احاديث عائشة

 

أود أن أطرح عليكم سؤآلا عن حالة غريبة حار في فهمها الكثيرون ، لنتفاكر جميعا فيها ، واني متيقّنة بأننا سوف نتمكن في التهاية من تشخيص الداء ولكن الأمر العجيب أنك لن تجد المريض يقبل على الدواء !!!!!

السؤآل : ماهو السر في مكابرة الشيعة واصرارهم على باطلهم ؟؟

هل هي نقمة الله عليهم لقاء عدائهم للدين والرسول وامهات المؤمنين والصحابة !!!
هل هي العصبية القومية التي تغذيها الجذور الفارسية المتأصلة في نفوسهم !!!
هل هي الإمّعية التي تربوا عليها لفقهائهم المضلين !!!
هل هو الغباء المستحكم !!!
هل هو العناد الذي يعمي القلوب والعقول !!!
هل هو الخوف من الأهل والآخرون أن يفتكوا بهم ان ارتدوا عن تشيعهم !!!

وقد تكون هنالك اسباب اخرى ؟

فرغم تفاهة دينهم وسخرية منهاج عقيدتهم وخرافة أحاديثهم الموضوعة وخزعبلات فتاواهم الممجوجة التي جعلتهم اضحوكة لكل قاريء إلا أنهم يكابرونويصرون على المضي في طريق الضلال ، وكأن هدفهم ليس عبادة الله وحده على هدى وبصيرة ، وانما هي في حقيقة الأمر ( علموا أم جهلوا ) تهدف الى تحقيق أمانٍ لإعادة أمجاد الدولة الفارسية المجوسية التي قضى عليها العرب المسلمون .

انظروا الى تفاهة دينهم الممجوج الذي لا يستسيغه عاقل عندما يقرأ بعض نصوص شريعتهم التي خطها الدجالون الأوائل من الشيعة ثم احكموا بأنفسكم . 
فكتاب الكافي للكليني عند الشيعة هو بمثابة كتاب صحيح البخاري للإمام البخاري عند أهل السنة والجماعة

وحيث أن مواضيع البحث هذا اليوم هي في موضوع المتعة لدى الشيعة ، فسوف أسوق لكم بعض هذه النصوص من كتاب الكافي ولمن أراد أن يستزيد فعليه أن يقرأ كامل رسائل صلاح الدين الأيوبي الثلاث التي نشرها اليوم …

وهذه النصوص اوردها على سبيل المثال لا الحصر … فشرعهم المحرف يجعل من المتعة شيئا يندى له الجبين ، ولا يملك الشيعة تجاهه الا ان يدسوارؤوسهم في التراب ، ومع ذلك فإنهم لا يعطلون الحكم فيه لأنه يستجيب لأهواء نفوسهم المريضة الشاذة رجالا ونساءا !!!

فنصوص الأحاديث الملفّقة التي جاء بها الكليني من أئمة الشيعة لا يمكن أن نصفها الا بما يلي :

1. دعوة صريحة للزنا الذي يثاب عليه فاعله أكثر من ثوابه على معاشرته زوجته !!!
2. 
تشريع ديني وتنظيم دستوري للزنا باسم الدين !!!
3. 
السماح للمرأة المتزوجة بأن تزني باسم المتعة المباحة !!!
4. 
جواز الاستمتاع بالمرأة في دبرها !!!
5. 
عدم اشتراط الولي او الشهود او المحرم للتمتع بالمرأه
6. 
لا حد لعدد المتمتع بهن فهن لسن زوجات ولا ملك يمين ، وانما مستأجرات !!!
7. 
لا نفقة ولا قسم ولا سكن ولا ميراث للمستمتع بها !!!
8. 
جواز التمتع بالزانية واليهودية والنصرانية والمجوسية !!!
9. 
لا تطبق أحكام الظهار واللعان والخلع والإيلاء في المتعة !!!
10. 
جواز وهب المستمتع بها لآخرين حتى انقضاء أجل المتعة !!!

وإليكم بعضا من نصوص الكافي (اهم مصادر التشريع الشيعية ):

** عن صالح بن عقبه عن أبيه ؛ عن أبي جعفر ع قال : قلت : للمتمتع ثواب؟
قال : أذا كان يريد بذلك وجه الله تعالى وخلافاً على من أنكرها لم يكلمها كلمه إلا كتب الله بها حسنه؛ ولم يمد يده الا كتب الله له حسنه ؛ فإذا دنا منها غفر الله له بذلك ذنبا ، فإذا أغتسل غفرالله له بقدر ماصب من الماء على شعره .
قلت : بعدد الشعر؟! …..قال: بعدد الشعر. ( من لايحضره الفقيه 2/149؛ وسائل الشيعه14/442؛ بحار الأنوار ج100 ص 306)

** عن هشام عن أبي عبدالله ع قال : أني لأحب للرجل أن لايخرج من الدنيا حتى يتمتع ولو مرة وأن يصلي الجمعه في الجماعه. (وسائل الشيعه14/443)

** عن محمد بن علي الهمداني عن رجل سماه(!!!) عن أبي عبدالله ع قال: مامن رجل تمتع ثم أغتسل إلا خلق الله من كل قطره تقطر منه سبعين ملكاً يستغفرون له إلى يوم القيامه ويلعنون متجنبها إلى أن تقوم الساعه.(الوسائل14/444)

** عن بكر بن محمد سألت أبا الحسن عليه السلام عن المتعه أهي من الأربع؟…..فقال: لا.
(
الفروع للكافي 2/34؛ قرب الأسناد للحميري ص21 التهذيب للطوسي 2/188 الأستبصار 3/147 وسائل الشيعه14/466)

** عن أبي زرارة عن أبي عبدالله ع قال: ذكرت المتعه أهي من الأربع ؟
فقال: تزوج منهن ألفا فأنهن مستأجرات.(الفروع من الكافي 2/188 الأستبصار 3/147 الوسائل 14/446)

** عن فضل مولى محمد بن راشد عن أبي عبدالله ع قال:
قلت: إني تزوجت أمرأة متعة فوقع في نفسي أن لها زوجا ففتشت ذلك فوجدت لها زوجا؟
قال: ولم فتشت. (التهذيب 2/187 الوسائل 14/457)

** عن مهران بن محمد عن بعض أصحابه؟ عن أبي عبدالله ع قال:
قيل له : أن فلاناً تزوج أمرأة متعة؟ فقيل له : أن لها زوجا فسألها . فقال أبو عبدالله ع : ولم سألها .(التهذيب 2/187 الوسائل 14/457)

** عن زراره قال: سأله (يقصد جعفر ع) عمار وأنا عنده عن الرجل يتزوج الفاجرة متعة؟
قال : لابأس وإن كان التزويج الآخر فليحصن بابه.(التهدذيب 2/187 الأستبصار 3/143 وسائل الشيعه 14/455)

** عن أبي سعيد القماط عمن رواه قال قلت لأبي عبدالله ع : جارية بكر بين أبويها تدعوني إلى نفسها سراً من أبويها افأفعل ذلك ؟
قال : نعم وأتق موضع الفرج قال : قلت : فأن رضيت بذلك قال: وإن رضيت فإنه عار على الأبكار.(التهذيب 2/187 وسائل الشيع14/458)

** عن عمار بن مروان عن أبي عبدالله ع قال: قلت : رجل جاء إلى أمرأة فسألها أن تزوجه نفسها (زواج متعه) 
فقالت: أزوجك نفسي على أن تلتمس مني ماشئت من نظر وتنال مني ماينال الرجل من أهله الأ أن تدخل فرجك في فرجي وتلذذ بماشئت فأني أخاف الفضيحه .
قال : ليس إلا ماأشترطت. (الفروع من الكافي 2/48 التهذيب 2/191 الوسائل 14/491)

==========================================

كتبت مجلة ( الشراع ) الشيعية العدد ( 684 ) السنة (الرابعة ) الصفحة الرابعة : أن رفسنجاني أشار إلى ربع مليون لقيط في إيران بسبب زواج المتعة !!! .

وقد وُصفت مدينة ( مشهد ) الشيعية الإيرانية حيث شاعت ممارسة المتعة بأنها : ( المدينة الأكثر انحلالا على الصعيد الأخلاقي في آسيا ) . انتهى ، بتصرف عن المجلة الآنفة الذكر .

روى البخاري في صحيحه ( كتاب الجهاد والسير ) ج 4 ص 100 باب ما جاء في ازواج الرسول عن عبدالله بن عمر بن الخطاب قال : ( قام النبي صلى الله عليه وسلم خطيبا فأشار نحو مسكن عائشة فقال : ( ها هنا الفتنة ها هنا الفتنة ها هنا الفتنة - ثلاثا - من حيث يطلع قرن الشيطان ) وجاء في صحيح مسلم ( كتاب الفتن باب الفتنة من المشرق ) 2-560و18-31و33 بشرح النووي ان رسول الله خرج من بيت عائشة فقال : ( راس الكفر من ها هنا من حيث يطلع قرن الشيطان ) 

في صحيح البخاري الحديث رقم 979 حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى قَالَ حَدَّثَنَا حُسَيْنُ بْنُ الْحَسَنِ قَالَ حَدَّثَنَا ابْنُ عَوْنٍ عَنْ نَافِعٍ عَنِ ابْنِ عُمَرَ قَالَ قَالَ اللَّهُمّ
َ بَارِكْ لَنَا فِي شَامِنَا وَفِي يَمَنِنَا قَالَ قَالُوا وَفِي نَجْدِنَا قَالَ قَالَ اللَّهُمَّ بَارِكْ لَنَا فِي شَامِنَا وَفِي يَمَنِنَا قَالَ قَالُوا وَفِي نَجْدِنَا قَالَ قَالَ هُنَاكَ الزَّلَازِلُ وَالْفِتَنُ وَبِهَا يَطْلُعُ قَرْنُ الشَّيْطَانِ

ومعروف أن نجد إلى الشرق من المدينة المنورة

في صحيح البخاري الحديث رقم 3032 حَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ أَخْبَرَنَا عَبْدَةُ عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ عَنْ أَبِيهِ عَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِي اللَّهم عَنْهممَا قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا طَلَعَ حَاجِبُ الشَّمْسِ فَدَعُوا الصَّلاةَ حَتَّى تَبْرُزَ وَإِذَا غَابَ حَاجِبُ الشَّمْسِ فَدَعُوا الصَّلاةَ حَتَّى تَغِيبَ وَلا تَحَيَّنُوا بِصَلاتِكُمْ طُلُوعَ الشَّمْسِ وَلا غُرُوبَهَا فَإِنَّهَا تَطْلُعُ بَيْنَ قَرْنَيْ شَيْطَانٍ أَوِ الشَّيْطَانِ لا أَدْرِي أَيَّ ذَلِكَ قَالَ هِشَامٌ 
وفي النسائي 556 أَخْبَرَنَا قُتَيْبَةُ عَنْ مَالِكٍ عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ عَنْ عَطَاءِ بْنِ يَسَارٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ الصُّنَابِحِيِّ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ 
الشَّمْسُ تَطْلُعُ وَمَعَهَا قَرْنُ الشَّيْطَانِ فَإِذَا ارْتَفَعَتْ فَارَقَهَا فَإِذَا اسْتَوَتْ قَارَنَهَا فَإِذَا زَالَتْ فَارَقَهَا فَإِذَا دَنَتْ لِلْغُرُوبِ قَارَنَهَا فَإِذَا غَرَبَتْ فَارَقَهَا وَنَهَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنِ الصَّلاةِ فِي تِلْكَ السَّاعَاتِ 
هل رأيت ((الشَّمْسُ تَطْلُعُ وَمَعَهَا قَرْنُ الشَّيْطَان))

في صحيح البخاري حديث رقم 3037 حَدَّثَنَا عَبْدُاللَّهِ بْنُ مَسْلَمَةَ عَنْ مَالِكٍ عَنْ عَبْدِاللَّهِ بْنِ دِينَارٍ عَنْ عَبْدِاللَّهِ بْنِ عُمَرَ رَضِي اللَّهم عَنْهما قَالَ رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُشِيرُ إِلَى الْمَشْرِقِ فَقَالَ هَا إِنَّ الْفِتْنَةَ هَا هُنَا إِنَّ الْفِتْنَةَ هَا هُنَا مِنْ حَيْثُ يَطْلُعُ قَرْنُ الشَّيْطَانِ * 
إذا هنا زيادة إيضاح يُشِيرُ إِلَى الْمَشْرِقِ

في صحيح مسلم حديث رقم 5167 حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ حَدَّثَنَا لَيْثٌ ح و حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ رُمْحٍ أَخْبَرَنَا اللَّيْثُ عَنْ نَافِعٍ عَنِ ابْنِ عُمَرَ أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ 
اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ مُسْتَقْبِلُ الْمَشْرِقِ يَقُولُ أَلا إِنَّ الْفِتْنَةَ هَاهُنَا أَلا إِنَّ الْفِتْنَةَ هَاهُنَا مِنْ حَيْثُ يَطْلُعُ قَرْنُ الشَّيْطَانِ إذا هنا زيادة إيضاح ((وَهُوَ مُسْتَقْبِلُ الْمَشْرِق))

في صحيح مسلم حديث رقم 5169 حَدَّثَنِي حَرْمَلَةُ بْنُ يَحْيَى أَخْبَرَنَا ابْنُ وَهْبٍ أَخْبَرَنِي يُونُسُ عَنِ ابْنِ شِهَابٍ عَنْ سَالِمِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ عَنْ أَبِيهِ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ وَهُوَ مُسْتَقْبِلُ الْمَشْرِقِ هَا إِنَّ الْفِتْنَةَ هَاهُنَا هَا إِنَّ الْفِتْنَةَ هَاهُنَا هَا إِنَّ الْفِتْنَةَ هَاهُنَا مِنْ حَيْثُ يَطْلُعُ قَرْنُ الشَّيْطَانِ * إذا هنا زيادة إيضاح أيضا ((وَهُوَ مُسْتَقْبِلُ الْمَشْرِقِ))

لقد مارس علماء الشيعة فن السب والقذف بحق اشرف خلق الله بعد الرسول صلى الله عليه وسلم الصحابة الكرام وكالوا لهم اشنع التهم ووضع علمائهم الاقدمين والمعاصرينوتبعهم عامة الشيعة بدون ادنى تفكير وليس لهم عذر الا ان السيد الفلاني قد قال ذلك ولنقرا ماذا قالت مشايخهم بحق السيدة عائشة ام المؤمنين زوج رسول الله الذي توفىعلى نحرها ودفن في بيتها
قال عنها الحافظ رجب البرسي في كتابه مشارق انوار اليقين ص86 (ان عائشة جمعت اربعين دينارا من خيانة .وفرقتها على مبغضي علي)
وقال المجلسي في كتابه بحار الانوار ج40ص2 (قال علي سافرت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس له خادم غيري وكان له لحاف ليس له لحاف غيره ومعه عائشة وكان رسول الله ينام بيني وبين عائشة ليس علينا ثلاثتنا لحاف غيره فاذا قام الى صلاة اليل يحط بيده اللحاف من وسطه بيني وبين عائشة حتى يمس اللحاف الفراش الذي تحتنا)
وزعم الشيعة ان قوله تعالى (ضرب الله مثلا للذين كفروا امراة نوح وامراة لوط كانتا تحت عبدين من عبادنا صالحين فحانتاهما فلم يغنيا عنهما من الله شيئا وقيلا ادخلا النار مع الداخلين) ان الخيانة هنا الفاحشة والعياذ بالله وهو مثل ضربه الله تعالى لعائشة وحفصة رضي الله عنهما قال القمي في تفسيؤه ((والله ما عنى بقوله فخانتاهما الا الفاحشة وليقيمن الحد على (فلانة) فيما اتت في طريق ( ) وكان (فلان) يحبها فلما ارادت ان تخرج الى ....... قال لها فلان : لا يحل لك ان تخرجي من غير محرم فزوجت نفسها من فلان. ولقد استعمل الشيعة الاقواس والنقاط الا للتقية .
هكذا غيرة على رسول الله والا فلا ويدعون حب آل البيت

حديث عائشة في قصة الإفك ليس حديث آحاد بل رواه العديد من الصحابة عن عائشة منهم :
عروة بن الزبير وسعيد بن المسيب وعلقمة بن وقاص وعبيد الله بن عبد الله بن عتبة وعمرة بنت عبد الرحمن بن أسعد بن بينها وابن أبي مليكة وأبو سلمة ومجاهد والزبير بن العوام .

ورغم ورود الحديث في الصحاح والسنن والمساند وكل كتب الحديث إلا أن المشككين أبوا إلا أن يطعنوا في قصة الإفك ، ولتأكيد نزول الإفك في أم المؤمنين عائشة وليس في غيرها فقد أوردت هنا أدلة من مختلف كتب الحديث وحرصت على ألا تكون عائشة هي راوية الأحاديث التي أنقلها حتى يقر المشككون بالا ويتأكدون بما لا يدع مجالا للشك أن آيات الإفك في سورة النور قد نزلت في أم المؤمنين عائشة يقينا .
وهذه الروايات التي أنقلها هي على سبيل المثال لا على سبيل الحصر .

صحيح ابن حبان ج 16 ص 41 :-

أخبرنا الحسن بن سفيان حدثنا الهيثم بن جناد فلهذا حدثنا يحيى بن سليم عن عبد الله بن عثمان بن خثيم عن بن أبي مليكه قال ثم جاء عائشة عبد الله بن عباس يستأذن عليها قالت لا حاجة لي به قال عبد الرحمن بن أبي بكر إن بن عباس من صالحي ب*** جاءك يعودك قالت فأذن له فدخل عليها فقال يا أماه أبشرى فوالله ما بينك وبين أن تلقى محمدا صلى الله عليه وسلم والأحبة إلا أن تفارق روحك جسدك كنت أحب نساء رسول الله صلى الله عليه وسلم إليه ولم يكن يحب رسول الله الا طيبة قالت وأيضا قال هلكت قلادتك بالأبواء فأصبح رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم يجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا فكان ذلك بسببك وبركتك ما أنزل الله لهذه الأمة من الرخصة فكان من أمر مسطح ما كان فأنزل الله براءتك من فوق سبع سماوات فليس مسجد يذكر فيه الله إلا وشأنك يتلى فيه آناء الليل وأطراف النهار فقالت يا بن عباس دعني منك ومن تزكيتك فوالله لوددت أنى كنت نسيا منسيا .
( وكذلك رواه أحمد في مسنده والطبراني في المعجم الكبير ) .

المستدرك على الصحيحين ج4 ص 41 :-

حدثني علي بن حمشاذ العدل ثنا أحمد بن علي الأبار ثنا الحسن بن حماد سجادة حدثني يحيى بن سعيد الأموي ثنا أبو معاذ سليمان بن الأرقم الأنصاري عن الزهري عن عروة عن عائشة رضي الله عنها قالت ثم أهديت مارية إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعها بن عم لها قالت فوقع عليها وقعة فاستمرت حاملا قالت فعزلها ثم بن عمها قالت فقال أهل الإفك والزور من حاجته إلى الولد أدعى ولد غيره وكانت أمه قليلة اللبن فابتاعت له ضائنة لبون فكان يغذى بلبنها فحسن عليه لحمه قالت عائشة رضي الله عنها فدخل به على النبي صلى الله عليه وسلم ذات يوم فقال كيف ترين فقلت من غذي بلحم الضأن يحسن لحمه قال ولا الشبه قالت فحملني ما يحمل النساء من الغيرة أن قلت ما أرى شبها قالت وبلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم ما يقول الناس فقال لعلي خذ هذا السيف فانطلق فاضرب عنق بن عم مارية حيث وجدته قالت فانطلق فإذا هو على نخلة يخترف رطبا قال فلما نظر إلى علي ومعه السيف استقبلته رعدة قال فسقطت الخرقة فإذا هو لم أصحهما الله عز وجل له ما للرجال شيء ممسوح .

مجمع الزوائد للهيثمي (ج: 7 ص: 77) :-

[ وعن هشام بن عروة قال الذي تولى كبره عبدالله بن أبي بن سلول ومسطح بن اثاثة وحسان وحمنة بنت جحش وكان كبر ذلك من قبل عبدالله بن أبي بن سلول رواه الطبراني عنه وعن مجاهد وإسنادهما جيد .
وعن سعيد بن جبير لولا إذ سمعتموه قذف عائشة وصفوان هلا كذبتم به هلا ظن المؤمنون والمؤمنات لأن منهم زينب بنت جحش بأنفسهم خيرا ألا ظن بعضهم ببعض خيرا بأنهم لم يروا هذا وقالوا هذا إفك ألا قالوا هذا القذف كذب بين .

