَادِي. لتَنفيذ أوامره كَانَ لديه في مجلسه آسَافَ ابن بَرَخْيَا بين البشر ورامرات من الجان والأسد من الوحوشِ والنِسْر من الطيورِ. وحَدثَ ذات يوم أن الفخرِ أمتلك سليمان بينما كَانَ يُبحرُ بالجو على بساطه وقالَ: " ليس هناك شيء يماثلني في العالمِ، على من مَنحَ الإله حصافةً وحكمة وذكاء ومعرفة، بالإضافةً أنه جعلني حاكما للعالمِ؟." فى نفس اللحظةِ أضطرب الجو، وسقط أربعون ألف رجل مِنْ البساط السحري. فأمر الملكُ الريحَ أن تتَوَقُّف عن أن تهب، فأجابت حينئذ الريح: "عد! إن عدت للرب، وتُخضعُ كبريائك، فأنا أيضاً سَأعود" فأدركَ الملكُ ذنبه. جاء فى سورة النمل 15 : 19

وَلَقَدْ آتَيْنَا دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ عِلْمًا وَقَالَا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي فَضَّلَنَا عَلَى كَثِيرٍ مِّنْ عِبَادِهِ الْمُؤْمِنِينَوَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُودَ وَقَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ عُلِّمْنَا مَنطِقَ الطَّيْرِ وَأُوتِينَا مِن كُلِّ شَيْءٍ إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْفَضْلُ الْمُبِينُ, وَحُشِرَ لِسُلَيْمَانَ جُنُودُهُ مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ وَالطَّيْرِ فَهُمْ يُوزَعُونَ, حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِي النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ, فَتَبَسَّمَ ضَاحِكًا مِّن قَوْلِهَا وَقَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ

وجاء فى التلمود البابلي

ذات مرة تجول فى وادي النملِ أثناء رِحلاتِه. فسَمعَ نملةِ تأمر باقي كُلّ النمل بالانسحاب، لئلا يدهسون بجيوشِ سليمان. فتوقفَ الملك واستدعىَ النملةَ التي تَكلّمتْ. فأخبرتْه بأنّها ملكةَ النملِ، وقدمت أسبابَها لطلبِ الانسحاب. فأراد سليمان تَوجيه سؤال لملكةِ النمل، لَكنَّها رَفضتْ أن تجيب ما لم يتفق الملك معها ويضعَها على يَدِّه. فرَضخَ وبعد ذلك سألها سؤالَه: "هَلْ هناك من هو أعظم مِنْي في كُلّ العالمِ؟ " فقالت النملةَ "نعم".
سليمان: "من؟ "
النملة: "أَنا."
سليمان: " كيف هذا؟ "
النملة: " إن لم أكَن أعظمَ منك، لما كَانَ سيَجعلك الإله تضْعني على يَدِّك."
فغضب سليمان وألقاها على الأرض، وقالَ: "ألا تعرفين مَنْ أنا؟ أَنا سليمان، أبن داود."
كلا, لا أخافك على الإطلاق، وذكّرتْ النملةَ الملكَ بأصلِه الدنيويِ، وحذّرتْه بأن يتضعِ، فعاد الملك فى خجلالمصادر النصرانية لما قيل عن طفولة السيد المسيح
جاء فى سورة أل عمران 46

وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ

وجاء فى كتاب طفولة يسوع
الفصل الأول 1 : 2

الروايات التالية وَجدنَاها في كتابِ يوسف، الكاهن الأكبر، المُسمّى من البَعْض قيافا, لقد روى أن يسوع تكلم عندما كَانَ في المهدِ

جاء فى سورة المائدة 110

إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ اذْكُرْ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلَى وَالِدَتِكَ إِذْ أَيَّدْتُكَ بِرُوحِ الْقُدُسِ تُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَإِذْ عَلَّمْتُكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ وَإِذْ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ بِإِذْنِي فَتَنْفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِي وَتُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ بِإِذْنِي وَإِذْ تُخْرِجُ الْمَوْتَى بِإِذْنِي وَإِذْ كَفَفْتُ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَنْكَ إِذْ جِئْتَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ إِنْ هَذَا إِلَّا سِحْرٌ