وعن قتادة في قوله تعالى ولولا فضل الله عليكم ورحمته لمسكم فيما أفضتم فيه عذاب عظيم قال هذا في شأن عائشة رضي الله عنها وفيما قيل كاد أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يهلكوا فيه وإسناده جيد .
وبسنده عن سعيد بن جبير يعظكم الله أن تعودوا لمثله أبدا يعني القذف . وبسنده عنه إن الذين يعني بين قذف عائشة يحبون أن تشيع الفاحشة يعني أن تفشو ويظهر الزنا في الذين آمنوا يعني صفوان وعائشة لهم عذاب أليم يعني وجيع في الدنيا والآخرة فكان عذاب عبدالله بن أبي في الدنيا الجلد وفي الآخرة عذاب النار والله يعلم وأنتم لا تعلمون وروي نحو هذا عن قتادة بإسناد جيد وروي بعضه عن مجاهد بإسنادين رجال أحدهما ثقات .

وعن عبدالرحمن بن زيد بن أسلم في قوله الخبيثات للخبيثين والخبيثون للخبيثات والطيبات للطيبين والطيبون للطيبات قال نزلت في عائشة حين رماها المنافق بالبهتان والفرية فبرأها الله من ذلك وكان عبدالله بن أبي هو خبيث فكان هو أولى بأن تكون له الخبيثة ويكون لها وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم طيبا وكان أولى أن تكون له الطيبة وكانت عائشة الطيبة وكانت أولى أن يكون لها الطيب رواه الطبراني ورجاله ثقات إلى عبدالرحمن بن زيد بن أسلم ] .

مجمع الزوائد (ج: 9 ص: 230) :-

[ وعن أبي هريرة قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا اراد سفرا أقرع بين نسائه فأصاب في غزوة بني المصطلق فلما كان في جوف الليل انطلقت عائشة لحاجة فانحلت قلادتها فذهبت في طلبها وكان مسطح يتيما لأبي بكر وفي عياله فلما رجعت عائشة لم تر العسكر قال وكان صفوان بن المعطل السلمي يتخلف عن الناس فنصب القدح والجراب والإداوة أحسبه قال فيحمله قال فنظر فإذا عائشة فغطى أحسبه قال وجهه عنها ثم أدنى بعيره منها قال فانتهى إلى العسكر فقالوا قولا وقالوا فيه قال ثم ذكر الحديث حتى انتهى قال وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجيء فيقوم على الباب فيقول كيف تيكم حتى جاء يوما فقال أبشري يا عائشة فقد أنزل الله عذرك فقالت بحمد الله لا بحمدك قال وأنزل الله في ذلك عشر آيات إن الذين جاؤوا بالإفك عصبة منكم قال فحد رسول الله صلى الله عليه وسلم مسطحا وحمنة وحسان رواه البزار وفيه محمد بن عمرو وهو حسن الحديث وبقية رجاله ثقات ] .

المعجم الكبير للطبراني ( ج: 23 ص: 123 - 163 ) :-

[ حدثنا سلمة بن إبراهيم بن إسماعيل بن يحيى بن سلمة بن كهيل حدثني أبي عن أبيه عن جده عن سلمة بن كهيل عن الحسن العربي عن بن عباس ثم أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا سافر سافر ببعض نسائه ويقسم بينهم فسافر بعائشة بنت أبي بكر وكان لها هودج وكان الهودج له رجال يحملونه ويضعونه فعرس رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه وخرجت عائشة للحاجة فتباعدت فلم يعلم بها فاستيقظ النبي صلى الله عليه وسلم والناس قد ارتحلوا وجاء الذين يحملون الهودج فحملوه ولا يعلمون إلا أنها فيه فساروا وأقبلت عائشة فوجدتهم قد ارتحلوا فجلست مكانها فاستيقظ رجل من الأنصار يقال له صفوان بن المعطل وكان لا يقرب النساء فتقرب منها وكان معه بعير له فلما رآها حملها وقد كان يراها قبل الحجاب وجعل يقود بها البعير حتى أتوا الناس والنبي صلى الله عليه وسلم ومعه عائشة وأكثروا القول فبلغ ذلك النبي صلى الله عليه وسلم فشق عليه حتى اعتزلها واستشار فيها زيد بن ثابت وغيره فقال يا رسول الله دعها لعل الله أن يحدث لك فيها فقال علي بن أبي طالب النساء كثير فحمل النبي صلى الله عليه وسلم عليها وخرجت عائشة ليلة تمشي في نساء فعثرت أم مسطح فقالت تعس مسطح فقالت عائشة بئس ما قلت تقولين هذا لرجل من أصحاب رسول الله فقالت انك ما تدرين ما يقولون وأخبرتها الخبر فسقطت عائشة مغشيا عليها ثم نزل القرآن بعذرها في سورة النور إن الذين جاؤوا بالإفك عصبة منكم حتى بلغ والذي تولى كبره منهم له عذاب عظيم ونزل ولا يأتل أولوا الفضل منكم إلى قوله والله غفور رحيم وكان أبو بكر يعطي مسطحا ويبره ويصله وكان ممن أكثر على عائشة فحلف أبو بكر أن لا يعطيه شيئا فنزلت هذه الآية ألا تحبون أن يغفر الله لكم فأمره النبي صلى الله عليه وسلم أن يأتيها ويبشرها فجاء أبو بكر فأخبرها بعذرها وبما أنزل الله فقالت لا بحمدك ولا بحمد صاحبك .

حدثنا محمد بن إدريس بن عاصم الجمال ثنا إبراهيم بن صالح بن حرب ثنا إسماعيل بن يحيى التيمي ثنا أبو معشر المديني عن محمد بن قيس عن أبي اليسر الأنصاري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعائشة ثم يا عائشة قد أنزل الله عذرك فقالت بحمد الله ولا بحمدك فخرج رسول الله من ثم عائشة فبعث إلى عبد الله بن أبي فضربه حدين وبعث إلى مسطح وحمنة فضربهم .

حدثنا عبد الرحمن بن خلاد الدورقي ثنا سعدان بن زكريا الدورقي قال ثنا إسماعيل بن يحيى بن عبد الله التيمي عن بن أبي ذئب عن نافع عن بن عمر قال ثم كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد سفرا أقرع بين نسائه أثلاثا فمن أخرج بهن معه فكن يخرجن يسقين الماء ويداوين الجرحى فلما غزا بني المصطلق أقرع بينهن عائشة وأم سلمة فأخرج بهما معه فلما كانوا في بعض الطريق مال رحل أم سلمة فأناخوا بعيرها ليصلحوا رحلها وكانت عائشة تريد قضاء حاجة فلما أنزلوا إبلهم قالت عائشة فقلت في نفسي إلى ما يصلحوا رحل أم سلمة أقضي حاجتي قالت فنزلت من الهودج فأخذت ماء في السطل ولم يعلموا بنزولي فأتيت خربة وانقطعت قلادتي فاحتبست في رجعها ونظامها وبعث القوم إبلهم ومضوا وظنوا أني في الهودج لم أنزل ... (وبقية القصة متشابهة مع رواية عائشة لحديث الإفك ) .

حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا حجاج بن المنهال ثنا حماد بن سلمة عن علي بن زيد بن جدعان ثم أن صفوان بن المعطل نذر أن يضرب حسان بن ثابت بالسيف حصول . ( وصفوان بن المعطل هو الذي رموه بالإفك مع أم المؤمنين عائشة وحسان بن ثابت هو أحد الذين جاءوا بالإفك) .

حدثنا بكر بن سهل الدمياطي ثنا عبد الغني بن سعيد الثقفي قال ثنا موسى بن عبد الرحمن الصنعاني عن بن جريج عن عطاء عن بن عباس وعن مقاتل بن سليمان عن الضحاك بن مزاحم عن بن عباس ثم إن الذين جاؤوا بالإفك عصبة منكم يريد أن الذين جاؤوا بالإفك يعني بالكذب على عائشة أم المؤمنين أربعة منكم لا تحسبوه شرا لكم بل هو خير لكم يريد خيرا لرسول الله صلى الله عليه وسلم وبراءة لسيدة نساء المؤمنين وخيرا لأبي بكر وأم عائشة ولصفوان بن المعطل لكل امرئ منهم ما اكتسب من الإثم والذي تولى كبره يريد إشاعته منهم يريد عبد الله بن أبي بن سلول له عذاب عظيم يريد في الدنيا جلده رسول الله صلى الله عليه وسلم ثمانين وفي الآخرة مصيره الى النار ... (إلى آخر تفسير آيات الإفك من سورة النور) .

حدثنا بكر بن سهل ثنا عبد الغني بن سعيد الثقفي ثنا موسى بن عبد الرحمن الصنعاني عن بن جريج عن عطاء عن بن عباس وعن مقاتل بن سليمان عن الضحاك عن بن عباس ثم لا تحسبوه شرا لكم بل هو خير لكم يريد خيرا لرسول الله صلى الله عليه وسلم وبراءة لسيدة نساء المؤمنين وخيرا لأبي بكر وأم عائشة وصفوان بن المعطل لا تحسبوا الذي قيل لكم من الكذب شرا لكم بل هو خير لكم لأنكم تؤجرون على ذلك .

حدثنا عمرو بن بن السرح المصري ثنا يحيى بن بكير ثنا بن لهيعة عن عطاء بن دينار عن سعيد بن جبير ثم لكل امرئ منهم ما اكتسب من الإثم قال من خاض في أمر عائشة على قدر ما خاض فيه من أمرها .

حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن سليمان الأعمش قال سمعت أبا الضحى يحدث عن مسروق قال ثم دخلت على عائشة وعندها حسان بن ثابت ينشدها شعرا يشبب بأبيات له حصان رزان ما تزن بريبة وتصبح غرثى من لحوم الغوافل فقالت له عائشة لست كذلك قال مسروق فقلت لها أتأذنين له أن يدخل عليك وقد قال الله والذي تولى كبره منهم له عذاب عظيم فقالت ونصف عذاب أشد من العمى فقالت إنه ينافح أو يهاجم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم .

حدثنا عمرو بن بن السرح ثنا يحيى ثنا بن لهيعة عن عطاء بن دينار عن سعيد بن جبير ثم لولا إذ سمعتموه يعني قذف عائشة وصفوان هلا كذبتم به ألا ظن المؤمنون والمؤمنات لأن منهم زينب بنت جحش بأنفسهم خيرا ألا ظن بعضهم ببعض خيرا بأنهم لم يروا هذا وقالوا هذا إفك ألا قالوا هذا القذف كذب بين .

حدثنا بكر ثنا عبد الغني ثنا موسى عن بن جريج عن عطاء عن بن عباس وعن مقاتل بن سليمان عن الضحاك عن بن عباس ثم إذ تلقونه بألسنتكم وتقولون بأفواهكم ما ليس لكم به علم يقول يعلم الله خلافه وتحسبونه هينا وهو ثم الله عظيم يقول إن ترموا سيدة نساء العالمين المؤمنين وزوج رسول الله صلى الله عليه وسلم فتنسبونها بما لم يكن فيها ولم يقع في قلبها قط وأنا خلقتها طيبة وعصمتها من كل قبيح .

حدثنا يحيى بن أيوب العلاف وعمرو بن بن السرح قالا حدثنا سعيد بن أبي مريم قال أخبرنا نافع بن عمر الجمحي قال سمعت بن أبي مليكة يقول ثم كانت عائشة تقرأ هذه الآية إذ تلقونه بألسنتكم وتقول إنما هو ولق الكذب ويقول بن أبي مليكة هي أعلم به إنما أنزل فيها .

حدثنا بكر بن سهل ثنا عبد الغني بن سعيد الثقفي ثنا موسى بن عبد الرحمن الصنعاني عن بن جريج عن عطاء عن بن عباس وعن مقاتل بن سليمان عن الضحاك عن بن عباس ثم ويبين الله لكم الآيات يريد الآيات التي أنزلها في عائشة والبراءة لها والله عليم حكيم عليم بما في قلوبكم من الندامة فيما خضتم فيه حكيم حيث حكم في القذف ثمانين جلدة .

حدثنا عبد الله بن ناجية ثنا محمد بن سعد العوقي ثنا أبو سعد بن محمد ثنا عمي الحسين بن الحسن بن عطية حدثني أبي عن جدي عطية العوقي عن بن عباس في ثم قوله ولا يأتل أولوا الفضل منكم والسعة الآية قال كان ناس من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قد رموا عائشة بالقبيح وأفشوا به وتكلموا به وأقسم ناس من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فمنهم أبو بكر أن لا يتصدق على رجل تكلم بشيء من هذا ولا يصله فقال لا يقسم أولوا الفضل منكم والسعة أن يصلوا أرحامهم وأن يعطوهم من أموالهم ليث كانوا يفعلون قبل ذلك فأمر الله أن يغفر لهم وأن يعفو عنهم .

حدثنا داود بن محمد بن صالح ثنا العباس بن الوليد النرسي ثنا يزيد بن زريع ثنا سعيد بن أبي عروبة عن قتادة ثم في قوله ولا يأتل أولوا الفضل منكم والسعة إلى قوله والمساكين يقول لا يحلف أولوا الفضل منكم والسعة أن يؤتوا أولي القربى إلى قوله غفور رحيم نزلت هذه الآية في رجل من قريش يقال له مسطح كان بينه وبين أبي بكر قربة وكان يتيما في حجره وكان ممن أذاع على عائشة ما أذاع فلما أنزل الله براءتها وعذرها آلى أبو بكر أن لا يرزأه فقال أما تحب أن يغفر الله لك قال بلى قال فاعف وتجاوز قال أبو بكر لا جرم لا أمنعه معروفا كنت أوليه إياه قبل اليوم .

حدثنا عبد الله بن محمد بن سعيد بن أبي مريم ثنا محمد بن يوسف الفريابي ثنا سفيان عن خصيف قال ثم سألت سعيد بن جبير عن قوله إن الذين يرمون المحصنات الغافلات المؤمنات لعنوا في الدنيا والآخرة كل من قذف محصنة لعنه الله قال لا إنما أنزلت هذه الآية في شأن عائشة .

حدثنا الحسين بن إسحاق ثنا يحيى الحماني ثنا محمد بن فضيل عن خصيف قال ثم قلت لسعيد بن جبير أيما أشد الزنا أو قذف المحصنة قال الزنا قلت الله يقول إن الذين يرمون المحصنات الغافلات المؤمنات قال إنما أنزل هذا في عائشة خاصة .

حدثنا عمرو بن بن السرح ثنا يحيى بن بكير ثنا بن لهيعة عن عطاء بن دينار عن سعيد بن جبير ثم إن الذين يرمون المحصنات يعني إن الذين يقذفون بالزنا يعني لفروجهن عفائف الغافلات يعني عن الفواحش يعني عائشة المؤمنات يعني الصادقات لعنوا يعني عذبوا وجلدوا ثمانين في الدنيا والآخرة يعني عبد الله بن أبي بن سلول يعذب بالنار لأنه منافق له عذاب عظيم قال جلد النبي صلى الله عليه وسلم حسان بن ثابت وعبد الله بن أبي ومسطحا وحمنة بنت جحش كل واحد منهم ثمانين جلدة في قذف عائشة ثم تابوا من بعد عبد الله بن أبي من المنافقين مات على نفاقه .

حدثنا عبد الله بن محمد بن سعيد بن أبي مريم ثنا محمد بن يوسف الفريابي ثنا سفيان عن سلمة بن نبيط عن الضحاك بن مزاحم قال ثم نزلت هذه الآية في نساء النبي صلى الله عليه وسلم خاصة إن الذين يرمون المحصنات الغافلات المؤمنات الآية .

حدثنا داود بن محمد بن صالح المروزي ثنا العباس بن الوليد النرسي ثنا يزيد بن زريع قال ثنا سعيد بن أبي عروبة عن قتادة ثم في قوله إن الذين يرمون المحصنات الغافلات المؤمنات لعنوا في الدنيا والآخرة ولهم عذاب عظيم قال أنزلت في شأن عائشة رضي الله عنها .

حدثنا أبو شعيب الحراني ثنا أبو جعفر النفيلي ثنا محمد بن سلمة عن محمد بن إسحاق قال ثم كانت غزوة بني المصطلق في شعبان سنة ست وفي تلك الغزوة خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم بعائشة معه أقرع بين نسائه فخرج سهمها وفي تلك الغزوة قال فيها أهل الإفك ما قالوا فأنزل الله عز وجل براءتها .

حدثنا موسى بن زكريا التستري ثنا شباب العصفري قال ثم كانت سنة ست من الهجرة كانت غزوة بني المصطلق وفي هذه الغزاة قال أهل الإفك في عائشة ما قالوا ونزل فيها القرآن إن الذين جاؤوا بالإفك الآيات . ]

إن آيات الإفك التي أنزلها الله سبحانه وتعالى هي تشريف لأم المؤمنين عائشة وهو شرف كبير لها في أن ينزل الله سبحانه وتعالى آيات تؤكد عفتها وتقواها وتمدحها وأن الله سبحانه وتعالى يدافع عنها من كيد الكائدين والخائنين .

المستدرك على الصحيحين ج4 ص 41 :-

حدثني علي بن حمشاذ العدل ثنا أحمد بن علي الأبار ثنا الحسن بن حماد سجادة حدثني يحيى بن سعيد الأموي ثنا أبو معاذ سليمان بن الأرقم الأنصاري عن الزهري عن عروة عن عائشة رضي الله عنها قالت ثم أهديت مارية إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعها بن عم لها قالت فوقع عليها وقعة فاستمرت حاملا قالت فعزلها ثم بن عمها قالت فقال أهل الإفك والزور من حاجته إلى الولد أدعى ولد غيره وكانت أمه قليلة اللبن فابتاعت له ضائنة لبون فكان يغذى بلبنها فحسن عليه لحمه قالت عائشة رضي الله عنها فدخل به على النبي صلى الله عليه وسلم ذات يوم فقال كيف ترين فقلت من غذي بلحم الضأن يحسن لحمه قال ولا الشبه قالت فحملني ما يحمل النساء من الغيرة أن قلت ما أرى شبها قالت وبلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم ما يقول الناس فقال لعلي خذ هذا السيف فانطلق فاضرب عنق بن عم مارية حيث وجدته قالت فانطلق فإذا هو على نخلة يخترف رطبا قال فلما نظر إلى علي ومعه السيف استقبلته رعدة قال فسقطت الخرقة فإذا هو لم أصحهما الله عز وجل له ما للرجال شيء ممسوح .

مجمع الزوائد للهيثمي (ج: 7 ص: 77)

ما مدى صحة الحديث الذي يقول: " لن يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة " فإن بعض من يدعون نصرة المرأة يردون هذا الحديث قائلين: إنه يتنافى مع حديث: " خذوا نصف دينكم عن الحميراء " يعني عائشة ؟.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله 
الجهل مصيبة كبيرة، فإذا اجتمع إليه الهوى كان الطامة الكبرى (ومن 
أضل ممن اتبع هواه بغير هدى من الله). (سورة القصص: 50). 
لهذا لا نعجب - وقد توافر الجهل والهوى - أن يرد الحديث الصحيح، ويصحح الحديث المردود. 
فالحديث الأول حديث صحيح مروي عن أبي بكرة رضي الله عنه، قال: لما بلغ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أن أهل فارس ملكوا عليهم بنت كسري قال: " لن يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة " رواه البخاري وأحمد والنسائي والترمذي، وتلقاه علماء المسلمين في سائر الأعصار بالقبول، وبنوا عليه حكمهم بأن المرأة لا تلي على الرجال ولاية عامة. 
بينما الحديث الآخر: " خذوا شطر دينكم عن الحميراء " قال فيه الحافظ ابن حجر: لا أعرف له إسنادًا ولا رأيته في شيء من كتب الحديث إلا في النهاية لابن الأثير، ولم يذكر من خرجه، وذكر الحافظ عماد الدين بن كثير أنه سئل المزي والذهبي عنه فلم يعرفاه. 

هذا إذا نظرنا إلى الحديث من ناحية سنده ورواته. 
فإذا نظرنا إليه من ناحية متنه وموضوعه، وجدنا العقل ينكره، والواقع يرده. 
( أ ) فكيف يأمرنا النبي عليه السلام أن نأخذ نصف الدين عن الحميراء - أي عائشة - وحدها ؟ وماذا نأخذ عن بقية الصحابة وهم كثير ؟ وأي نصف نأخذ ؟ وأي نصف ندع ؟. 
( ب ) على أن كلمة " الحميراء " وهو تصغير تمليح لكلمة " حمراء " من كلمات التدليل والمباسطة التي يجوز أن يذكرها النبي عليه السلام في أحاديثه الخاصة لنسائه، غير أنه يبعد أن يذكرها في مقام التعليم والإرشاد العام للأمة كالمقام الذي معنا. 
والواقع يدلنا أيضًا أن علماء الإسلام لم يأخذوا عن عائشة نصف الدين ولا ربعه ولا عشره، لا من جهة الرواية، ولا من جهة الدراية :. 
فمن حيث الرواية نرى ألوفًا من الصحابة - رجالاً ونساء - أسهموا في تبليغ هدي رسولهم أقوالاً وأفعالاً وأحكامًا وتقريرات، وعائشة فرد من هذا العدد الضخم مهما تكثر فلن تبلغ ما روى أبو هريرة. 
ومن جهة الدراية والفقه والفتوى لا يقبل العقل ولا الواقع التاريخي أن تنفرد عائشة بشطر الدين . فأين نصيب الصحابة الكبار من أمثال أبي بكر وعمر وعلي وابن مسعود وأُبيّ بن كعب ومعاذ بن جبل وزيد بن ثابت وأصحاب هذه الطبقة، ثم من خلفهم من الصحابة أمثال العبادلة الأربعة: ابن عمر وابن عباس وابن عمرو وابن الزبير وغيرهم ؟. 
إن أحاديث الفضائل يجب أن تؤخذ بحذر شديد، وقد قرر الحفاظ أن أول معنى طرقه وضاع الحديث هو فضائل الأشخاص، وبخاصة الذين كان لهم أنصار مغالون وخصوم متطرفون، وعائشة رضي الله عنها من هؤلاء. 
هذا، وفي آيات الكتاب العزيز من سورة النور وفي السنن الصحيحة والحسنة في فضل عائشة ما يغنينا عن حديث يتسم بالغلو والإفراط، وينكره العقل والواقع، وقد قال ابن الجوزي في مقدمة كتابه: " الموضوعات " (ما أحسن قول القائل): كل حديث رأيته تخالفه العقول، وتناقضه الأصول، وتباينه النقول، فاعلم أنه موضوع).

عن علي بن ابي طالب قال :أنه أتى رسول الله وعنده أبو بكر وعمر (فجلست بينه وبين عائشة، فقالت عائشة: ما وجدت إلا فخذي وفخذ رسول الله؟ فقال: مه يا عائشة) (البرهان في تفسير القرآن 4/225). 
 

وجاء مرة أخرى فلم يجد مكاناً فأشار إليه رسول الله: ههنا -يعني خلفه- وعائشة قائمة خلفه وعليها كساء: فجاء علي فقعد بين رسول الله وبين عائشة، فقالت وهي غاضبة: (ما وجدت لاستك -دبرك أو مؤخرتك- موضعاً غير حجري؟ فغضب رسول الله وقال: يا حميراء لا تؤذيني في أخي) (كتاب سليم بن قيس 179).

وروى المجلسي أن عن علي بن ابي طالب قال: (سافرت مع رسول الله ، ليس له خادم غيري، وكان له لحاف ليس له غيره، ومعه عائشه، وكان رسول الله ينام بيني وبين عائشة ليس علينا ثلاثتنا لحاف غيره، فإذا قام إلى الصلاة -صلاة الليل- يحط بيده اللحاف من وسطه بيني وبين عائشة حتى يمس اللحاف الفراش الذي تحتنا) (بحار الأنوار 40/2). 

هل يرضى رسول الله أن يجلس علي في حجر عائشة امرأته؟ ألا يغار رسول الله على امرأته وشريكة حياته إذا تركها في فراش واحد مع ابن عمه الذي لا يعتبر من المحارم؟ ثم كيف يرتضي أمير المؤمنين ذلك


بحار الأنوار - العلامة المجلسي ج 7 ص 339 : 
32 - 
ما : الفحام ، عن عمه ، عن إسحاق بن عبدوس ، عن محمد بن بهار بن عمار ، عن زكريا بن يحيى ، عن جابر ، عن إسحاق بن عبد الله بن الحارث ، عن أبيه ، عن أمير المؤمنين عليه السلام قال : أتيت النبي صلى الله عليه واله وعنده أبو بكر وعمر فجلست بينه وبين عائشة فقالت لي عائشة : ما وجدت إلا فخذي أو فخذ رسول الله صلى الله عليه وآله ، فقال : مه يا عائشة لا تؤذيني في علي فإنه أخي في الدنيا وأخي في الآخر.........
 

البخاري كتاب تفسير القرآن 
4531 
حدثنا إبراهيم بن موسى أخبرنا هشام بن يوسف عن ابن جريج عن عطاء عن عبيد بن عمير عن عائشة رضي اللهم عنها قالت كان رسول الله صلى اللهم عليه وسلم يشرب عسلا عند زينب بنت جحش ويمكث عندها فواطيت أنا وحفصة على أيتنا دخل عليها فلتقل له أكلت مغافير إني أجد منك ريح مغافير قال لا ولكني كنت أشرب عسلا عند زينب بنت جحش فلن أعود له وقد حلفت لا تخبري بذلك أحدا * 

ولكن الذي هو غير مناسب ان تجلس لوحدها مع رجلين كما رواه الترمذي في سننه .. 
سنن الترمذي - الترمذي ج 5 ص 35 : 
3270 
حدثنا عمر بن إسماعيل بن مجالد بن سعيد أخبرنا أبى عن بيان عن أنس بن مالك قال بنى رسول الله صلى الله عليه وسلم بامرأة من نسائه فأرسلني فدعوت قوما إلى الطعام فلما أكلوا وخرجوا قام رسول الله صلى الله عليه وسلم منطلق قبل بيت عائشة فرآى رجلين جالسين فانصرف راجعا فقام الرجلان فخرجا فأنزل الله ( يا أيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوت النبي إلا أن يؤذن لكم إلى طعام غير ناظرين إناه ) وفى الحديث قصة هذا حديث حسن غريب من حديث بيان وروى ثابت عن أنس هذا الحديث بطوله . 

ومن غير المناسب ان عائشة تتوضا وتغسل يديها وخديها ووجهها واذنيها امام الناس .. 
سنن النسائي - النسائي ج 1 ص 72 : 
أخبرنا الحسين بن حريث قال حدثنا الفضل بن موسى عن جعيد بن عبد الرحمان قال أخبرني عبد الملك بن مروان بن الحارث بن أبى ذباب قال أخبرني أبو عبد الله سالم سبلان قال وكانت عائشة تستعجب بأمانته وتستأجره فأرتنى كيف كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ فتمضمضت واستنثرت ثلاثا وغسلت وجهها ثلاثا ثم غسلت / صفحة 73 /يدها اليمنى ثلاثا واليسرى ثلاثا ووضعت يدها في مقدم رأسها ثم مسحت رأسها مسحة واحدة إلى مؤخره ثم أمرت يديها بأذنيها ثم مرت على الخدين قال سالم كنت آتيها مكاتبا ما تختفى منى فتجلس بين يدى وتتحدث معى حتى جئتها ذات يوم فقلت ادعى لى بالبركة يا أم المؤمنين قالت وما ذاك قلت أعتقني الله قالت بارك الله لك وأرخت الحجاب دوني فلم أرها بعد ذلك اليوم 

كما ليس من المناسب ان تغتسل امام الرجال ايضا كما ورد 
السنن الكبرى - البيهقي ج 1 ص 195 : 
اخبرنا ) أبو عبد الله محمد بن عبد الله انا أبو احمد بكر بن محمد بن حمدان الصيرفى بمرو حدثنا الحارث بن ابى اسامة البغدادي ثنا يزيد بن هارون ثنا شعبة عن ابى بكر بن حفص عن ابى سلمة عن عائشة قال سألها اخوها من الرضاعة عن غسل رسول الله صلى الله عليه وسلم من الجنابة فدعت بماء قدر الصاع واغتسلت وصبت على رأسها ثلاثا . اخرجه البخاري في الصحيح من حديث عبد الصمد عن شعبة ثم قال وقال يزيد بن هارون عن شعبة قدر صاع . واخرجه مسلم من حديث معاذ عن شعبة وزاد في الحديث وبيننا وبينها ستر . 

فاذا كان ليس من المناسب ان يجلس علي بينها وبين رسول الله وهي بحجابها فاه ليس من المناسب اكثر ان تغتسل امام الرجال وان كانوا اخوانها من الرضاعة .. 

صحيح البخارى - البخاري ج 1 ص 45 : 
حدثنا يحيى بن بكير قال حدثنا الليث قال حدثنى عقيل عن ابن شهاب عن عروة عن عائشة ان ازواج النبي صلى الله / صفحة 46 / عليه وسلم كن يخرجن بالليل إذا تبرزن إلى المناصع وهو صعيد افيح فكان عمر يقول للنبى صلى الله عليه وسلم احجب نساءك فلم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم يفعل فخرجت سودة بنت زمعة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ليلة من الليالى عشاء وكانت امرأة طويلة فناداها عمر الا قد عرفناك يا سودة حرصا على ان ينزل الحجاب فأنزل الله الحجاب 

او الاحرى ان يغير الرسول عليهن من الفجار الذين كان عمر يقول انهن يدخلن بيت رسول الله فكان يغير عمر ولا يغير رسول الله .. 

رابعا:علي اطهر من ان يشك فيه احد وهل اعرف به من رسول الله ولكن الاشكال في قول عمر لرسول الله من ان نساء يدخل في بيت رسول الله البر والفاجر وهن فيه .. 

صحيح البخارى - البخاري ج 5 ص 149 : 
حدثنا مسدد عن يحيى بن سعيد عن حميد عن أنس قال قال عمر رضى الله عنه وافقت الله في ثلاث أو وافقنى ربى في ثلاث قلت يا رسول الله لو اتخذت من مقام ابراهيم مصلى وقلت يا رسول الله يدخل عليك البر والفاجر فلو امرت امهات المؤمنين بالحجاب فأنزل الله آية الحجاب قال وبلغني معاتبة النبي / صفحة 150 / صلى الله عليه وسلم بعض نسائه فدخلت عليهن قلت ان انتهيتن أو ليبدلن الله رسوله صلى الله عليه وسلم خيرا منكن حتى اتيت احدى نسائه قالت يا عمر اما في رسول الله صلى الله عليه وسلم ما يعظ نساءه حتى تعظهن انت فأنزل الله عسى ربه ان طلقكن ان يبدله ازواجا خيرا منكن مسلمات الآية

حيض عائشة

يحتل حيض عائشة حيزا كبيراً من مروياتهم والذي يقرأ الروايات المتعلقة بحيض عائشة لا يجد لها أي مبرر موضوعي ,

بل ما يخلص إليه من يقرأ هذه الروايات إن عائشة مصابة بمرض نفسي

فلذلك اضطرت لملأ هذا الفراغ النفسي الهائل بهذه الروايات

ذنب الكبير الذي أراقت به دماء المئات من المسلمين في معركة الجمل التي هي الناتج الطبيعي لنشاطها السياسي الذي أخرجها عن الحدود التي رسمتها لها الشريعة السمحاء باعتبارها واحدة من أزواج النبي

والمتتبع يجد هذه المسألة واضحة فلم ترو عن واحدة من أزواج النبي

ما روي عن عائشة , وليت المروي عنها يكشف عن تضلعها في الفقه أو العقائد بل الذي يقرأ رواياتها يجد إنها مصابة بعقدة حب الظهور الذي يخرجها عن حد الاعتدال , هذا في فرض صحة النسبة إليها في ما روي عنها .

أما إذا كانت النسبة إليها مكذوبة وكانت هناك أهداف سياسية وراء محاولة الطعن في عائشة فان روايات البخاري ومسلم وغيرهما من كتب أبناء العامة التي يعتبرونها المصدر الوحيد للسنة النبوية المطهرة تسقط عن الاعتبار ولا يجوز والحال هذه الرجوع إليها لأنها تطعن في أهم الشخصيات والبيوتات إذ تطعن في النبي وأزواجه بالدرجة الأساس 
ومن رواياتهم في هذا المجال 
 

عن منصور بن صفية إن أمه حدثته إن عائشة حدثتها إن النبي كان يتكأ في حجري وأنا حائض ثم يقرأ القران )) البخاري كتاب الحيض ح 290 , 291 , التوحيد 6994 , مسلم الحيض 454 ,ز سنن النسائي الحيض والإستحاضة 378 , سنن أبي داود الطهارة 227 , سنن ابن ماجة الطهارة وسننها 626 , مسند احمد باقي مسند الأنصار 23261 , 23298 , 23717 , 23881 , 23998 , 24087 , 24397 , 24502 , 25024 
 

وهذه الرواية تدل على قلة أدب راويها وقلة ذوقه وجهله المطبق بالخصوصيات العظيمة للرسول الأكرم وإلا فأي امرأة مستقيمة الخلق ترضى أن يفش بين الناس حديث حيضها , كما إن الوارد في الروايات إن الملائكة تنزل عند قراءة القران ومن أولى من رسول الله في نزول الملائكة لقراءته القران وهل تحضر الملائكة عند الرسول لتشم رائحة حيض عائشة ؟؟؟؟؟؟؟

؟؟؟!!!

والسؤال الذي يزيد الشك في هذه الرواية إن النبي يتكأ في حجر عائشة وهي حائض وبعد أن يتكأ يشرع في قراءة القران دون أن يكون هناك سبب موضوعي وهو ما يؤكد ما ذهبت إليه في كون هذه المرأة تعيش وضعا نفسياً متأزماً

عن عروة عن عائشة إنها كانت ترجل شعر النبي وهي حائض وهو معتكف في المسجد وهي في حجرتها يناولها رأسه )) البخاري الاعتكاف ح 1888 , 1889 , 1890 , 1905 , الحيض 286 , 287 , 290 , اللباس 5470 , سنن النسائي الطهارة 274 , 275 , 276 , الحيض والاستحاضة 383 , سنن أبي داود 2111 , 2112 , سنن ابن ماجة الطهارة وسننها 635 , الصيام 1768 , مسند احمد باقي مسند الأنصار 24501 , 24553 , 24782 , 25047 , 25067 , الموطأ الطهارة 120 , الاعتكاف 605 , سنن الدارمي الطهارة 104 
واترك التعليق للقارئ 
 

والذي يدلنا على إن عائشة كانت تعيش هذه الأزمة النفسية ما رواه البخاري في كتابه 
سمعت القاسم بن محمد قال قالت عائشة وارأساه فقال رسول الله ذاك لو كان وأنا حي فأستغفر لك وأدعوا لك فقالت عائشة واثكلياه والله اني لأظنك تحب موتي ولو كان ذاك لظللت آخر يومك معرساً ببعض أزواجك فقال بل أنا وارأساه الله.....)) كتاب المرضى 5234 , الأحكام 6677

من الروايات المنسوبة إلى عائشة التي يشم منها بوضوح رائحة الطعن في شخصية الرسول الرواية التي نصت على شهوانية الرسول ووصفته بأنه إنسان لم يكن يملك نفسه ولم يستطع الصبر لليلة واحدة عن وطء عائشة

عن عائشة قالت كنت اغتسل أنا والنبي (من إناء واحد كلانا جنب وكان يأمرني فأتزر فيباشرني وأنا حائض وكان يخرج رأسه الي وهو معتكف فأغسله وأنا حائض )) البخاري الحيض 290 , 291 , سنن الترمذي الطهارة 122 , النسائي كتاب الحيض والاستحاضة ح 370 , 371

وورد في سنن النسائي ....عن جميع بن عمير دخلت على عائشة مع أمي وخالتي فسألتاها كيف كان رسول الله ( صلى الله عليه واله وسلم ) يصنع إذا حاضت إحداكن قالت كان يأمرنا إذا حاضت إحدانا أن تتزر بإزار واسع ثم يلتزم صدرها وثدييها)) ح 372 
سنن أبي داود الطهارة 234 الدارمي 1015 , 1019 , سنن ابن ماجة الطهارة وسننها 628 الموطأ الطهارة 116 , مسند احمد باقي مسند الأنصار 23872 , 24114 , 24366 , 24568 
 

وهذه الروايات لا تخلوا إما إن تكون كذباً من عائشة أو كذباً من الرواة وإلا فان الرسول ابعد شأواً من أن لا يملك نفسه لليلة واحدة , مع إن له سوى عائشة ثمانية من الزوجات , ومن البعيد جداً أن تطمث نسائه جميعاً في فترة واحدة , ولو فرضنا ذلك فنحن نرى إن هناك أناس عاديون قد يعزفون عن النساء طيلة حياتهم دون أن يتحقق أي خلل في حياتهم الاجتماعية وتدينهم وتقواهم , بل إن النبي عيسى ( عليه السلام ) خير دليل على ذلك . 
وبالتالي فان سقوط هذه الروايات عن الاعتبار وسقوط كتاب البخاري بسقوطها مما لا شك فيه

 

الرواية الثانية 
تدعي بعض روايات البخاري إن عائشة قالت : لما ثقل النبي واشتد به الوجع استأذن أزواجه أن يمرض في بيتي فأذن له فخرج بين رجلين تخط رجلاه الأرض وكان بين العباس ورجل آخر . قال عبيد الله فذكرت لإبن عباس ما قالت فقال لي وهل تدري من الرجل الذي لم تسم عائشة , قلت : لا , قال : هو علي بن أبي طالب ))

البخاري ح191,625 , 2399 كتاب الهبة , 2868 فرض الخمس , 4088 المغازي , وروى مسلم ذلك في كتاب الصلاة ح630 , 631 , وروى ابن ماجة في سننه كتاب ما جاء في الجنائز ح1607 , احمد في مسنده في باقي مسند الأنصار ح 22932 , 22974 , 23713 , 24725


بينما ورد عنها في رواية أخرى قالت : توفي رسول الله في بيتي وفي نوبتي وبين سحري ونحري وجمع الله بين ريقي وريقه . قالت دخل عبد الرحمن بسواك فضعف النبي عنه فأخذته فمضغته ثم سننته به )) باب فرض الخمس ح 2869 , المغازي ح4091 , النكاح 4816 ومسلم كتاب فضائل الصحابة 4473 ومسند احمد باقي مسند الأنصار 23083

فنجد إن هاتين الروايتين متعارضتين فيما بينهما إذ الأولى تدعي إن النبي كان يسعى لأن يكون في بيتها كما ذكر ذلك في كتاب المغازي ح 4095 , ح 4091 ,

بينما الثانية تنص على إن وفاته في بيتها كان اتفاقاً بسبب اتفاق نوبتها في ذلك اليوم . 
بينما المتواتر إن الرسول توفي وعنده علي بن ابي طالب

وهناك رواية أخرى في البخاري توضح السبب الذي وضعت لأجله هذه الرواية حيث روى البخاري عنها : ذكر عند عائشة إن النبي أوصى إلى علي فقالت من قاله لقد رأيت النبي واني لمسندته إلى صدري فدعا بالطست فانخنث فمات فما شعرت كيف أوصى إلى علي ))

كتاب المغازي ح 4100

ومن هذه الرواية يتضح إن القول بالنص على علي كان معروفا في ذلك الوقت وإلا لما طرح على عائشة , هذا من جهة ومن جهة أخرى يتضح بما لا مزيد عليه إن دعوى وفاة النبي ( صلى الله عليه واله وسلم ) وهو مستند إلى صدر عائشة سببها محاولة تكذيب النص على علي

وتميزه على بقية من عاصر النبي بأنه إلى جنب النبي عند وفاته .