وجاء فى كتاب طفولة يسوع
الفصل السادس 5 : 8

فى الصباح التالي، بعد أن أعداد مؤن كافية للطريقِ، مضوا من عندهم وفى مساء اليومِ تقريبا وَصلوا بلدةِ أخرى، حيث كان هناك عرس على وشَكَ أَنْ يبدأ؛لكن بحيل إبليس وممارساتِ بَعْض السحرةِ، صارت العروس بكماء حتى أنها كانت لا تَستطيعُ أَنْ تَفْتحُ فَمَّها, لكن عندما رَأتْ هذه العروسِ البكماء السّيدةِ القديسة مريم تدخل البلدةِ وتَحْملُ الرب المسيح علي ذراعيها، مَدّتْ يديها للرب المسيح وأَخذتْه في ذراعيها، وعانقُته وقبّلَته، وكانت تحرّكُه وتضمه لجسدها, وفي الحال أنحل رباط لسانِها، وانفتحت آذنيهاوبَدأتْ بتسبيح الرب، الذي أبرأها, وهكذا كان هناك فرح عظيم بين أهل البلدةِ فى تلك الليلِة، حيث اعتقدَوا أنّ الرب وملائكته نْزلا بينهم.

وجاء فى كتاب طفولة يسوع
الفصل السادس 16 : 17

فى الغَدِّ أتت نفس هذه المرأةَ وأحضرت ماءَ مُعَطَّرَ لتحي الرب يسوع؛ وعندما أحممته، احتفظت بالماءَ, وكانت هناك فتاة، كان جسدها أبيضَ من البرص، فرْشَّ من هذا الماءِ واستحمت، فطُهّرَت فى الحال مِنْ برصها.

وجاء فى كتاب طفولة يسوع
الفصل السادس 33 : 34

فنهضت زوجة الأميرَ واستضافتهم، وأعدت وليمة عظيمة ليوسف بين مجموعة كبيرة مِنْ الرجالِ, وفى اليوم التالي أَخذَت ماءَ مُعَطَّرَ لإحمام الرب يسوع، وسكبت نفس الماءِ بعد ذلك على أبنها، الذي أحضرته، فطهّر أبنها فى الحال مِنْ برصه.

وجاء فى كتاب طفولة يسوع
الفصل الثاني عشر 1 : 6

مرة أخري كانت هناك امرأة مصابة بالبرص فذَهبتْ إلى السّيدةِ القديسة مريم، أمّ يسوع, وقالتْ: سيدتي، ساعديني, فأجابت القديسة مريم: أَيّ مساعدةتَرْغبُين؟ هل بذهب أَو بفضة، أَو بأنّ يبرأ جسدكَ مِنْ البرص؟ فقُالت المرأةَ: من بإمكانه أَنْ يَمْنحُني هذا؟

وجاء فى كتاب طفولة يسوع
الفصل الثاني عشر 18 : 19

وعندما وصلوا وقدموا لها هداياهم، أظهروا الفتاة البرصاء التي أحضروها مَعهمفقالَ القديسة مريم: رحمة الرب يسوع تكون عليك, وأعطتهم قليل من ذلكالماءِ الذي أحمت به جسد يسوع المسيح، وطلبت مهم أن يغْسلوا الشخصَ المريضَ به؛ فلما فعلوا هذا، برأت فى الحال, فأجابَتها المرأة: انتظري قليلاً حتى أحمي أبني يسوع وَأضعه فى الفراش, فانتظرت المرأة كما أوصتهاوعندما وَضعَت مريم يسوع في الفراش، أعطتْها الماءَ الذي أحمت به جسده وقِالتْ: خذي بعض مِنْ الماءِ، وصْبُّيه على جسدكَ, وعندما فعَلتْ هذا، تطهرت فى الحال، وسبّحت الرب وشكرته

وجاء فى كتاب طفولة يسوع
الفصل الخامس عشر: 6

وصنع (يسوع) أشكال من الطيرِ والعصافيرِ، وعندما أَمرَهم بالطَيَرَاْن، طاروا، وعندما أَمرَهم بالتوَقْف بلا حراك، وَقفَت بلا حراك؛ وإن أعطاَهم لحمَ وشرابَ، أَكلوا وشَربوا.

ومكتوب فى كتاب طفولة يسوع
الفصل الخامس عشر: 7

عندما رجع الأولاد وقصوا هذه الأمور على أبائِهم، فقال آبائهم لهم: أصغوا يا أولاد، لا ترافقوه فى المستقبلِ، فليس ذلك سوى سحر؛ تجنّبُوه وابتعدوا عنه، ومن الآنَ لا تلْعبُوا مَعهقصة الغراب 
جاء فى سورة المائدة؛ 27- 31

وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِّ إِذْ قَرَّبَا قُرْبَانًا فَتُقُبِّلَ مِنْ أَحَدِهِمَا وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنَ الْآخَرِ قَالَ لَأَقْتُلَنَّكَ قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَلَئِنْ بَسَطْتَ إِلَيَّ يَدَكَ لِتَقْتُلَنِي مَا أَنَا بِبَاسِطٍ يَدِيَ إِلَيْكَ لِأَقْتُلَكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَإِنِّي أُرِيدُ أَنْ تَبُوءَ بِإِثْمِي وَإِثْمِكَ فَتَكُونَ مِنْ أَصْحَابِ النَّارِ وَذَلِكَ جَزَاءُ الظَّالِمِينَ, فَطَوَّعَتْ لَهُ نَفْسُهُ قَتْلَ أَخِيهِ فَقَتَلَهُ فَأَصْبَحَ مِنَ الْخَاسِرِينَفَبَعَثَ اللَّهُ غُرَابًا يَبْحَثُ فِي الْأَرْضِ لِيُرِيَهُ كَيْفَ يُوَارِي سَوْأَةَ أَخِيهِ قَالَ يَا وَيْلَتَا أَعَجَزْتُ أَنْ أَكُونَ مِثْلَ هَذَا الْغُرَابِ فَأُوَارِيَ سَوْأَةَ أَخِي فَأَصْبَحَ مِنَ النَّادِمِينَ

وجاء فى التلمود البابلي



قالَ قابيل عقب ذلك: "وإن أردت قْتلَك، فمَنْ هناك ليطَلَب دمِّكَ منّي؟ ", أجابَ هابيل: "الله الذي جَلبَنا إلى العالمِ، سَيَنتقمُ ليوسَيَطلّبُ دمَّي في يَدِّكَ إن ذْبحَتني. الله هو الديان الذي سَيَفتقد من الأشرار شروّرهمِ. إن ذْبحُتني، سَيَعْرفُ الله سِرَّكَ، وسَيَدبر لك عقابا
تغيرت الطبيعة أيضاً بدفنِ جثّةِ هابيل. لوقت طويل ظلت الجثة مكشوفة وممددة على سطح الأرض، لأن آدم وحواء لم يعَرفا ماذا يفعلان بها. فجَلسا بجانبها وبَكيا، بينما حَرسَ كلبَ هابيل المخلصَ الجثة من الطيورِ والوحوشِ لئلا تنهشها. وفجأة لاحظَ الأبوان الحزانى غراب يَنبش الأرضَ في أحد البقاع، وبعد ذلك يُخفي طائر ميت مِنْ ذات فصيلته في الأرضِفحذا آدم حذو الغُرابِ ودَفنَ جسد هابيل، وكُافأَ اللَّهِ الغُراب. فصغاره تولد بريشِ أبيضِ، ولهذا السبب يتركها أبواها ولا يتعرفان عليهمويَأْخذونَهم للثعابينِ. فيَغذّيهم الله حتى يُتحول ريشَهم للون الأسود، فيعود الأبوين إليهم. كمكافئة إضافية، يَستجيب الله لتوسلات الغُربان عندما تَصلّي من أجل المطرِ. جاء فى سفر ياشر
الإصحاح الحادي والأربعين

62وبينما كَانوا يَضْربونَه، صاحَ يوسف بصوت عالي، ورَفعَ عينَيه نحو السماءِ وقالَ، أيا إلهي، إنك تَعلم ِأَننِّي بريء من كُلّ هذه الأشياءِ، فلماذا أَمُوتُ هذا اليومِ بسبب الكذب بأيَدِّي هؤلاء الرجالِ الغلف الأشرارِ، الذين تَعْرفُهم؟63وبينما كان رجال فوطيفار يَضْربونَ يوسف، واصلَ الصُراخ والبُكاء، وكان هناك طفل بعمر أحدَ عشرَ شهراً، وفَتحَ الرب فَمَّ الطفلِ، وتكلم بهذه الكلماتِ أمام رجالِ فوطيفار الذين كَانوا يضْربُون يوسف قائلاً64: ماذا تُريدُون من هذا الرجلِ، ولماذا تفعلون هذا الشرِّ إليه؟ لقد تكلّمُت أمُّي كذباً ونْطقت بالأكاذيبَ؛ هكذا كَانَت الصفقةَ.65وأخبرَهم الطفل بدقّة بكُلّ ما حَدِثِ، وأعلن لهم كُلّ كلمات زليخة إلى يوسف يَومَاً بَعدَ يَومٍ.66وأصغىَ كُلّ الرجال لكلمات الطفلِ وتَعجّبوا كثيراً من كلماتِ الطفلَ، وتَوقّفَ الطفل عن الكَلام وصمت.