روى البخاري 
قال حدثني أبو بكر بن حفص قال سمعت أبا سلمة يقول دخلت أنا وأخو عائشة على عائشة فسألها أخوها عن غسل النبي فدعت بإناء نحواً من صاع فاغتسلت وأفاضت على رأسها وبيننا وبينها حجاب )) كتاب الغسل ح 243 , مسلم كتاب الحيض ح 481 , سنن النسائي الطهارة 2375 , مسند احمد مسند الأنصار 23293 وفيها ( أخوها من الرضاعة) 
فهل يعقل أن يصدر هذا الفعل من انسانة سوية مالكة لقواها العقلية , فضلاً عن كونها ممن يدعى لها ما يدعى مع منافاة هذا الفعل لأبسط الضوابط الأخلاقية و الشرعية حيث قامت بهذا الفعل أمام أنظار إنسان غريب ليس من محارمها بل والأمر من ذلك انهما سألاها عن كيفية غسل النبي من الجنابة كما هو صريح غير البخاري , مع إن هذا السؤال بنفسه من دواعي الخجل عند المرأة المستقيمة . 
وبعد هذا ألا يكون البخاري قد طعن بهذه الروايات في عائشة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!! 
فمن الذي يطعن في عائشة الشيعة أم السنة أفتونا مأجورين

روى البخاري بسنده عن عائشة أنها قالت : إن أزواج النبي كن يخرجن بالليل إذا تبرزن إلى المناصع وهو صعيد أفيح فكان عمر يقول للنبي حجب نسائك فلم يكن رسول الله يفعل فخرجت سودة بنت زمعة زوج النبي ليلة من الليالي عشاء وكانت امرأة طويلة فناداها عمر ألا قد عرفناك يا سودة حرصاعلى أن ينزل الحجاب فانزل الله آية الحجاب )) ح191 وكتاب تفسير القران 4421 , النكاح 4836 , الاستئذان 5771 و مسلم كتاب السلام 4035 ومسند احمد باقي مسند الأنصار ح 23155, 24682 , 25126 
 

ونرى في هذه الرواية إن عمر كان يطلب من النبي أن يحجب نساءه , ولم يكن النبي يستجيب لطلب عمر , فحاول عمر إلجاء النبي للنزول عند مقترحه وذلك عن طريق إيذاء السيدة سودة وإحراجها أمام ملأ المسلمين , وكانت قد خرجت ليلاً لقضاء حاجتها ,

وهذه الرواية إن صحت تدل على قلة ذوق عمر وأدبه في التعامل الاجتماعي وإلا فهل من الذوق التعامل مع امرأة لها موقع اجتماعي خاص قد خرجت في ظلمة الليل لقضاء حاجتها , إذ لم يكن العرب في ذلك الوقت قد اتخذوا في بيوتهم دار الخلاء . 
 

كما إن هذه الرواية لا تثبت المدعى وهو نزول آية الحجاب إذ لم يرو احد إن الذي ترتب على نزول آية الحجاب اتخاذ دارا لقضاء الحاجة في داخل البيوت , بل الذي ترتب على نزول الآية الشريفة منع الرجال من الحديث مع نساء النبي إلا من وراء حجاب , وذلك لان بعض ذوي الأطماع السياسية كانوا يحاولون أن يهيؤا لأنفسهم موطئ قدم في بيت النبي عسى أن يتزوجوا نساءه من بعده ليزداد نفوذهم السياسي . خاصة وان أهم المنافسين قد حظي بالزواج من بنت فان كانت عائشة صادقة في روايتها فهذا يدل على سخف أخلاق عمر وعدم تأدبه مع السيدة سودة وذيل الرواية موضوع لتبرير فعل عمر لأن الآية لم يثمر عنها منع النساء من الخروج لقضاء الحاجة , سواء كان هذا التبرير من عائشة أم من غيرها . 
ونحن نرى إن القران الكريم يصرح بان إيذاء النبي من الكبائر حيث بين إن إيذاءه من الأمور العظيمة , وكما يصرح الكتاب العزيز في نفس الآية إن الذي دعى إلى إنزال آية الحجاب هو تطهير قلوب الناس و نساء النبي ومنع المسلمين من الزواج من نساءه من بعده لا إن الغاية منها منعهن من الخروج لقضاء حوائجهن . 
(
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَدْخُلُوا بُيُوتَ النَّبِيِّ إِلَّا أَنْ يُؤْذَنَ لَكُمْ إِلَى طَعَامٍ غَيْرَ نَاظِرِينَ إِنَاهُ وَلَكِنْ إِذَا دُعِيتُمْ فَادْخُلُوا فَإِذَا طَعِمْتُمْ فَانْتَشِرُوا وَلا مُسْتَأْنِسِينَ لِحَدِيثٍإِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ يُؤْذِي النَّبِيَّ فَيَسْتَحْيِي مِنْكُمْ وَاللَّهُ لا يَسْتَحْيِي مِنَ الْحَقِّ وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعاً فَاسْأَلوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ وَمَا كَانَلَكُمْ أَنْ تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّهِ وَلا أَنْ تَنْكِحُوا أَزْوَاجَهُ مِنْ بَعْدِهِ أَبَداً إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيماً) (الأحزاب:53) 
 

وبحسب دلالة رواية عائشة فان عمر كلن يرتكب الكبيرة وهو أمر مخل بالعدالة والتبرير على خلاف القران وهو تحديد سبب النزول بما يخالف القران وهو كذب محرم . 
فأما أن تكون عائشة كاذبة , أو يكون عمر إنساناً ساقط العدالة , أو يكون كتاب البخاري ساقطا عن الاعتبار . 
والخيار متروك لأصحاب العقول . 
ولكنني اعتقد إن في الأمر عداءاً للسيدة سودة والدليل على ذلك ورود رواية عن عائشة تحاول الطعن في مولدة لزمعة والد السيدة سودة وتقول الروايةكان عتبة بن أبي وقاص أوصى إلى أخيه سعد بن أبي وقاص إن ابن وليدة زمعة مني فاقبضه قالت فلما كان عام الفتح أخذه سعد بن أبي وقاص وقال ابن أخي قد عهد ألي فيه فقام ابن زمعة فقال أخي وابن وليدة أبي ولد على فراشه فتساوقا إلى النبي فقال سعد يا رسول الله ابن أخي كان قد عهد ألي فيه فقال عبد بن زمعة أخي وابن وليدة أبي ولد على فراشه فقال رسول الله هو لك يا عبد بن زمعة ثم قال النبي الولد للفراش وللعاهر الحجر ثم قال لسودة بنت زمعة زوج النبي حتجبي منه لما رأى من شبهه بعتبة فما رآها حشتى لقي الله )) كتاب البيوع 1912 , الخصومات 2066 , 2243 , 2348 ,الوصايا 2540 , المغازي 3964 وورد فيه إن أبا هريرة كان يصيح به !!! , 3284 , الفرائض 6252 , 6268 , 6318 , الأحكام 6646 , مسلم الرضاع ح 2654 , السلام 4035 , سنن النسائي الطلاق ح 3430 , 3433 , سنن أبي داود الطلاق 1935 , سنن ابن ماجة النكاح 1994 , مسند احمد باقي مسند الأنصار 22957 , 23827 , 24464 , 24707 , 24808 , 23155 , 24682 , 25126الموطأالاقضية 1224 , سنن الدارمي النكاح ح 2139

هل إن عائشة مفترية أم مفترى عليها

ورد في البخاري العديد من الروايات المسندة إلى عائشة بنت أبي بكر وهذه الروايات يبطلها الوجدان والنص القرآني والمتواتر من السنة المطهرة ولما كان أبناء العامة يعتقدون بصحة كل ما ورد في البخاري أي أن هذه الروايات ثابتة الصدور عن راويها , وقد ثبت بطلان بعض المرويات لمعارضتها لما هو ثابت قراناً أو سنة وهذا يعني كذب نسبتها إلى النبي

فينحصر الكذب بعائشة أو من روى عنها . 
وقد كان أبناء العامة ولا زالوا يتهجمون الشيعة بدعوى الكذب والافتراء على عائشة مع إن الشيعة بريئون من هذه التهمة إذ انهم لا يتعدون المناقشة لأفعال عائشة التي خالفت فيها كتاب الله تعالى وسنة رسوله ومن هنا قمت بإستعراض بعض الروايات التي لا يمكن قبولها وهذه الروايات أما أن تكون موضوعة على عائشة كذبا وزوراً وهذا يدل على بطلان الكثير من روايات البخاري أو أن عائشة انسانة غير سوية .


الرواية الأولى حديث البعثة النبوية فرجع بها رسول الله يرجف فؤاده فدخل على خديجة بنت خويلد فقال زملوني زملوني فزملوه حتى ذهب عنه الروع فقال لخديجة واخبرها الخبر لقد خشيت على نفسي كلا والله لا يخزيك الله انك لتصل الرحم وتحمل الكل وتكسب المعدوم وتقري الضيف وتعين على نوائب الحق فانطلقت به خديجة حتى أتت به ورقة بن نوفل بن أسد بن عبد العزى ابن عم خديجة وكان امرأ فد تنصر في الجاهلية وكان يكتب الكتاب العبراني فيكتب من الإنجيل ما شاء الله أن يكتب وكان شيخا كبيرا قد عمى فقالت له خديجة يا ابن العم اسمع من ابن أخيك فقال له ورقة يا ابن أخي ماذا ترى فاخبره رسول الله خبر ما رأى فقال له ورقة هذا الناموس الذي نزل الله على موسى .......)) البخاري باب بدء الوحي ح3 , ح6467 كتاب التعبير , ح4572 كتاب تفسير القران ,ح 3141 كتاب احاديث الانبياء 
 

فمن هذه الرواية نجد أن ورقة بن نوفل الإنسان العادي اعلم من الرسول في أمور الوحي كما نجد إن الرسول اطمأن بكلام ورقة وهذا يعني إن إطمئنانالنبي بالنبوة كان ببركة يقين ورقة بالنبوة ولا ندري كيف يمكن الاطمئنان بقول شخص واحد في إثبات إن الذي رآه النبي هو الوحي وفي هذه الرواية طعن كبير في الرسول لان هذه الرواية تعني إن النبي كان يشك في سلامة قواه العقلية بينما كانت السيدة خديجة اربط منه جأشاً وأقوى منه قلباً . 
والعجيب أن عائشة كانت تحدث عن البعثة دون أن تسند الحديث إلى الذي سمعته منه مع إنها في تلك الفترة لم تكن قد ولدت بعد .


وبعد كل الذي قدمناه فان هذه الرواية أما أن تكون مكذوبة على عائشة أو تكون هي الكاذبة وعلى الأول تسقط صحة كتاب البخاري وعلى الثاني تسقط عدالة عائشة .

يروي البخاري بسنده عن عائشة بنت أبي بكر : 
(( 
سحر رسول الله ( صلى الله عليه (واله) وسلم ) رجل من بني زريق يقال له لبيد بن الأعصم حتى كان رسول الله ( صلى الله عليه (واله) وسلم ) يخيل إليه انه كان يفعل الشيء وما فعله حتى إذا كان ذات يوم وهو عندي لكنه دعا ودعا ......)) كتاب الطب ح 5321 , 5323 , 5324 , 5603 , مسلم كتاب السلام ح 4059 , سنن ابن ماجة الطب 3535 , مسند احمد باقي مسند الأنصار ح 23104 , 23211 , 23509 
 

وتصرح بعض هذه الروايات انه كان يخيل إليه انه كان يأتي نساءه ولم يكن قد فعل . 
وهذه الرواية موضوعة للطعن على الرسول وإظهاره أمام من يقرأ هذه الروايات انه إنسان عادي يمكن أن يتلاعب بقواه العقلية ويمكن للسحرة أن يسيطروا على نفسه القدسية , والذي يغلب على الظن إن هذه الرواية موضوعة لتبرير اتهام عمر للنبي ) بالهجران في رزية يوم الخميس . 
 

وهذه الرواية تعارض صريح القران الكريم الذي ينص على عصمة الأنبياء بل وتعارض صريح روايات في البخاري جاء فيها إن النبي تنام عينه ولا ينامقلبه عن ابن عباس 
(( ..... 
ثم أتاه المنادي فآذنه بالصلاة فقام معه إلى الصلاة فصلى ولم يتوضأ , قلنا لعمرو إن ناسا يقولون إن رسول الله تنام عينه ولا ينام قلبه , قال عمرو سمعت عبد بن عمير يقول رؤيا الأنبياء وحي ....)) الوضؤ ح 135 
وروى ايضاً عن انس صلى بنا رسول الله صلاة ثم رقى المنبر فقال في الصلاة وفي الركوع اني أراكم من ورائي كما أراكم )) الصلاة 402 
فهذه الروايات تدل دلالة صريحة على تمتع النبي بقوى خاصة لا يتمتع بها الناس العاديين , وإذا أضفنا لذلك ما تفرضه حكمة بعث الأنبياء ومقتضى إطلاقات الأدلة القرآنية الآمرة باتباع الرسول بلا قيد أو شرط الدال على سلامة قواه العقلية في جميع الأوقات . 
وأحدها قوله تعالى وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى * إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى) (لنجم:4,3) 
فهل نصدق عائشة ام نصدق القران ؟؟؟؟!!!!!!!! 
وان قيل بان عائشة لا تكذب على النبي فهل يبقى لكتاب البخاري الأعتبار الذي يمنحه إياه أبناء العامة ؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!

كانت عائشة تغضب النبي

حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال وجدت في كتابي عن أبي أسامة حدثنا هشام ح وحدثنا أبو كريب محمد بن العلاء حدثنا أبو أسامة عن هشام عن أبيه عن عائشة قالت قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم إني لأعلم إذا كنت عنى راضية وإذا كنت علي غضبى قالت فقلت ومن أين تعرف ذلك قال أما إذا كنت عنى راضية فإنك تقولين لا ورب محمد وإذا كنت غضبى قلت لا ورب إبراهيم قالت قلت أجل والله يا رسول الله ما أهجر الا اسمك .

في صحيح مسلم2439


أقول : من هي عائشة حتى تغضب من رسول الله ؟ هل قول عائشة لرسول ( ما أهجر الا اسمك ) فيه إيذاء وتجاسر على رسول الله ؟ أم فيه احترام وتقدير وخضوع له ؟ المفروض على عائشة أن تكرم النبي وتحترمه ، ولكن مع الأسف الشديد نرى في سلوكها تمردا على رسول الله . 

هل أصدق حادثة الإفك التي ترويها عائشة بنفسها ,

وواضح أنها بارعة في القصص المفبركة ؟

كيف تنزل عائشة من الهودج ويتركوها ويمشون دون أن يحسوا بوجودها فيه أم أن وزنها 20 كلج ؟ ؟؟؟؟؟

زوجة الرسول كيف يتركها رسول الله ويمشي دون أن يتأكد بوجودها أم لا ؟ كيف يترك الرسول زوجته وحبيبته ؟

لماذا لم يروي القصة شخص آخر غير عائشة ؟

القرآن لم يذكر أنها هي عائشة وإنما أنتم من ذكر ذلك .

وهي بينه وبين القبلة

عن عائشة : انّ رسول الله كان يصلّي وهي بينه وبين القبلة على فراش أهله اعتراض الجنازة. صحيح البخاري رقم 376.

وفي حديث: ورجلاي في قبلته، فإذا سجد غمزني، فقبضت رجلي، فإذا قام بسطتهما!

فانّ الوحي لم يأتني وأنا في ثوب امرأة

عن عائشة: انّ نساء رسول الله كن حزبين، فحزب فيه عائشة وحفصة وصفية وسودة، والحزب الآخر أُمّ سلمة وسائر نساء رسول الله، وكان المسلمون قد علموا حب رسول الله عائشة، فإذا كان عند أحدهم هدية يريد أن يهديها إلى رسول الله أخرّها حتّى إذا كان رسول الله في بيت عائشة... فقال النبي لها ـ أي لاَم سلمة ـ: لا تؤذيني في عائشة، فانّ الوحي لم يأتني وأنا في ثوب امرأة إلاّ عائشة ... صحيح البخاري رقم 2442 كتاب الهبة.

عراك الضراير

عن انس... فكان في بيت عائشة فجاءت زينب فمد يده اليها، فقالت: هذه زينب، فكفّ النبي يده، فتقاولتا حتّى استخبتا واقيمت الصلاة، فمر أبو بكر على ذلك فسمع اصواتهما فقال: اخرج يا رسول الله إلى الصلاة واحث في افواههن التراب... اتاها أبو بكر فقال لها: قولاً شديداً . صحيح مسلم 10: 47.

 

عن عائشة: إذا التقى الختانان فقد وجب الغسل، فعلته أنا ورسول الله فاغتسلنا. سنن ابن ماجه رقم 608. أقول: سبحان الله من قلّة الحياء.

والنساء سواها كثير

وعنها في قصة الافك... فدعا رسول الله علي بن أبي طالب واُسامة بن زيد حين استلبث الوحي يستشيرهما في فراق أهله، فامّا اُسامة فأشار عليه بالذي يعلم في نفسه من الود لهم، فقال اُسامة: اهلك يا رسول الله، ولا نعلم والله إلاّ خيراً، وامّا علي بن أبي طالب فقال: يا رسول الله لم يضيق الله عليك والنساء سواها كثير، وسل الجارية تصدقك. فدعا رسول الله بريرة. صحيح البخاري رقم 2518 كتاب الشهادات.

ووجدت شجراً لم يؤكل منها

عن عائشة : يا رسول الله أرأيت لو نزلت وادياً وفيه شجرة قد أُكل منها، ووجدت شجراً لم يؤكل منها، في ايّها كنت ترتع بعيرك؟ قال: في التي لم يرتع منها.) صحيح البخاري رقم 4789. تعني نفسها.

ما لي وما لك يا ابن الخطاب

وعن ابن عباس، عن عمر: فدخلت على عائشة فقلت: يا بنت أبي بكر أقد بلغ من شأنك أن تؤذي رسول الله! فقالت: ما لي وما لك يا ابن الخطاب، عليك بعيبتك. صحيح مسلم 10: 82.

أجد منك ريح مغافير

وعن عائشة: انّ النبي كان يمكث عند زينب بنت جحش ويشرب عندها عسلاً، فتواصيت أنا وحفصة أن أيتنا دخل عليها النبي فلتقل: انّي أجد منك ريح مغافير، اكلت مغافير، فدخل على أحدهما فقالت: له ذلك... صحيح البخاري رقم 4966 كتاب النكاح، صحيح مسلم 10: 74.

وعنها:... فدخل على حفصة بنت عمر فاحتبس اكثر ما كان يحتبس فغرت... فقلت لسودة... فقولي أكلت المغافير... فقولي له: جرست نحلة العرفط... وقولي انت يا صفية ذاك... فلما دار اليَّ قلت له نحو ذلك، فلمّا دار إلى صفية قالت له مثل ذلك... صحيح البخاري رقم 4967، صحيح مسلم 10: 75.

أقول: يظهر من الروايتين انّ عائشة تكذب ولا ترى حتّى في كذبها على النبي حرجاً، وتضلّ حفصة وسودة وصفية وتشوقهن إلى الكذب، فيكذبن والكذب من المحرمات، على ان الكاذب لا تقبل رواياته، وقد ملاَوا صحاحهم من رواياتها، فانا لله وانا اليه راجعون. على انّ النبي اعتزل نساءه من أجل ذلك الحديث حين افشته حفصة إلى عائشة 29 ليلة من شدة موجدته ـ أي غضبة ـ عليهن كما يقص ذلك عمر . صحيح البخاري رقم 4982.

وعنها:... فدخل على حفصة بنت عمر فاحتبس اكثر ما كان يحتبس فغرت... فقلت لسودة... فقولي أكلت المغافير... فقولي له: جرست نحلة العرفط... وقولي انت يا صفية ذاك... فلما دار اليَّ قلت له نحو ذلك، فلمّا دار إلى صفية قالت له مثل ذلك... صحيح البخاري رقم 4967، صحيح مسلم 10: 75.

أقول: يظهر من الروايتين انّ عائشة تكذب ولا ترى حتّى في كذبها على النبي حرجاً، وتضلّ حفصة وسودة وصفية وتشوقهن إلى الكذب، فيكذبن والكذب من المحرمات، على ان الكاذب لا تقبل رواياته، وقد ملاَوا صحاحهم من رواياتها، فانا لله وانا اليه راجعون. على انّ النبي اعتزل نساءه من أجل ذلك الحديث حين افشته حفصة إلى عائشة 29 ليلة من شدة موجدته ـ أي غضبة ـ عليهن كما يقص ذلك عمر . صحيح البخاري رقم 4982.

 

أقول: هذا اعتراف بكذب أحدهما، فكيف تقبل احاديثهما.

 

أقول: قد اخذنا من هذه السيدة اللاعبة شطر ديننا!

لماذا تزوج محمد كثيرا ؟


هذا الزواج كان بمثابة ردة فعل عنيفه على الزواج الطويل وغير المتكافىء مع خديجه ؟ علينا ان نقول الحقيقة ... كما هي لا نلف ولا ندور ... الحقيقة كالشوك ، من طبيعته ان يؤذي ...لا بأس لذلك نسأل ، لماذا لا نقل ان محمد قد اغتصب عائشه ؟؟ لكي يتخلص من العقد النفسيه التي لحقت به خلال زواجه من خديجه وبعد وفاتها ؟ 
محمد في الاربعين من عمره ... وهي في التاسعه من عمرها ؟ زواج كهل من طفلة ( انها الكارثه التي حلت بالمسلمين ) بدأت من هناك ، من زواج جائر ، سبقه زواج جائر مثله .وتلاه على هذا النمط الفاجع ... زواج اخر ... حتى الثاني عشر . وكان كل زواج يتم بأمر الله ومشيئته ... انها الكارثه حقا ... المسلمات العمياء ، الطوق في العنق ... مشيئة الله والرسول ، ابو بكر لايريد هذا الزواج ... يقول للرسول ... انت اخي ... يرد الرسول ... انا اخوك في الله ! انها مخطوبه ... تأتي له الرؤيا من عند الله ... هذه عروسك يا محمحد ! ام الخطيب تقول ... لا نريد ان ابننا يتزوج بهذه الفتاة .. خوفا من ان يتبعها في الاسلام ! 
ماذ يفعل رجل لطفلة في سن التاسعه من عمرها وهو بالاربعين ؟ لو كان هذا الرجل في زماننا ... لكان الامر اختلف ... محمد يريد عائشه ... بل بالاحرى محمحد يغتصب عائشه بأمر الله ومشيئته ؟ 
انتظرو المزيد يا معشر المسلمين ]

قرن الشيطان

روى البخاري في صحيحه ( كتاب الجهاد والسير ) ج 4 ص 100 باب ما جاء في ازواج الرسول عن عبدالله بن عمر بن الخطاب قال : ( قام النبي خطيبا فأشار نحو مسكن عائشة فقال : ( ها هنا الفتنة ها هنا الفتنة ها هنا الفتنةثلاثا - من حيث يطلع قرن الشيطان )

 

وجاء في صحيح مسلم ( كتاب الفتن باب الفتنة لخديجة واخبرها الخبر لقد خشيت على نفسي كلا والله لا يخزيك الله انك لتصل الرحم وتحمل من المشرق )
2-560
و18-31و33 بشرح النووي ان رسول الله خرج من بيت عائشة فقال : ( راس الكفر من ها هنا من حيث يطلع قرن الشيطان ) 


تدعي بعض روايات البخاري إن عائشة قالت : لما ثقل النبي واشتد به الوجع استأذن أزواجه أن يمرض في بيتي فأذن له فخرج بين رجلين تخط رجلاه الأرض وكان بين العباس ورجل آخر . قال عبيد الله فذكرت لإبن عباس ما قالت فقال لي وهل تدري من الرجل الذي لم تسم عائشة , قلت : لا , قال : هو علي بن أبي طالب

البخاري ح191,625 , 2399 كتاب الهبة , 2868 فرض الخمس , 4088 المغازي , وروى مسلم ذلك في كتاب الصلاة ح630 , 631 , وروى ابن ماجة في سننه كتاب ما جاء في الجنائز ح1607 , احمد في مسنده في باقي مسند الأنصار ح 22932 , 22974 , 23713 , 24725 
 

بينما ورد عنها في رواية أخرى قالت :
توفي رسول الله في بيتي وفي نوبتي وبين سحري ونحري وجمع الله بين ريقي وريقه . قالت دخل عبد الرحمن بسواك فضعف النبي عنه فأخذته فمضغته ثم سننته به )) باب فرض الخمس ح 2869 , المغازي ح4091 , النكاح 4816 ومسلم كتاب فضائل الصحابة 4473 ومسند احمد باقي مسند الأنصار 23083 

فنجد إن هاتين الروايتين متعارضتين فيما بينهما إذ الأولى تدعي إن النبي ( صلى الله عليه واله وسلم ) كان يسعى لأن يكون في بيتها كما ذكر ذلك في كتاب المغازي ح 4095 , ح 4091 , بينما الثانية تنص على إن وفاته في بيتها كان اتفاقاً بسبب اتفاق نوبتها في ذلك اليوم .

بينما المتواتر إن الرسول توفي وعنده أمير المؤمنين وهناك رواية أخرى في البخاري توضح السبب الذي وضعت لأجله هذه الرواية حيث روى البخاري عنها :
ذكر عند عائشة إن النبي أوصى إلى علي فقالت من قاله لقد رأيت النبي واني لمسندته إلى صدري فدعا بالطست فانخنث فمات فما شعرت كيف أوصى إلى علي كتاب المغازي ح 4100 

ومن هذه الرواية يتضح إن القول بالنص على أمير المؤمنين كان معروفا في ذلك الوقت وإلا لما طرح على عائشة , هذا من جهة ومن جهة أخرى يتضح بما لا مزيد عليه إن دعوى وفاة النبي وهو مستند إلى صدر عائشة سببها محاولة تكذيب النص على أمير المؤمنين وتميزه على بقية من عاصر النبي بأنه إلى جنب النبي عند

ما رأيك بهذه الرواية : عن عائشة زوج النبي قالت ان رجلا سأل رسول الله عن الرجل يجامع اهله ثم يكسل هل عليهما الغسل وعائشة جالسة فقال رسول الله اني لافعل ذلك انا وهذه ثم نغتسل . صحيح مسلم الجزء الأول صفحة 187 . 

أظنك ستقول ان ام المؤمنين عمة هذا الإعرابي من الرضاع !!!!

الرسول يباشر عائشة وهي حائض ؟؟

295 حَدَّثَنَا قَبِيصَةُ قَالَ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ عَنْ مَنْصُورٍ عَنْ إِبْرَاهِيمَ عَنِ الْأَسْوَدِ عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ كُنْتُ أَغْتَسِلُ أَنَا وَالنَّبِيُّ مِنْ إِنَاءٍ وَاحِدٍ كِلَانَا جُنُبٌ وَكَانَ يَأْمُرُنِي فَأَتَّزِرُ فَيُبَاشِرُنِي وَأَنَا حَائِضٌ وَكَانَ يُخْرِجُ رَأْسَهُ إِلَيَّ وَهُوَ مُعْتَكِفٌ فَأَغْسِلُهُ وَأَنَا حَائِضٌ *

صحيح البخاري في كتاب الحيض . يقول الرحمن عز وجل ( ويسألونك عن المحيض قل هو أذى * فاعتزلوا النساء في المحيض ولا تقربوهن حتى يطهرن فأتوهن من حيث أمركم الله * إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين ) سورة البقرة الآية 222

ونقول : نحن نرى الناس العاديين يأنفون – عادة – من مباشرة الحائض حتى ولو لم تتعدد زوجاتهم … فلماذا لم يأنف النبي ، ويتخذ بدلا عن ذلك إلى أي واحدة من نسائه العديدات اللواتي في بيته ..؟؟

2 - الرسول يطوف بساعة واحدة على كافة نسائه الـ 11

265 حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ قَالَ حَدَّثَنَا مُعَاذُ بْنُ هِشَامٍ قَالَ حَدَّثَنِي أَبِي عَنْ قَتَادَةَ قَالَ حَدَّثَنَا أَنَسُ بْنُ مَالِكٍ قَالَ كَانَ النَّبِيُّ يَدُورُ عَلَى نِسَائِهِ فِي السَّاعَةِ الْوَاحِدَةِ مِنَ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَهُنَّ إِحْدَى عَشْرَةَ قَالَ قُلْتُ لِأَنَسٍ أَوَكَانَ يُطِيقُهُ قَالَ كُنَّا نَتَحَدَّثُ أَنَّهُ أُعْطِيَ قُوَّةَ ثَلَاثِينَ وَقَالَ سَعِيدٌ عَنْ قَتَادَةَ إِنَّ أَنَسًا حَدَّثَهُمْ تِسْعُ نِسْوَةٍ * صحيح البخاري في كتاب الغسل .

ام المؤمنين عائشة حيث نراها كانت تحرض على قتل الخليفه

كما يقول الطبري في تاريخه 5/ 172. وابن الاثير في كامل تاريخه 3 / 206 وابن قتيبة في الامامة والسياسة 1 : 25 .
حيث ذكروا انها كانت تقول (( اقتلوا نعثلاً فقد كفر )) حيث قامت بتشبيه الخليفه عثمان برجل يهودي كان يعيش في المدينة وايضاً كانت تقول (( فبعداً النعثل وسحقاً )) نفس المصادر السابقه .
ولا أدري ما الذي جعل عائشة ام المؤمنين تنقلب هذا الانقلاب العجيب حيث تحول عثمان الخليفه لديها مظلوماً فنادت عندما سمعت بقتله ( ليت السماء اطبقت على الارض والله لقد قتل عثمان مظلوماً!!! ؟

اُم المؤمنين عائشة وألاصلاح


من الحقائق الثابتة تاريخياً خروج اُمُ المؤمنين عائشة مع طلحة والزبير لقتال علي ابن ابي طالب في وقته الجمل في البصرة حتى راح ضحية هذا الخروج الالاف من القتلى من الطرفين والعجيب أن ابن تيمية في منهاجه ( الجزء 3 ـ 190 ) يقول: إن خروجها كان للأصلاح .
 

يروي البخاري بسنده عن عائشة بنت أبي بكر : سحر رسول رجل من بني زريق يقال له لبيد بن الأعصم حتى كان رسول الله يخيل إليه انه كان يفعل الشيء وما فعله حتى إذا كان ذات يوم وهو عندي لكنه دعا ودعا ......)) كتاب الطب ح 5321 , 5323 , 5324 , 5603 , مسلمكتاب السلام ح 4059 , سنن ابن ماجة الطب 3535 , مسند احمد باقي مسند الأنصار ح 23104 , 23211 , 23509

روى البخاري 
قال حدثني أبو بكر بن حفص قال سمعت أبا سلمة يقول دخلت أنا وأخو عائشة على عائشة فسألها أخوها عن غسل النبي ( صلى الله عليه واله وسلم ) فدعت بإناء نحواً من صاع فاغتسلت وأفاضت على رأسها وبيننا وبينها حجاب )) كتاب الغسل ح 243 , مسلم كتاب الحيض ح 481 , سنن النسائي الطهارة 2375 , مسند احمد مسند الأنصار 23293 وفيها ( أخوها من الرضاعة) 
فهل يعقل أن يصدر هذا الفعل من انسانة سوية مالكة لقواها العقلية , فضلاً عن كونها ممن يدعى لها ما يدعى مع منافاة هذا الفعل لأبسط الضوابط الأخلاقية و الشرعية حيث قامت بهذا الفعل أمام أنظار إنسان غريب ليس من محارمها بل والأمر من ذلك انهما سألاها عن كيفية غسل النبي ( صلى الله عليه واله وسلم ) من الجنابة كما هو صريح غير البخاري , مع إن هذا السؤال بنفسه من دواعي الخجل عند المرأة المستقيمة . 
وبعد هذا ألا يكون البخاري قد طعن بهذه الروايات في عائشة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!! 
فمن الذي يطعن في عائشة الشيعة أم السنة ؟؟؟

عن نبي الإسلام قال : خذوا شطر دينكم عن الحميراء " يعني عائشة

 

لقد بلغت أحاديث النبي المنقولة عن عائشة 2210 حديثا.

أما الأحاديث المنقولة عن سائر أمهات المؤمنين أزواج الرسول قد بلغت 612 حديثا .

هذا التفاوت العددي الكبير يؤكد لنا صحة حديث " خذوا شطر دينكم عن الحميراء " .

فمن هي (الحميراء) عائشة التي اخذ المسلمين عنها نصف دينهم ؟. هذا ما سوف نعرفه من خلال صفحاتنا هذه .

فعلى سبيل المثال ، ذكر الترمذي في سننه : حدثنا عمر بن إسماعيل بن مجالد بن سعيد أخبرنا أبى عن بيان عن أنس بن مالك قال بنى رسول الله بامرأة من نسائه فأرسلني فدعوت قوما إلى الطعام فلما أكلوا وخرجوا قام رسول الله منطلق قبل بيت عائشة فرآى رجلين جالسين فانصرف راجعا فقام الرجلان فخرجا فأنزل الله ( يا أيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوت النبي إلا أن يؤذن لكم إلى طعام غير ناظرين إناه ). سنن الترمذي ج 5 ص 35 حديث رقم 3270

سؤال هل من الغيرة ان ينصرف النبي راجعا كما جاء في الحديث ؟

وهل نست ام المؤمنين ان شريعة زوجها منعت الخلوة ؟

ومن الروايات الدالة على عدم غيرة نبي الاسلام على عرضه ، ما اخرجه صاحب البرهان عن على بن ابي طالب : أنه أتى رسولالله وعنده أبو بكر وعمر (فجلست بينه وبين عائشة، فقالت عائشة: ما وجدت إلا فخذي وفخذ رسول الله؟ فقال: مه يا عائشة) (البرهان في تفسير القرآن 4/225.

وجاء مرة أخرى فلم يجد مكاناً فأشار إليه رسول الله: ههنا -يعني خلفه- وعائشة قائمة خلفه وعليها كساء: فجاء علي فقعد بين رسول الله وبين عائشة، فقالت وهي غاضبة: (ما وجدت لاستك -دبرك أو مؤخرتك- موضعاً غير حجري؟ فغضب رسول الله وقال: يا حميراء لا تؤذيني في أخي) (كتاب سليم بن قيس 179).

وكان رسول الله ينام بيني وبين عائشة

وروى المجلسي أن أمير المؤمنين قال: (سافرت مع رسول الله ليس له خادم غيري، وكان له لحاف ليس له غيره، ومعه عائشه، وكان رسول الله ينام بيني وبين عائشة ليس علينا ثلاثتنا لحاف غيره، فإذا قام إلى الصلاة -صلاة الليل- يحط بيده اللحاف من وسطه بيني وبين عائشة حتى يمس اللحاف الفراش الذي تحتنا (بحار الأنوار 40/2.
هل يرضى رسول الله أن يجلس علي في حجر عائشة امرأته؟

ألا يغار رسول الله على امرأته وشريكة حياته إذا تركها في فراش واحد مع ابن عمه الذي يعتبر من المحارم ؟

ومن الأحاديث الدالة على عدم حياء النبي ، ما ذكره مسلم في صحيحه عن عائشة زوج النبي قالت ان رجلاً سأل رسول الله عن الرجل يجامع أهله ثم يكسل هل عليهالغسل و عائشة جالسة فقال رسول الله إني لأفعل ذلك أنا وهذه ثم نغتسل ) صحيح مسلم ج1 ص187 و رواة الحديث كلهم ثقات .... و رواه البيهقي في السنن ج1 ص164 و قال رواه مسلم ....

و لنا أن نسأل سؤالاً واحداً ... عزيزي القارئ هذا الكلام على نفسك ؟

وهل تجيب كما اجاب الرسول إذا سألك سائل أمام زوجك ؟

ام أنك ستقول له ( تأدب و لا تسأل مثل هذه الأسئلة الآن فللمكان حرمته!!!

هل يوجد إنسان ذو أخلاق وشرف يقبل هذا الكلام على نفسه وبحضور زوجته..... ؟؟!!

لماذا لم يطلب صاحب الشرف والأخلاق العظيمة ، من زوجته الانصراف من المكان ؟

ايضا من ادلة عدم حياء النبي ما رواه احمد فس مسنده : عن عائشة قالت سابقني النبي فسبقته فلبثنا حتى إذا رهقني اللحم سابقني فسبقني قال هذه بتيك ) مسند أحمد ج6 ص39.

أقول .. يخيلوا لو ان المسلمين اليوم تسابقوا مع زوجاتهم... تأسياً بما رواه أئمتهم عن الرسول الذي بعث ليتمم مكارم الاخلاق ؟؟ .

اين اداب الطريق يا رسول الله ؟ أين هي الغيرة ؟ وهل من الخلق العظيم ان يتابق الرجل مع زوجته في الطرقات

وهل يبقى لرسول الله ولأم المؤمنين عائشة هيبة إذا رآهما أحد ....

الغريب ان البخاري اخرج و( بسنده عن أبي سعيد الخدري قال : كان النبي أشد حياء من العذراء في خدرها ) ج4 ص167 رواه مسلم ج7 ص78 و والبيهقي في السنن ج10 ص192 . فأين هذا الحديث من حديث المسابقة !!! 
ايضا من الروايات الدالة على عدم حياء نبي الاسلام . ما رواه مسلم : عن عائشة قالت : دخل رسول الله وعندي جاريتان تغنيان بغناء باعث فاضطجع و حول وجهه فدخل أبو بكر فانتهرني و قال مزمار الشيطان عند رسول الله –ص- فقال دعهما فلما غفلغمزتهما فخرجتا و كان يوم عيد يلعب السودان بالدرق و الحراب فأما سألت رسول الله و أما قال تشتهين تنظرين فقلت نعم فأقامني وراءه و خدي على خده و هو يقول دمنكم يا بني ارفدة حتى إذا مللت قال حسبك قلت نعم قال فاذهبي )

رواه مسلم في صحيحه ج3 ص22 و ذكره البيهقي في سننه ج10 ص218 بنفس اللفظ و ذكره البخاري بلفظٍ آخر في ج4 ص162 .

أقول : كيف يضع الرسول خده على خد أم المؤمنين أمام الناس ؟ !!!! و أين هي الغيرة في موقفٍ كهذا ؟!!!

فهل يتأسى المسلمين بهذا الحديث أم أنهم يترفعوا عن أمورٍ كهذه لأنها غير لائقة ....

ومن دلائل عدم حياء النبي ما رواه مسلم في صحيحه :

حدثنا ‏ ‏يحيى بن يحيى ‏ ‏ويحيى بن أيوب ‏ ‏وقتيبة ‏‏وابن حجر ‏ ‏قال ‏ ‏يحيى بن يحيى ‏أخبرنا ‏ ‏و قال ‏ ‏الآخرون ‏ ‏حدثنا ‏ ‏إسمعيل يعنون ابن جعفر ‏ ‏عن ‏ ‏محمد بن أبي حرملة ‏ ‏عن ‏ ‏عطاء ‏وسليمان ابني يسار ‏ ‏وأبي سلمة بن عبد الرحمن ‏ ‏أن ‏ ‏عائشة ‏ ‏قالت: ‏كان رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏مضطجعا في بيتي كاشفا عن فخذيه ‏أو ساقيه ‏ ‏فاستأذن ‏أبو بكر ‏ ‏فأذن له وهو على تلك الحال فتحدث ثم استأذن ‏عمر ‏ ‏فأذن له وهو كذلك فتحدث ثم استأذن ‏ ‏عثمان ‏ ‏فجلس رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏وسوى ثيابه ‏ ‏قال ‏ ‏محمد ‏ ‏ولا أقول ذلك في يوم واحد ‏ ‏فدخل فتحدث فلما خرج قالت ‏ ‏عائشة ‏ ‏دخل ‏ ‏أبو بكر ‏ ‏فلم ‏ ‏تهتش ‏له ولم ‏تباله ‏ ‏ثم دخل ‏ ‏عمر ‏ ‏فلم ‏ ‏تهتش ‏ ‏له ولم ‏ ‏تباله ‏ثم دخل ‏ ‏عثمان ‏ ‏فجلست وسويت ثيابك فقال: ‏ألا أستحي من رجل تستحي منه الملائكة ؟

الملائكة تستحي من عثمان ولا تستحي من النبي... !!

أي نبي هذا يستقبل أصحابه وهو مضطجع في مرط = فستان زوجته على فراشه وبجانبه زوجته حتى إذا جاء عثمان جلس وأمر زوجته بأن تجمع ثيابها

 

عن عائشة: انّ نساء رسول الله كن حزبين، فحزب فيه عائشة وحفصة وصفية وسودة، والحزب الآخر أُمّ سلمة وسائر نساء رسول الله، وكان المسلمون قد علموا حب رسول الله عائشة، فإذا كان عند أحدهم هدية يريد أن يهديها إلى رسول الله أخرّها حتّى إذا كان رسول الله في بيت عائشة... فقال النبي لها ـ أي لاَم سلمة ـ: لا تؤذيني في عائشة، فانّ الوحي لم يأتني وأنا في ثوب امرأة إلاّ عائشة ... صحيح البخاري رقم 2442 كتاب الهبة.

زوجة المصطفى

هي عائشة بنت أبو بكر بن أبي قحافة. ثالث زوجات النبي العربي .

وصاحبة أول حب في الإسلام . (حديث أول حب وقع في الإسلام حب النبي لعائشة) رواه الشيخان من حديث عمرو بن العاص انه قال : أي الناس احب إليك يا رسول الله ؟ قال : عائشة . راجع أحياء علوم الدين للغزالي 2/ 43.

كانت عائشة قبل زواجها من محمد مخطوبة لجبير بن مطعم .

عن عبد الله بن نمير عن الاجلح عن عبد الله بن أبي ملكية قال خطب رسول الله عائشة بنت أبي بكر الصديق فقال : إني كنت أعطيتها مطعما لابنه جبير ، فدعني حتى أسلها منهم ، فاستسلها منهم فطلقها ! فتزوجها رسول الله. الطبقات لابن سعد ج 8 ص 59.