وجاء فى القرآن
سورة يوسف 26

قَالَ هِيَ رَاوَدَتْنِي عَنْ نَفْسِي وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِنْ أَهْلِهَا إِنْ كَانَ قَمِيصُهُ قُدَّ مِنْ قُبُلٍ فَصَدَقَتْ وَهُوَ مِنَ الْكَاذِبِينَ

ولننظر للتفاسير
تفسير الجلالين

قَالَيُوسُف مُتَبَرِّئًا "هِيَ رَاوَدَتْنِي عَنْ نَفْسِي وَشَهِدَ شَاهِد مِنْ أَهْلهَا" ابْن عَمّهَا رُوِيَ أَنَّهُ كَانَ فِي الْمَهْد فَقَالَ "إنْ كَانَ قَمِيصه قُدَّ مِنْ قُبُل" قُدَّام

تفسير الطبري


حَدَّثَنَا الْحَسَن بْن مُحَمَّد , قَالَ : أَخْبَرَنَا عَفَّان , قَالَ : ثنا حَمَّاد , قَالَ : أَخْبَرَنِي عَطَاء بْن السَّائِب , عَنْ سَعِيد بْن جُبَيْر, عَنِ ابْن عَبَّاس, عَنْ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِوَسَلَّمَ قَالَ : " تَكَلَّمَ أَرْبَعَة وَهُمْ صِغَار " فَذَكَرَ فِيهِمْ شَاهِد يُوسُفجاء فى سورة البقرة 29

هُوَ الَّذِي خَلَقَلَكُمْ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعًا ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ فَسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ

وجاء فى سورة نوح 15

أَلَمْ تَرَوْا كَيْفَ خَلَقَ اللَّهُ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقًا

وجاء فى التلمود البابلي


عِدّة سماوات خُلِقتْ، في الحقيقة سبع سماوات، كُلّ سماء لها أمرها

وجاء فى صور فصلت 12

فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاءٍ أَمْرَهَا وَزَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظًا ذَلِكَتَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ

وجاء فى التلمود البابلي

عِدّة سماوات خُلِقتْ، في الحقيقة سبع سماوات، كُلّ سماء لها أمرها

وجاء فى صورة الطلاق12

اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَـزَّلُ الأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍقَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا

وجاء فى التلمود البابلي

مُقَابَلَ السبع سموات، خَلقَ الله سبع من الأرضِ مثلهن، كُلّ ارض تنفصل مِنْ التى تليها بخمس طبقاتِ. 

 

جاء فى التلمود البابلي

مُقَابَلَ السبع سموات، خَلقَ الله سبع من الأرضِ مثلهن، كُلّ ارض منفصلة مِنْ التى تليها بخمس طبقاتِعلى الأرضِ الأوطأِ، السابعة، المسمّاة Erez، يَكْمنُ في تعاقبِ الهاويةَ، الـ Bohu, البحر، المياه. ثمّ تصل الأرض السادسة، آدما Adamah، مشهد على عظمة الله. بالطّريقة نفسها الأدما منفصلُة عنْ الأرضِ الخامسةِ، الـ Arka، التي تحتوي على الـ Gehenna، والـ Sha'are Mawet، والـ Sha'are Zalmawet، و Beer Shahat، وTit ha-Yawen، وجهنم، وSheol، وهناك نفوس الأشرارِ تحرسها ملائكةِ الدمارِ. بالطّريقة نفسها الـ Arkaيتبعه الـ Harabah، الجاف، مكان السواقي والجداول بالرغم مِنْ اسمِه، كما هو التالي، يُسمّى Yabbashah، البر الرئيسي‏، يَحتوي على الأنهارَ والينابيع. الـ Tebel، الأرض الثانية، البر الرئيسي‏ الأول يسَكنه مخوقات حية، ثلاثمائة وخمسة وستّون نوع، جميعها تختلف جوهرياً عنْ كائنات أرضِنا. البعض لها رؤوسُ بشر موضوعة على جسمَ أسد، أَو ثعبان، أَو ثور؛ الآخرون لهم أجساد بشرية برأس أحد هذه الحيواناتِ. بالإضافةً إلى ذلك، فأن الـTebel يسْكُنُها بشرِ برأسين وبأربع أيادي وأربع أقدامِ، في الحقيقة فأن كُلّ أعضائهم مضاعفة بأستثناء الجذع فقط. يَحْدثُ أحياناً أن أجزاءَ هؤلاء الأشخاصِ المتضاعفينِ يَتشاجرونَ مع بعضهم البعض، خصوصاً عندما يأكلونويشربون، عندما يدعي كُلّ منهم أن له أفضل وأكبرِ الأجزاءِ. هذا النوعِ مِنْ البشر تشتهر بتقوى عظيمةِ، إختلاف آخر بينه وبين سكان أرضِنا.