وفي رواية لعطية قال: خطب رسول الله عائشة بنت أبي بكر وهي صبية، فقال أبو بكر: أي رسول الله، أيتزوج الرجل ابنة أخيه؟ فقال: إنك أخي في ديني.

قصة الزواج السعيد

بعد وفاة وزيرة المالية والإرشاد النبوي خديجة ، جاءت خولة بنت حكيم إلى محمد وقالت له (ألا تتزوج ؟ فقال: من ؟ قالت: إن شئت بكر وإن شئت ثيابا ، قال محمد من البكر ؟ قالت: أحق خلق الله بك عائشة بنت أبو بكر ، ثم قال: ومن الثيب ؟ قالت: سودة بنت زمعة فإنها قد أمنت بك وقد اتبعتك .

فكر محمد ثم قال لخولة أنه قد رأى في المنام أنه قد يتزوج من عائشة، ثم تابع يقول أن جبريل قد جاء بصورتها من الجنة !!! راجع أزواج النبي وأولاده ص80 والسمط الثمين 84 وصحيح البخاري م7 ص19

تزوجها النبي بعد ان جاء جبريل بصورتها

عن عائشة أن النبي قال لها رايتك في المنام مرتين أرى أنك في سرقة من حرير ويقول هذه امرأتك فاكشف عنها فإذا هي أنت . صحيح البخاري 3606.

تزوجها محمد وهي ابنة ست سنوات

عن عائشة تزوجني النبي وأنا بنت ست سنين فقدمنا المدينة فنزلنا في بني الحارث بن خزرج فوعكت فتمرق شعري فوفى جميمة فأتتني أمي أم رومان وإني لفي أرجوحة ومعي صواحب لي فصرخت بي فأتيتها لا أدري ما تريد فتني على باب الدار وإني لأنهج حتى سكن بعض نفسي ثم أخذت شيئا من ماء

فمسحت به وجهي ورأسي ثم أدخلتني الدار فإذا نسوة من الأنصار في البيت فقلن على الخير والبركة وعلى خير طائر فأسلمتني إليهن فأصلحن من شأني فلم يرعني إلا رسول الله

ضحى فأسلمتني إليه وأنا يومئذ بنت تسع سنين .صحيح البخاري 3605. . مسند احمد 23000 . مسند احمد 23025 مسند احمد 22981.

وعنها: تزوّجني النبي وأنا بنت ست سنين... فاسلمتني اليه وأنا يومئذ بنت تسع سنين. صحيح البخاري رقم 3681.

عنها: انّ النبي تزوّجها وهي بنت سبع سنين، وزفّت اليه وهي بنت تسع سنين، ولعبها معها، ومات عنها وهي بنت ثمان عشرةصحيح مسلم 9: 208. سنين .صحيح البخاري 3605. . مسند احمد 23000 . مسند احمد 23025 مسند احمد 22981. البخاري رقم 3681.

وعنها: كنت ألعب بالبنات عند النبي، وكانت لي صواحب يلعبن معي. صحيح البخاري رقم 5779 كتاب الادب.

كان يبلغ محمد من العمر عند زواجه من عائشة أربعة وخمسون خريفا !!! أي بفارق زمني مقداره 48 عام .

ومات عنها وهي بنت ثمان عشرة . صحيح مسلم 9: 208.

عائشة تصف لنا يوم عرسها

عن عائشة أنها قالت: (جاء رسول الله إلى بيتنا فاجتمع إليه رجالا من الأنصار ونساء ، فجائتني أمي وأنا في أرجوحة من عزقتين فأنزلتني وسوت شعري ومسحت وجهي بالماء ، ثم أقبلت حتى إذا كانت عند الباب ، وقفت بي حتى ذهب نفسي ثم أدخلتني ورسول الله جالس على السرير في بيتنا ، فأجلستني في حجره وقالت له:

هؤلاء أهلك بارك الله لك فيها وبارك لها فيك) . راجع حياة الصحابة م2 ص648 وكتاب نساء النبي ص78-79

وعنها: كنت ألعب بالبنات عند النبي، وكانت لي صواحب يلعبن معي. صحيح البخاري رقم 5779 كتاب الادب.

 

عن عائشة : ‏تزوجني رسول الله وإني لألعب مع الجواري، فما دريت أن رسول الله تزوجني حتى أخذتني أمي فحبستني في البيت عن الخروج، فوقع في نفسي إني تزوجت".

عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏‏تزوجني النبي ‏ ‏‏وأنا بنت ست سنين فقدمنا ‏ ‏المدينة ‏ ‏فنزلنا في ‏بني الحارث بن خزرج ‏ ‏فوعكت فتمرق شعري ‏فأتتني أمي ‏ ‏أم رومان ‏ ‏وإني لفي أرجوحة ومعي صواحب لي فصرخت بي فأتيتها لا أدري ما تريد فتني على باب الدار وإني ‏ ‏لأنهج ‏ ‏حتى سكن بعض نفسي ثم أخذت شيئا من ماء فمسحت به وجهي ورأسي ثم أدخلتني الدار فإذا نسوة من ‏ ‏الأنصار ‏ ‏في البيت فقلن على الخير والبركة وعلى خير طائر فأسلمتني إليهن فأصلحن من شأني فلم يرعني إلا رسول الله ‏‏ ‏ضحى فأسلمتني إليه وأنا يومئذ بنت تسع سنين .صحيح البخاري 3605. ‏. مسند احمد 23000 . مسند احمد 23025 مسند احمد 22981.

ولم يتزوج غيرها بكر . راجع السمط الثمين 54 وصحيح البخاري م7 ص19 .

 

وبهذا كانت تتباهى وتتفاخر:

عنها: يا رسول الله أرأيت لو نزلت وادياً وفيه شجرة قد أُكل منها، ووجدت شجراً لم يؤكل منها، في ايّها كنت ترتع بعيرك؟ قال: «في التي لم يرتع منها». تعني نفسها. صحيح البخاري 4789.

عن عائشة قالت: "فُضلت على نساء النبي، بعشر". قيل: ما هنّ يا أم المؤمنين؟ قالت: "لم ينكح بكراً قط غيري، ولم ينكح امرأة أبواها مهاجران غيري، وأنزل الله، عز وجل، براءتي من السماء، وجاءه جبريل بصورتي من السماء في حريرة وقال: تزوجها فإنها امرأتك، وكنت أغتسل أنا وهو من إناء واحد. ولم يكن يصنع ذلك بأحد غيري، وكان يصلي وأنا معترضة بين يديه ولم يكن يفعل ذلك بأي نسائه غيري، وكان ينزل عليه الوحي وهو معي، ولم يكن ينزل عليه مع أحد من نسائه غيري، وقبض الله نفسه وهو بين سحري ونحري في الليلة التي كان يدور عليّ فيها ودُفن في بيتي".

كانت ام المسلمين عائشة شديدة الغيرة

هناك ظاهرة غريبة ينبغي البحث فيها والتأمل الجاد وهي غيرة عائشة من نساء النبي قاطبة ما عدا حفصة، في الوقت الذي نرى عائشة تعتبر نفسها أجمل زوجات الرسول ، فكيف نوفق بين كونها أجمل منهن وبين غيرتها منهن لجمالهن، فإنه من الطبيعي إذا كانت امرأة أجمل من أخرى فإن الجميلة لا تغار من الأخرى ـ غير الجميلة ـ لجمالها، والغنية لا تغار من غير الغنية لغنائها والذكية لا تغار من غير الذكية وهكذا.. بل العكس هو الصحيح فإن غير الجميلة هي التي تغار من الجميلة .

لماذا غارت عائشة من نساء النبي ان كانت هي حقا كما تدعي من الجمال والفضل ؟ ، أهي حالة مراضية نفسية كانت تعاني منها أم المسلمين ؟. ام ان التدليس وتضخيم الأمور كان مزروع في آم المسلمين ؟ لدرجة انها نسبت لنفسها ما ليس فيها.

غيرتها من أم المؤمنين خديجة

أخبرنا علي بن مسهرعن هشام عن أبيه عن عائشة قالت استأذنت هالة بنت خويلد أخت خديجة على رسول الله فعرف استئذان خديجة فارتاع لذلك فقال اللهم هالة قالت فغرت فقلت ما تذكر من عجوز من عجائز قريش حمراء الشدقين هلكت في الدهر قد أبدلك الله خيرا منها صحيح البخاري رقم 3610،

و هل لنا أن نسأل أم المؤمنين عائشة التي ما رأت يوما في حياتها السيدة خديجه ولا التقت بها فكيف تقول عنها عجوز حمراء الشدقين ؟ وهل هذه أخلاق المؤمنة العادية التي يحرم عليها أن تغتاب غيرها إذا كان حيا؟ فما بالك بالميت الذي أفضى إلى ربه؟! و ما بالك إذا كان ضحية الغيبة خديجة زوجة النبي ؟! .

عن عائشة: ما غرت على امرأة للنبي ما غرت على خديجة، هلكت قبل ان يتزوّجني، لما كنت اسمعه يذكرها، وأمره الله ان يبشّرها ببيت من قصب، وان كان ليذبح الشاة فيهدي إلى خلائلها منها ما يسعن. صحيح البخاري رقم 3605 01.

 

وعنها: ما غرت على امرأة ما غرت على خديجة، من كثرة ذكر رسول الله اياها. صحيح البخاري رقم 3606.

وعنها ما غرت على أحد... ما غرت على خديجة، وما رأيتها، ولكن كان النبي يكثر ذكرها، وربّما ذبح الشاة... فربّما قلت له: كأنّه لم يكن في الدنيا امرأة إلاّ خديجة، فيقول: انّها كانت وكانت،

وكان لي منها ولد». صحيح البخاري 3607.

غيرتها من أم المؤمنين أم سلمة

قالت عائشة أم المؤمنين:( لما تزوج رسول الله أم سلمة حزنت

حزناً شديداً لما ذكر لنا من جمالها، فتلطفت حتى رأيتها فرأيت والله أضعاف ما وصفت).الإصابة 4: 459، الطبقات لابن سعد 8/75 .

روى النسائي في سننه أن أم سلمة أتت بطعام في صحفة لها إلى رسول الله وأصحابه، فجاءت عائشة متزرة بكساء ومعها فُهْر ـ هو الحجر ـ ففلقت به الصحفة ، فجمع النبي بين فلقتي الصحفة ويقول: كلوا غارت أمكم مرتين، ثم أخذ رسول الله صحفة عائشة فبعث بها إلى أم سلمة وأعطى صحفة أم سلمة لعائشة. سنن النسائي3894.

عن أنس أنهم كانوا عند رسول الله في بيت عائشة إذا أتي بصحفة خبز ولحم من بيت أم سلمة فوضعنا أيدينا وعائشة تصنع طعاماً عجلة، فلما فرغنا جاءت به ورفعت صحفة أم سلمة فكسرتها.. عمدة القاري للعيني ج7/ 37 .

وفي الطبقات لابن سعد ج7، ص64: عن فاطمة الخزاعية قالت: سمعت عائشة تقول يوماً: دخل علي يوماً رسول الله فقلت: أين كنت منذ اليوم؟ قال: يا حميراء! كنت عند أم سلمة، فقلت: ما تشبع من أم سلمة ؟! قالت: فتبسم ..

عن عائشة : ان رسول الله خرج من عندها ليلا قالت فغرت عليه فجاء فرأى ما أصنع فقال مالك أغرت ؟ فقلت ومالي لا يغار مثلي على مثلك فقال رسول الله: أقد جائك شيطانك ، قالت او معي شيطان قال نعم . رواه أحمد بن حنبل في مسنده ج6 ص 111

وعنها: فدخل أي النبي- على حفصة بنت عمر فاحتبس اكثر ما كان يحتبس فغرت صحيح البخاري رقم 4967، صحيح مسلم 10/75 .

وعنها: لمّا قدم رسول الله المدينة وهو عروس بصفية بنت حيي جئن نساء الأنصار فاخبرن عنها فقال: كيف رأيت؟ قلت: ارسل يهودية وسط يهوديات. سنن ابن ماجه رقم 1980.

غيرة عائشة لمارية

عن عائشة : ما غرت على امرأة إلا دون ما غرت على مارية ، وذلك أنها كانت جميلة جعدة ، فاعجب بها رسول الله . وكان أنزلها أول ما قدمت في بيت لحارثة بن النعمان ؟ فكانت جارتنا ؟ فكان عامة الليل والنهار عندها ، حتى فرغنا لها ، فجزعت ، فحولها إلى العالية ، وكان يختلف إليها هناك ، فكان ذلك أشد علينا. ) طبقات ابن سعد ج 1/ 86 والسيرة الحلبية ج 3 /309.

وعن أبى جعفر: أنه قد حجب مارية ، وكانت ثقلت على نساء النبي ، وغرن عليها ، ولا مثل عائشة . طبقات ابن سعد ج 1 ص 86 . والإصابة 4/ 405 . راجع أيضا :هامش الإصابة 4 / 265 ، والاستيعاب هامش الاصابة 4 / 259 ، وصفة الصفوة ج 2 /50 . وطبقات ابن سعد ج 8 / 153 ،البداية والنهاية ج 3 / 303  304 .

وعنها:... فأرسل ازواج النبي زينب بنت جحش... وهي التي تساميني منهن في المنزلة عند رسول الله، ثم تشرح قصة نزاعها معها. صحيح مسلم 15: 206.

عن عائشة: كنت اغار على اللاتي وهبن انفسهن لرسول الله. صحيح مسلم 10: 49.

عن عائشة قالت : فقدت رسول الله ذات ليلة فقلت انه قام إلى جاريته مارية فقمت التمس الجدار فوجدته قائما يصلى فادخلت يدي في شعره لانظر اغتسل أم لا فلما انصرف قال أخذك شيطانك يا عائشة. رواه الشوكاني في نيل الأوطار ج 1 ص 247.

غيرتها جعلتها تتحزب

عن عائشة: انّ نساء رسول الله كن حزبين، فحزب فيه عائشة وحفصة وصفية وسودة، والحزب الآخر أُمّ سلمة وسائر نساء رسول الله ، وكان المسلمون قد علموا حب رسول الله لعائشة، فإذا كان عند أحدهم هدية يريد أن يهديها إلى رسول الله أخرّها حتّى إذا كان رسول الله في بيت عائشة... صحيح البخاري رقم 2442.

كانت توقع بين نساء النبي

عن أُمّ محمّد في قصة مخاصمة عائشة مع زينب حتّى قال رسول الله لعائشة: «سبيّها، فسبت عائشة زينب، وان زينب ذهبت إلى فاطمة وقالت لها: انّ عائشة وقعت بكم وفعلت، فجاءت فاطمة وجاء علي إلى اخر الحديث  . سنن أبي داود 4: 276 كتاب الادب.

عن انس... فكان في بيت عائشة فجاءت زينب فمد يده اليها، فقالت: هذه زينب، فكفّ النبي يده، فتقاولتا حتّى استخبتا واقيمت الصلاة، فمر أبو بكر على ذلك فسمع أصواتهما فقال: اخرج يا رسول الله إلى الصلاة واحث في أفواههن التراب... اتاها أبو بكر فقال لها: قولاً شديداً . صحيح مسلم 10: 47.

روى ابن سعد في طبقاته الجزء الثامن صفحة 106 عن ابي عشر قال : تزوج رسول الله مليكة بنت كعب وكانت تذكر بجمال بارع ، فدخلت عليها عائشة فقالت لها : اما تستحين ان تنكحي قاتل أبيك ؟ فاستعاذت من رسول الله فطلقها ، فجاء قومها الى النبي فقالوا يا رسول الله انها صغيرة وأنها لا رأي لها وانها خدعت فارتجعها (( الحديث )) . وذكره ابن حجر في الإصابة ج 8 القسم 1 ص 110 .

عن ابا اسيد الساعدي قال : تزوج رسول الله أسماء بنت النعمان الجوينية فارسلني فجئت بها فقالت حفصة لعائشة أخضبيها انت وانا امشطها ففعلتا ثم قالت لها أحديهما ان النبي يعجبه من المرأة اذا دخلت عليه ان تقول له أعوذ بالله منك فقال رسول

كانت تكذب وتشجع الأخريات على الكذب

عن عائشة: انّ النبي كان يمكث عند زينب بنت جحش ويشرب عندها عسلاً، فتواصيت أنا وحفصة أن أيتنا دخل عليها النبي فلتقل: انّي أجد منك ريح مغافير، أكلت مغافير، فدخل على أحدهما فقالت: له ذلك... صحيح البخاري رقم 4966 .صحيح مسلم 10/74.

عن عائشة قالت كان رسول الله يحب العسل والحلواء وكان إذا انصرف من العصر دخل على نسائه فيدنو من إحداهن فدخل على حفصة بنت عمر فاحتبس أكثر ما كان يحتبس فغرت فسألت عن ذلك فقيل لي أهدت لها امرأة من قومها عكة من عسل فسقت النبي منه شربة فقلت أما والله لنحتالن له فقلت لسودة بنت زمعة إنه سيدنو منك فإذا دنا منك فقولي أكلت مغافير فإنه سيقول لك لا فقولي له ما هذه الريح التي أجد منك فإنه سيقول لك سقتني حفصة شربة عسل فقولي له جرست نحله العرفط وسأقول ذلك وقولي أنت يا صفية ذاك قالت تقول سودة فوالله ما هو إلا أن قام على الباب فأردت أن أباديه بما أمرتني به فرقا منك فلما دنا منها قالت له سودة يا رسول الله أكلت مغافير قال لا قالت فما هذه الريح التي أجد منك قال سقتني حفصة شربة عسل فقالت جرست نحله العرفط فلما دار إلي قلت له نحو ذلك فلما دار إلى صفية قالت له مثل ذلك فلما دار إلى حفصة قالت يا رسول الله ألا أسقيك منه قال لا حاجة لي فيه قالت تقول سودة والله لقد حرمناه قلت لها اسكتي". حديث رقم "4863 .

أقول: يظهر من الرواية انّ عائشة تكذب ولا ترى حتّى في كذبها على النبي حرجاً، وتضلّ حفصة وسودة وصفية وتشوقهن إلى الكذب، فيكذبن والكذب من المحرمات، على ان الكاذب لا تقبل رواياته، وقد ملاَوا صحاحهم من رواياتها، وهذا اعتراف

بكذب أحدهما، فكيف تقبل أحاديثهما.

مخالفة ام المسلمين للقران

جاء في سورة الحجرات :

يا أيها الذين آمنوا لا ترفعوا أصواتكم فوق صوت النبي ولا تجهروا له بالقول كجهر بعضكم لبعض أن تحبط أعمالكم وأنتم لا تشعرون . سورة الحجرات - آية 2 . الآية واضحة انها تطالب المؤمنين عامة بعدم رفع أصواتهم فوق صوت النبي .

عن النعمان بن بشير قال أستأذن ابوبكر على النبي فسمع صوت عائشة عاليا فلما دخل تناولها ليلطمها وقال لا اراك ترفعين صوتك على رسول الله فجعل النبي يحجزه ((الحديث)) سنن ابي داود ج 3 باب ما جاء بالمزاح .

وروى احمد في مسنده : فدخل يعني ابا بكر فقال يابنة ام رومان وتناولها اترفعين صوتك على رسول الله قال فحال البي بينه وبينها . مسند احمد 4/271.

عن ابن المسيب قال رسول الله لبي بكر ألا تعذرني من عائشة قال فرفع ابو بكر يده فضرب صدرها ضربة شديدة ( الحديث). طبقات ابن سعد الجزء الثامن صفحة 56 :

أخرج أهل السير و الأخبار بالإسناد الى عائشة قالت : خاصمت النبي الى أبي بكر فقلت : يا رسول الله اقصد !!!( اعدل ) فلطم ابو بكر خدي و قال : تقولين لرسول الله اقصد ؟ و جعل الدم يسيل من أنفي . كنز العمال حديث رقم 1020 , و أورده الغزالي في آداب النكاح ص 35 ج 2 من احياء القلوب و في كتابه مكاشفة القلوب ص 238 .

و يوم أغضبها رسول الله خرجت عن الحشمة و كان مما قالت له : أنت الذي تزعم أنك نبي الله !!!! الغزالي في آداب النكاح ص 35 ج 2 احياء القلوب و ص 238 من كتابه

ما آري ربك يسارع في هواك

قالت عائشة كنت أغار من التي وهبن أنفسهن لرسول الله . وقول تهب المرأة نفسها ، فلما أنزل الله " ترجيء من تشاء وتؤوي إليك من تشاء " قلت ما أرى ربك إلا يسارع في هواك . البخاري 3 / 175 و 176 سؤال هل الرسول يتبع الهوى ؟.

عائشة وروايات رضاع الكبير

لفت انتباهي أثناء مطالعتي للكتب والمراجع الإسلامية مسألة رضاع الكبير وموقف عائشة منها .

هناك قصة ترويها المسانيد وهي: أن أبا حذيفه له مولى ـ اسمه سالم ـ تربى عنده حتى كبر وبلغ مبلغ الرجال وعقل ما يعقل الرجال ذو لحية فأصبح في نفس أبي حذيفة غيرة منه لكونه في بيته ويدخل على زوجته سهلة بنت سهيل فلما وجدت الزوجة ذلك الحرج في وجه زوجها أتت النبي وعرضت عليه أمرها فقال لها: أرضعيه. فقالت: وكيف أرضعه وهو رجل كبير؟! فتبسم النبي وقال: قد علمت أنه رجل كبير. تقول سهلة زوجة ابي حذيفة فأرضعته فذهب الذي في نفس أبي حذيفة.من سنن الدارمي: 2157.

مافي مسند النسائي:

3267 أَخْبَرَنَا يُونُسُ بْنُ عَبْدِ الْأَعْلَى قَالَ حَدَّثَنَا ابْنُ وَهْبٍ قَالَ أَخْبَرَنِي مَخْرَمَةُ بْنُ بُكَيْرٍ عَنْ أَبِيهِ قَالَ سَمِعْتُ حُمَيْدَ ابْنَ نَافِعٍ يَقُولُ سَمِعْتُ زَيْنَبَ بِنْتَ أَبِي سَلَمَةَ تَقُولُ سَمِعْتُ عَائِشَةَ زَوْجَ تَقُولُ جَاءَتْ سَهْلَةُ بِنْتُ سُهَيْلٍ إِلَى رَسُولِ فَقَالَتْ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّي لَأَرَى فِي وَجْهِ أَبِي حُذَيْفَةَ مِنْ دُخُولِ سَالِمٍ عَلَيَّ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ أَرْضِعِيهِ قُلْتُ إِنَّهُ لَذُو لِحْيَةٍ فَقَالَ أَرْضِعِيهِ يَذْهَبْ مَا فِي وَجْهِ أَبِي حُذَيْفَةَ قَالَتْ وَاللَّهِ مَا عَرَفْتُهُ فِي وَجْهِ أَبِي حُذَيْفَةَ بَعْدُ. النسائي. 3268 . 3269 . 3270 . سنن ابن ماجه:1933 من مسند أحمد:22979. 24469. 24724 24920 24983 25111 سنن الدارمي: 2157

اما النقطة الثانية: التطبيق الذي مارسته عائشة في رضاع الكبير: فلقد صممت عائشة على مزاولة هذه الفتيا ـ كما ترويها المسانيد ـ بشكل عملي:

فتارة تستنكر عليها أم سلمة من دخول ذلك الغلام الأيفع على عائشة كما تنص بعض الأحاديث:

ما في مسند مسلم: 2639 : عَنْ حُمَيْدِ بْنِ نَافِعٍ عَنْ زَيْنَبَ بِنْتِ أُمِّ سَلَمَةَ قَالَتْ قَالَتْ أُمُّ سَلَمَةَ لِعَائِشَةَ إِنَّهُ يَدْخُلُ عَلَيْكِ الْغُلَامُ الْأَيْفَعُ الَّذِي مَا أُحِبُّ أَنْ يَدْخُلَ عَلَيَّ ..

أَخْبَرَنِي مَخْرَمَةُ بْنُ بُكَيْرٍ عَنْ أَبِيهِ قَالَ سَمِعْتُ حُمَيْدَ بْنَ نَافِعٍ يَقُولُ سَمِعْتُ زَيْنَبَ بِنْتَ أَبِي سَلَمَةَ تَقُولُ سَمِعْتُ أُمَّ سَلَمَةَ زَوْجَ النَّبِيِّ تَقُولُ لِعَائِشَةَ وَاللَّهِ مَا تَطِيبُ نَفْسِي أَنْ يَرَانِي الْغُلَامُ قَدِ اسْتَغْنَى عَنِ الرَّضَاعَةِ ... مسلم 2640 . مسند أحمد: 24245 .

وتارة تنظر إلى من تحب أن يدخل عليها فتطلب من أخواتها أن يرضعنه حتى يصح دخوله عليها وتجالسه متى شاءت كما تروي لنا المسانيد: فَأَرْضَعَتْهُ خَمْسَ رَضَعَاتٍ فَكَانَ بِمَنْزِلَةِ وَلَدِهَا مِنَ الرَّضَاعَةِ فَبِذَلِكَ كَانَتْ عَائِشَةُ تَأْمُرُ بَنَاتِ أَخَوَاتِهَا وَبَنَاتِ إِخْوَتِهَا أَنْ يُرْضِعْنَ مَنْ أَحَبَّتْ عَائِشَةُ أَنْ يَرَاهَا وَيَدْخُلَ عَلَيْهَا وَإِنْ كَانَ كَبِيرًا خَمْسَ رَضَعَاتٍ ثُمَّ يَدْخُلُ عَلَيْهَا وَأَبَتْ أُمُّ سَلَمَةَ وَسَائِرُ أَزْوَاجِ النَّبِيِّ أَنْ يُدْخِلْنَ عَلَيْهِنَّ بِتِلْكَ الرَّضَاعَةِ أَحَدًا مِنَ النَّاسِ حَتَّى يَرْضَعَ فِي الْمَهْدِ وَقُلْنَ لِعَائِشَةَ وَاللَّهِ مَا نَدْرِي لَعَلَّهَا كَانَتْ رُخْصَةً مِنَ النَّبِيِّ لِسَالِمٍ دُونَ النَّاسِ. سنن أبي داود: 1764.

 فَقَالَ لَهَا رَسُولُ اللَّهِ أَرْضِعِيهِ خَمْسَ رَضَعَاتٍ فَيَحْرُمُ بِلَبَنِهَا وَكَانَتْ تَرَاهُ ابْنًا مِنَ الرَّضَاعَةِ فَأَخَذَتْ بِذَلِكَ عَائِشَةُ أُمُّ الْمُؤْمِنِينَ فِيمَنْ كَانَتْ تُحِبُّ أَنْ يَدْخُلَ عَلَيْهَا مِنَ الرِّجَالِ فَكَانَتْ تَأْمُرُ أُخْتَهَا أُمَّ كُلْثُومٍ بِنْتَ أَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيقِ وَبَنَاتِ أَخِيهَا أَنْ يُرْضِعْنَ مَنْ أَحَبَّتْ أَنْ يَدْخُلَ عَلَيْهَا مِنَ الرِّجَالِ وَأَبَى سَائِرُ أَزْوَاجِ النَّبِيِّ أَنْ يَدْخُلَ عَلَيْهِنَّ بِتِلْكَ الرَّضَاعَةِ أَحَدٌ مِنَ النَّاسِ وَقُلْنَ لَا وَاللَّهِ مَا نَرَى الَّذِي أَمَرَ بِهِ رَسُولُ اللَّهِ سَهْلَةَ بِنْتَ سُهَيْلٍ إِلَّا رُخْصَةً مِنْ رَسُولِ اللَّهِ فِي رَضَاعَةِ سَالِمٍ وَحْدَهُ لَا وَاللَّهِ لَا يَدْخُلُ عَلَيْنَا بِهَذِهِ الرَّضَاعَةِ أَحَدٌ فَعَلَى هَذَا كَانَ أَزْوَاجُ النَّبِيِّ فِي رَضَاعَةِ الْكَبِيرِ. موطأ مالك:1113

وهنا لابد من أن نشير إلى مسألة نهي النبي لعائشة عن جلوسها مع شخص تدعي أنه أخوها من الرضاعة كما في الحديث: المروي في سنن الدارمي: 2156 : أَخْبَرَنَا أَبُو الْوَلِيدِ الطَّيَالِسِيُّ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ أَشْعَثَ بْنِ سُلَيْمٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ مَسْرُوقٍ عَنْ عَائِشَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ دَخَلَ عَلَيْهَا وَعِنْدَهَا رَجُلٌ فَتَغَيَّرَ وَجْهُهُ وَكَأَنَّهُ كَرِهَ ذَلِكَ فَقُلْتُ إِنَّهُ أَخِي مِنَ الرَّضَاعَةِ فَقَالَ انْظُرْنَ مَا إِخْوَانُكُنَّ فَإِنَّمَا الرَّضَاعَةُ مِنَ الْمَجَاعَةِ.

وكذا المروي في سنن ابي داود :1762 حَدَّثَنَا حَفْصُ بْنُ عُمَرَ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ ح و حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ كَثِيرٍ أَخْبَرَنَا سُفْيَانُ عَنْ أَشْعَثَ بْنِ سُلَيْمٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ مَسْرُوقٍ عَنْ عَائِشَةَ الْمَعْنَى وَاحِدٌ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ دَخَلَ عَلَيْهَا وَعِنْدَهَا رَجُلٌ قَالَ حَفْصٌ فَشَقَّ ذَلِكَ عَلَيْهِ وَتَغَيَّرَ وَجْهُهُ ثُمَّ اتَّفَقَا قَالَتْ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّهُ أَخِي مِنَ الرَّضَاعَةِ فَقَالَ انْظُرْنَ مَنْ إِخْوَانُكُنَّ فَإِنَّمَا الرَّضَاعَةُ مِنَ الْمَجَاعَةِ.

 

فهل كان نهي النبي عن مجالستها لأخيهما من الرضاعة حقاً؟ فيكون بذلك قد هدم التشريع وخالفه.

أم أن ذلك الشخص ليس بأخيها؟ فيكون نهي النبي في محله.

من تأثر برأي عائشة

هناك من يفتي ـ كأبي موسى الأشعري ـ بنفس فتوى عائشة فيعتبر الرضاع وإن كان للكبير أو الكبيرة بل بالغ بعضهم وإن كان الزوج مع زوجته ودخل في جوفه قهرا كما ذكرت هذا بعض الاحاديث في المسانيد منها:

مافي موطأ مالك: 1115 : حَدَّثَنِي عَنْ مَالِك عَنْ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ أَنَّ رَجُلًا سَأَلَ أَبَا مُوسَى الْأَشْعَرِيَّ فَقَالَ إِنِّي مَصِصْتُ عَنِ امْرَأَتِي مِنْ ثَدْيِهَا لَبَنًا فَذَهَبَ فِي بَطْنِي فَقَالَ أَبُو مُوسَى لَا أُرَاهَا إِلَّا قَدْ حَرُمَتْ عَلَيْكَ فَقَالَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مَسْعُودٍ انْظُرْ مَاذَا تُفْتِي بِهِ الرَّجُلَ فَقَالَ أَبُو مُوسَى فَمَاذَا تَقُولُ أَنْتَ فَقَالَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مَسْعُودٍ لَا رَضَاعَةَ إِلَّا مَا كَانَ فِي الْحَوْلَيْنِ فَقَالَ أَبُو مُوسَى لَا تَسْأَلُونِي عَنْ شَيْءٍ مَا كَانَ هَذَا الْحَبْرُ بَيْنَ أَظْهُرِكُمْ.

ومن مسند أحمد: 3905 حَدَّثَنَا وَكِيعٌ حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ الْمُغِيرَةِ عَنْ أَبِي مُوسَى الْهِلَالِيِّ عَنْ أَبِيهِ أَنَّ رَجُلًا كَانَ فِي سَفَرٍ فَوَلَدَتِ امْرَأَتُهُ فَاحْتُبِسَ لَبَنُهَا فَجَعَلَ يَمُصُّهُ وَيَمُجُّهُ فَدَخَلَ حَلْقَهُ فَأَتَى أَبَا مُوسَى فَقَالَ حُرِّمَتْ عَلَيْكَ قَالَ فَأَتَى ابْنَ مَسْعُودٍ فَسَأَلَهُ فَقَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ لَا يُحَرِّمُ مِنَ الرَّضَاعِ إِلَّا مَا أَنْبَتَ اللَّحْمَ وَأَنْشَزَ الْعَظْمَ

وأخيرا نخاطب العقلاء ومن لهم وجدان وغيرة هل تصح مثل تلك الأفعال ؟ .

أين الغيرة ؟ اين مكارم الأخلاق ؟ ألا ترى معي أن بقاء حال ابي حذيفة على الوضع السابق خير له من يرى مولاه يمص ثدي زوجته ؟؟.

بالله عليك هل تجد هذا يتناسب مع العفة والأخلاق ؟ لا أظن انه يوجد إنسان يقبل على نفسه مثل تلك الأفعال الشهوانية

عائشة وحديث الإفك

قصة الإفك قصة مشهورة متواترة في الكتب والمراجع الإسلامية.

وقصة الإفك هي قصة اتهام إحدى زوجات النبي بالزنا . فانزل الله براءتها في القران بحسب الزعم الإسلامي . راجع سورة النور .

ولقد اختلف المسلمون ما بين سنة وشيعة فيما أنزلت آيات سورة النور. قالت السنة أنزلت في عائشة .

وقالت الشيعة أنزلت في مارية القبطية التي اتهمت من قبل عائشة بالزنا.

ولكي لا نتهم فالافتراء على ام المسلمين (عائشة) اليكم القصة كما روتها مصادرهم تاركين الحكم للقارئ .

عن عائشة زوج النبي قالت كان رسول الله إذا أراد أن يخرج أقرع بين أزواجه فأيتهن خرج سهمها خرج بها رسول الله معه قالت عائشة فأقرع بيننا في غزوة غزاها فخرج سهمي فخرجت مع رسول الله بعدما نزل الحجاب فأنا أحمل في هودجي وأنزل فيه فسرنا حتى إذا فرغ رسول الله من غزوته تلك وقفل ودنونا من المدينة قافلين آذن ليلة بالرحيل فقمت حين آذنوا بالرحيل فمشيت حتى جاوزت الجيش فلما قضيت شأني أقبلت إلى رحلي فإذا عقد لي من جزع ظفار قد انقطع فالتمست عقدي وحبسني ابتغاؤه وأقبل الرهط الذين كانوا يرحلون لي فاحتملوا هودجي فرحلوه على بعيري الذي كنت ركبت وهم يحسبون أني فيه وكان النساء إذ ذاك خفافا لم يثقلهن اللحم إنما تأكل العلقة من الطعام فلم يستنكر القوم خفة الهودج حين رفعوه وكنت جارية حديثة السن فبعثوا الجمل وساروا فوجدت عقدي بعدما استمر الجيش فجئت منازلهم وليس بها داع ولا مجيب فأممت منزلي الذي كنت به وظننت أنهم سيفقدوني فيرجعون إلي فبينا أنا جالسة في منزلي غلبتني عيني فنمت وكان صفوان بن المعطل السلمي ثم الذكواني من وراء الجيش فأدلج فأصبح عند منزلي فرأى سواد إنسان نائم فأتاني فعرفني حين رآني وكان رآني قبل الحجاب فاستيقظت باسترجاعه حين عرفني فخمرت وجهي بجلبابي و والله ما كلمني كلمة ولا سمعت منه كلمة غير استرجاعه حتى أناخ راحلته فوطئ على يديها فركبتها فانطلق يقود بي الراحلة حتى أتينا الجيش بعدما نزلوا موغرين في نحر الظهيرة فهلك من هلك وكان الذي تولى الإفك عبدالله بن أبي ابن سلول فقدمنا المدينة فاشتكيت حين قدمت شهرا والناس يفيضون في قول أصحاب الإفك لا أشعر بشيء من ذلك وهو يريبني في وجعي أني لا أعرف من رسول الله اللطف الذي كنت أرى منه حين أشتكي إنما يدخل علي رسول الله فيسلم ثم يقول كيف أتيكم ثم ينصرف فذاك الذي يريبني ولا أشعر بالشر حتى خرجت بعدما نقهت فخرجت معي أم مسطح قبل المناصع وهو متبرزنا وكنا لا نخرج إلا ليلا إلى ليل وذلك قبل أن نتخذ الكنف قريبا من بيوتنا وأمرنا أمر العرب الأول في التبرز قبل الغائط فكنا نتأذى بالكنف أن نتخذها عند بيوتنا فانطلقت أنا وأم مسطح وهي ابنة أبي رهم بن عبد مناف وأمها بنت صخر بن عامر خالة أبي بكر الصديق وابنها مسطح بن أثاثة فأقبلت أنا وأم مسطح قبل بيتي وقد فرغنا من شأننا فعثرت أم مسطح في مرطها فقالت تعس مسطح فقلت لها بئس ما قلت أتسبين رجلا شهد بدرا قالت أي هنتاه أولم تسمعي ما قال قالت قلت وما قال فأخبرتني بقول أهل الإفك فازددت مرضا على مرضي فلما رجعت إلى بيتي ودخل علي رسول الله تعني سلم ثم قال كيف تيكم فقلت أتأذن لي أن آتي أبوي قالت وأنا حينئذ أريد أن أستيقن الخبر من قبلهما قالت فأذن لي رسول الله فجئت أبوي فقلت لأمي يا أمتاه ما يتحدث الناس قالت يا بنية هوني عليك فوالله لقلما كانت امرأة قط وضيئة عند رجل يحبها ولها ضرائر إلا كثرن عليها قالت فقلت سبحان الله أولقد تحدث الناس بهذا قالت فبكيت تلك الليلة حتى أصبحت لا يرقأ لي دمع ولا أكتحل بنوم حتى أصبحت أبكي فدعا رسول الله علي بن أبي طالب وأسامة بن زيد حين استلبث الوحي يستأمرهما في فراق أهله قالت فأما أسامة بن زيد فأشار على رسول الله بالذي يعلم من براءة أهله وبالذي يعلم لهم في نفسه من الود فقال يا رسول الله أهلك ولا نعلم إلا خيرا وأما علي بن أبي طالب فقال يا رسول الله لم يضيق الله عليك والنساء سواها كثير وإن تسأل الجارية تصدقك قالت فدعا رسول الله بريرة فقال أي بريرة هل رأيت من شيء يريبك قالت بريرة لا والذي بعثك بالحق إن رأيت عليها أمرا أغمصه عليها أكثر من أنها جارية حديثة السن تنام عن عجين أهلها فتأتي الداجن فتأكله فقام رسول الله فاستعذر يومئذ من عبدالله بن أبي ابن سلول قالت فقال رسول الله وهو على المنبر يا معشر المسلمين من يعذرني من رجل قد بلغني أذاه في أهل بيتي فوالله ما علمت على أهلي إلا خيرا ولقد ذكروا رجلا ما علمت عليه إلا خيرا وما كان يدخل على أهلي إلا معي فقام سعد بن معاذ الأنصاري فقال يا رسول الله أنا أعذرك منه إن كان من الأوس ضربت عنقه وإن كان من إخواننا من الخزرج أمرتنا ففعلنا أمرك قالت فقام سعد بن عبادة وهو سيد الخزرج وكان قبل ذلك رجلا صالحا ولكن احتملته الحمية فقال لسعد كذبت لعمر الله لا تقتله ولا تقدر على قتله فقام أسيد بن حضير وهو ابن عم سعد بن معاذ فقال لسعد بن عبادة كذبت لعمر الله لنقتلنه فإنك منافق تجادل عن المنافقين فتثاور الحيان الأوس والخزرج حتى هموا أن يقتتلوا ورسول الله قائم على المنبر فلم يزل رسول الله يخفضهم حتى سكتوا وسكت قالت فبكيت يومي ذلك لا يرقأ لي دمع ولا أكتحل بنوم قالت فأصبح أبواي عندي وقد بكيت ليلتين ويوما لا أكتحل بنوم ولا يرقأ لي دمع يظنان أن البكاء فالق كبدي قالت فبينما هما جالسان عندي وأنا أبكي فاستأذنت علي امرأة من الأنصار فأذنت لها فجلست تبكي معي قالت فبينا نحن على ذلك دخل علينا رسول الله فسلم ثم جلس قالت ولم يجلس عندي منذ قيل ما قيل قبلها وقد لبث شهرا لا يوحى إليه في شأني قالت فتشهد رسول الله حين جلس ثم قال أما بعد يا عائشة فإنه قد بلغني عنك كذا وكذا فإن كنت بريئة فسيبرئك الله وإن كنت ألممت بذنب فاستغفري الله وتوبي إليه فإن العبد إذا اعترف بذنبه ثم تاب إلى الله تاب الله عليه قالت فلما قضى رسول الله مقالته قلص دمعي حتى ما أحس منه قطرة فقلت لأبي أجب رسول الله فيما قال قال والله ما أدري ما أقول لرسول الله فقلت لأمي أجيبي رسول الله قالت ما أدري ما أقول لرسول الله قالت فقلت وأنا جارية حديثة السن لا أقرأ كثيرا من القرآن إني والله لقد علمت لقد سمعتم هذا الحديث حتى استقر في أنفسكم وصدقتم به فلئن قلت لكم إني بريئة والله يعلم أني بريئة لا تصدقوني بذلك ولئن اعترفت لكم بأمر والله يعلم أني منه بريئة لتصدقني والله ما أجد لكم مثلا إلا قول أبي يوسف قال فصبر جميل والله المستعان على ما تصفون قالت ثم تحولت فاضطجعت على فراشي قالت وأنا حينئذ أعلم أني بريئة وأن الله مبرئي ببراءتي ولكن والله ما كنت أظن أن الله منزل في شأني وحيا يتلى ولشأني في نفسي كان أحقر من أن يتكلم الله في بأمر يتلى ولكن كنت أرجو أن يرى رسول الله في النوم رؤيا يبرئني الله بها قالت فوالله ما رام رسول الله ولا خرج أحد من أهل البيت حتى أنزل عليه فأخذه ما كان يأخذه من البرحاء حتى إنه ليتحدر منه مثل الجمان من العرق وهو في يوم شات من ثقل القول الذي ينزل عليه قالت فلما سري عن رسول الله سري عنه وهو يضحك فكانت أول كلمة تكلم بها يا عائشة أما الله عز وجل فقد برأك فقالت أمي قومي إليه قالت فقلت لا والله لا أقوم إليه ولا أحمد إلا الله عز وجل فأنزل الله عز وجل إن الذين جاءوا بالإفك عصبة منكم لا تحسبوه العشر الآيات كلها فلما أنزل الله هذا في براءتي قال أبو بكر الصديق وكان ينفق على مسطح بن أثاثة لقرابته منه وفقره والله لا أنفق على مسطح شيئا أبدا بعد الذي قال لعائشة ما قال فأنزل الله ولا يأتل أولو الفضل منكم والسعة أن يؤتوا أولي القربى والمساكين والمهاجرين في سبيل الله وليعفوا وليصفحوا ألا تحبون أن يغفر الله لكم والله غفور رحيم قال أبو بكر بلى والله إني أحب أن يغفر الله لي فرجع إلى مسطح النفقة التي كان ينفق عليه وقال والله لا أنزعها منه أبدا قالت عائشة وكان رسول الله يسأل زينب ابنة جحش عن أمري فقال يا زينب ماذا علمت أو رأيت فقالت يا رسول الله أحمي سمعي وبصري ما علمت إلا خيرا قالت وهي التي كانت تساميني من أزواج رسول الله فعصمها الله بالورع وطفقت أختها حمنة تحارب لها فهلكت فيمن هلك من أصحاب الإفك - البخارى 4381 . الترمذى 3104 . البخارى 3826

تحليل الشيعة لقصة الإفك

لقد ارتأينا أن نبحث هنا حديث الإفك من وجهة نظر قرآنية، وما نريد أن نسجله هنا أمران

الأول : أن آيات الإفك لابد وأن تكون قد نزلت بأجمعها في حدود السنة الثامنة، والظاهر هو أن سورة النور قد نزلت بأجمعها دفعة واحدة، وهم يقولون أن حديث الإفك كان في السادسة، أو التي قبلها في غزوة المريسيع. والآيات إنما نزلت في وقت حدوث الإفك، حسب تصريح بعض الروايات، فكيف يكون الإفك في سنة ست والآيات نزلت في سنة ثمان؟

الثاني : إن صريح روايات الإفك أنه كان بعد فرض الحجاب، وآيات فرض الحجاب إنما نزلت في سورة النور نفسها في سنة ثمان أيضاُ، فكيف يكون الإفك في سنة ست أو قبلها، وآيات فرض الحجاب نزلت في سنة ثمان؟ الإفك المبين .

ثم أن الآيات القرآنية توبخ المؤمنين، لأنهم لم يظنوا خيراً، وتكلفهم بأن يحكموا بمجرد سماعهم بالإفك بأنه بهتان عظيم، وبأنه إفك مبين. فلابد وأن يكون إفكاً بيناً ومعلوماً لدى كل أحد، ليمكن لكل من سمعه أن يحكم بكونه بهتاناً وإفكاً مبيناً.

وأما في قضية أم المؤمنين السيدة عائشة المروية في أغلب روايات الإفك، فالإبهام فيها موجود، فتكليف الناس بأن يحكموا بأنه كذب مبين لا معنى له. ولو كان أفكاً مبيناً لم يهتم النبي بالأمر، ورتب الأثر على قول الآفكين ، حسب روايات إفك أم المؤمنين السيدة عائشة . فهذه الآيات إذاً لو كان الخطاب فيها متوجهاً للناس في قضية إفك أم المؤمنين السيدة عائشة، لكان ذلك تكليفاً بما لا يطاق. لعدم كون الإفك في قصة أم المؤمنين السيدة عائشة وبيتوتتها مع رجل غريب واضحاً بيننا لكل من سمعه.

فهذه الآيات إذاً لابد أن تكون ناظرة لقضية أخرى، واضحة ومبينة جداً. يصح معها توبيخ المؤمنين على موقفهم غير المنسجم مع طبيعة الأحداث. فما هذه القضية التي تنظر إليها الآيات؟!

يقول الله تعالى إن الذين جاءوا بالإفك عصبة منكم .

وإذا لاحظنا معنى العصبة في اللغة، فإننا نجد أن معناها الجماعة المتعصبة المتعاضدة. وعليه يكون مفاد الآية أن ثمة جماعة قد تعاضدت وتعاونت على صنع قضية الإفك، والمجيء به وافترائه. وإلا لعبر بكلمة جماعة أو طائفة أو نحو ذلك وهذا لا ينطبق على قضية الإفك على أم المؤمنين السيدة عائشة، لأن روايات الإفك على أم المؤمنين السيدة عائشة تفيد أن أم المؤمنين السيدة عائشة لما قدمت مع صفوان، ومرت معه على ابن أبي، فقال: امرأة نبيكم باتت مع رجل حتى أصبحت. ثم صار يجمع ويستوشي الأخبار، وهذا معناه أن بدء الإفك كان من رجل واحد وبشكل عفوي، من دون اتفاق وتعاضد مسبق. كما أن ظاهر الآية: أنهم جاءوا بالإفك معاً، لا أن أحدهم جاء به، ثم اتبعه آخر وصدقه، وقذف عصبة منكم .

وأخيراً، فإن قول أم رومان: أن الإفك كان من الضرائر، لعله يقرب أن المراد من قوله في الآية عصبة منكم أن بعض نساء النبي قد اشتركن في قضية الإفك، بشكل رئيسي وفعال. ولذا قال تعالى منكم أي بشكل رئيسي وفعال، بحيث يصح نسبة ذلك كله إليهم. ولذا صرح بكلمة المؤمنون مما يعني أن ثمة تمايز من نوع ما بين من يطلب منهم الظن الحسن والذين جاءوا بالإفك.

العصبة.

أن غالب روايات الإفك تذكر إن الذين جاءوا بالإفك لا يزيدون عن أربع، هم ابن أبي، مسطح، حسان، وحمنة. وقد برأت أم المؤمنين السيدة عائشة حسان أو برأ نفسه، وبرأه عدد من المؤرخين، وأنكر مسطح أيضاً أن يكون ممن خاض في الإفك، فلم يبق على الساحة سوى ابن أبي، وحمنة بنت جحش إذا عرفنا هذا، فلنعد ‘لى النص القرآني حول قضية الإفك، فنجد أنه يقول

إن الذين جاءوا بالإفك عصبة منكم .

والعصبة لغة هي الجماعة من عشرة إلى الأربعين [تاريخ الخميس ج1 ص475، وارشاد الساري ج7 ص256، والكشاف ج3 ص217] .

وفسرها في أقرب الموارد بالعصابة، وفسر العصابة بالجماعة من الرجال، ومن الخيل، ومن الطير. وقيل العشرة، وقيل ما بين العشرة إلى الأربعين [أقرب الموارد ج2 ص788].

ويؤيد ذلك، أن عروة قال لم يسم من أهلا الإفك غير عبد الله بن أبي، وحسان، وحمنة، ومسطح في الآخرين، لا علم لي بهم، غير أنهم عصبة [تفسير الطبري ج18 ص69، وفتح الباري ج8 ص352] .

مما يعني أن العصبة هم أكثر من ذلك وعليه، فلا يمكن أن نصدق ما نسب إلى ابن عباس من تفسير العصبة بالأربعة فقط.

فإن ذلك خلاف اللغة والعرف، وابن عباس من البلغاء الفصحاء، لا يصدر عنه مثل ذلك. وعلى كل حال، فإن السبعة أو الثمانية لا يصدق عليهم أنهم عصبة، فكيف بالاثنين. سواء فسرنا العصبة بالعشرة أو فسرناه بما بين العشرة والأربعين.

ومجرد إفاضة الناس في أمر الإفك، لا يعني أن هؤلاء الناس هم الذين جاءوا بالإفك كما هم الظاهر. فأين ذهبت أسماء بقية العصبة؟ وكيف غفل الناس عن أمر هام كهذا الأمر؟!! نعم، لابد وأن يكون قد ذكرت أسمائهم. مضرا بمصالح الذين يهتمون برواية حديث الإفك، على هذا النحو الذي ذكرناه، ولعل الرواية تنطبق على مارية، حيث اشترك في الإفك عليها من لا يحمل بناء التصريح باسمه.

موقف النبي يخالف القرآن هذا، ولعل جميع الروايات متضافرة على أن النبي قد رتب الأثر على قول الآفكين، وكان في ريب من أم المؤمنين السيدة عائشة، حيث تغيرت معاملته لها، ولم تعد تعرف منه ذلك اللطف وصار يقف على الباب ويقول كيف تيكم مع ما في هذه الكلمة من الإهانة، ثم هو يطلب منها التوبة، إن كان قد صدر منها ذنب واستشار في أمرها وقرر بريرة وغيرها، وفي رواية الخليفة الثاني عمر فكان في قلب النبي مما قالوا ثم هي تلومهم على ترتيبهم الأثر، وشكهم. حتى أنها تقول للذي بشرها بالبراءة بحمد الله، وذمكما. أو بحمدك لا بحمد صاحبك الذي أرسلك. أو بحمد الله لا بحمدك، أو نحو ذلك

ومع أن آيات الإفك توبخ على عدم الظن الحسن هنا وتقول أن كان يجب تكذيب هذه الفرية رأساً، قال تعالى لولا إذ سمعتموه ظن المؤمنون والمؤمنات بأنفسهم خيراً، وقالوا هذا إفك مبين

وقال لولا إذ سمعتموه قلتم ما يكون لنا أن نتكلم بهذا سبحانك هذا بهتان عظيم فمن لوازم الإيمان حسن الظن، والنبي أحق من يتصف بهذه الصفة، وهو أبعد ما يكون عن الوقوع في الإثم، وله مقام النبوة، والعصمة الإلهية.

قال الزمخشري : وهذا توبيخ وتعنيف للذين سمعوا الإفك فلم يجدّوا في دفعه وانكاره، واحتجاج عليهم بما هو الظاهر مكشوف في الشرع، من وجوب تكذيب القاذف بغير بينة، والتنكيل به إذا قذف امرأة محصنة من عرض نساء المسلمين، فكيف بأم المؤمنين . الكشاف ج3 ص219]

ونلاحظ أن روايات الإفك تقول إن سبعة، بل أكثر قد ظنوا بآل النبي خيرا، ولم يظن بها السوء إلا النبي. وحتى علي تقول بعض الروايات أنه برأها، فاللوم القرآني إنما توجه إلى النبي فقط؛ لأنه هجرها شهراً، وأظهر الشك في براءتها .

أما أبو أيوب، فقد ظن خيراً، وكذلك سعد بن معاذ، وعثمان، وعمر، وزيد بن حارثة، وأسامة، وبريرة، وزينب بنت جحش، وأم أيمن، وعلي، وغيرهم. ممن استنكر مثل هذا الأمر وكذبه . فهل ذلك يعني، أن هؤلاء جميعاً أعرف من النبي وأشد إيماناً وأقوى يقيناً أو تقىً منه. العياذ بالله من الزلل، في القول والعمل

إن أم المؤمنين السيدة عائشة نفسها عندما جاءها النبي وطلب منها الإقرار، أو الاستغفار، قالت لقد سمعتموه وما أنكرتموه، ولا غيرتموه المطابق تقريباً لقوله تعالى : لولا إذ سمعتموه ظن المؤمنون والمؤمنات بأنفسهم خيراً، وقالوا هذا إفك مبين .

وأم المؤمنين السيدة عائشة تواجه النبي بقولها "وما أنكرتموه" فتسند إلى النبي عين ما أنكره الله على من أفاض في الإفك ولم ينكره. فكيف غاب ذلك عن النبي، وأدركته أم المؤمنين السيدة؟

إن ذلك لعجيب حقاً وأي عجيب؟!! لقد كانت النبوة إذاً تليق بأحد هؤلاء، أبو أيوب، سعد بن معاذ، وعثمان، وعمر، وزيد بن حارثة، وأسامة، وبريرة، وزينب بنت جحش، وأم أيمن، وعلي، دون النبي نعم، إن من العجيب حقاً أن يوافق القرآن كل هؤلاء، والأعجب من ذلك، أن يكون موقف النبي هنا أبعد ما يكون عن منطق القرآن!! هكذا تريد الروايات أن تعطي انطباعاً. والأعجب من كل شيء ألا تكون النبوة من نصيب أولئك الأفذاذ.

وأغرب من ذلك أنه قد قيل امرأة النبي يجوز أن تكون كافرة، كامرأة نوح، وامرأة لوط، ولا يجوز أن تكون فاجرة، لأن النبي مبعوث إلى الكفار ليدعوهم، فيجب أن لا يكون معه ما ينفرهم عنه، والكفر غير منفر عندهم، وأما الفاحشة فمن أعظم المنفرات [تاريخ الخميس ج1 ص477، تفسير النيسابوري هامش الطبري ج18 ص64] .

لا ندري كيف أدرك هؤلاء هذه الحجة العقلية، المثبتة واقعاً لا ظاهراً، فحسب نزاهة نساؤه-النبي - ، ولم يدركها النبي نفسه ورتب الأثر على قول الآفكين، وارتاب بأهله؟!!

وأخيراً، إنهم يقولون أن النبي قد أتى إلى أم المؤمنين السيدة عائشة، وطلب منها الاعتراف بقوله إن العبد إذا اعترف بذنبه ثم تاب إلى الله، تاب الله عليه وحمل عياض هذا الكلام على أنه قد طلب منها التوبة فقط . فتح الباري ج8 ص364] .

ولكن، هذا لا يساعد عليه ظاهر الكلام، كما أن نفس جواب أم المؤمنين السيدة عائشة "لئن قلت لكم إني بريئة لا تصدقوني بذلك، ولئن اعترفت لكم بأمر لتصدقنّي" هذا الجواب ينافي كلام عياض في المقام ، وعلى كل حال فيرد هنا سؤال من البعض، وهو أنه مع غض النظر عن عدم مورد لهذا السؤال إذا كان صفوان بن المعطل عنيناً، فإن من المعلوم أنه كان اللازم، هو أن يندبها إلى الكتمان [السيرة الحلبية ج2 ص295]

كما صدر من النبي ذلك مع الذين جاءوا ليعترفوا له بأمر من هذا القبيل، فصرف وجهه عنهم عدة مرات، كما أنه حاول تشكيكهم فيما يريدون الاعتراف به .

في كتاب البداية والنهاية لابن كثير في ج 11 ص 351

في حوار بين القاضي أبو بكر الباقلاني و أحد أساقفة ملك الروم:

"وقد سأله بعض الأساقفة بحضرة ملكهم فقال ما فعلت زوجة نبيكم وما كان من أمرها بما رميت به من الإفك فقال الباقلاني مجيبا له على البديهة هما امرأتان ذكرتا بسوء مريم وعائشة فبرأهما الله عز وجل وكانت عائشة ذات زوج ولم تأت بولد وأتت مريم بولد ولم يكن لها زوج يعني أن عائشة أولى بالبراءة من مريم وكلاهما بريئة مما قيل فيها فإن تطرق في الذهن الفاسد احتمال ريبة إلى هذه فهو إلى تلك أسرع وهما بحمد الله منزهتان مبرأتان من السماء بوحي الله عز وجل عليهما السلام وقد سمع الباقلاني الحديث من أبي بكر بن مالك القطيعي وأبي محمد بن ماسي وغيرهما وقد قبله الدارقطني يوما وقال هذا يرد على أهل الأهواء باطلهم" .

من حقائق قصة الإفك

تقول الشيعة : أن المتهم فيها هو ماريا وليست عائشة ..
ويقول اهل السنة : بل المتهم بتشديد التاء وكسرها هو عائشة !!

عائشة هي التي أشاعت قصة أفك ماريا بعد ان اشتدت غيرة عائشة منها عندما

رزقت بإبراهيم فزعمت أنه لا يشبه النبي !! واتهمت ماريا بالخصي المذكور

قول تعالى ( إن الذين يرمون المحصنات الغافلات المؤمنات )

فمن المتفق عليه أن عائشة كانت ذكية غير ساذجة ، والمتهمة في قضية الافك هي من ( المؤمنات الغافلات ) !! يعني بسيطة ساذجة !! أن صفة الغافلات في لا يمكن أن تكون بمعنى المحصنات ، ولا تنطبق على عائشة !

قال ابن كثير في البداية والنهاية قال : وكان في جملة الهدية غلام أسود خصي ، اسمه مابور ، وخفين ساذجين أسودين وبغلة بيضاء اسمها الدلدل ، وكان ما بور هذا خصيا ولم يعلموا بأمره بادي الامر فصار يدخل على مارية كما كان من عاداتهم ببلاد مصر ، فجعل بعض الناس يتكلم فيهما يسبب ذلك ولا يعلمون بحقيقة الحال وأنه خصي حتى قال بعضهم إنه الذي أمر رسول الله لم علي بن أبي طالب بقتله فوجده خصيا فتركه والحديث في صحيح مسلم. البداية والنهاية ج 4 ص 311 :

وقال : وفي ذي الحجة منها ولد ابراهيم ابن رسول الله من مارية القبطية فاشتدت غيرة أمهات المؤمنين منها حين رزقت ولدا ذكرا وكانت قابلتها فيه سلمى مولاة رسول الله. البداية والنهاية ج 4 ص 431 :
 

قال : ... واختار لنفسه مارية وكانت من قرية ببلاد مصر يقال لها حفن من كورة أنصنا .... قالوا : وكانت مارية جميلة بيضاء أعجب بها رسول الله وأحبها وحضيت عنده ، ولا سيما بعدما وضعت إبراهيم ولده ... وأما الغلام الخصي وهو مابور فقد كان يدخل على مارية وشيرين بلا إذن كما جرت به عادته بمصر ، فتكلم بعض الناس فيها بسبب ذلك ولم يشعروا أنه خصي حتى انكشف الحال. البداية والنهاية ج 5 ص 324 .

عن ابن عباس قال : لما ولدت مارية قال رسول الله " اعتقها ولدها " . البداية والنهاية ج 5 ص 325 .

وقال يونس بن بكير : عن محمد بن إسحاق ، عن إبراهيم بن علي بن أبي طالب ، عن أبيه ، عن جده علي بن أبي طالب قال : أكثروا على مارية أم إبراهيم في قبطي ابن عم لها يزورها ويختلف إليها ، فقال رسول الله " خذ هذا السيف فانطلق فإن وجدته عندها فاقتله " قال : قلت يا رسول الله أكون في أمرك إذا أرسلتني كالسكة المحماة لا يثنيني شئ حتى أمضي لما أمرتني به ، أم الشاهد يرى مالا يرى الغائب ؟ فقال رسول الله " بل الشاهد يرى مالا يرى الغائب " فأقبلت متوشحا السيف فوجدته عندها ، فاخترطت السيف فلما رآني عرف أني أريده ، فأتى نخلة فرقي فيها ثم رمى بنفسه على قفاه ، ثم شال رجليه فإذا به أجب أمسح ماله مما للرجال لا قليل ولا كثير ، فأتيت رسول الله فأخبرته فقال : " الحمد لله الذي صرف عنا أهل البيت " .

كانت لرسول الله وليدتان ، مارية القبطية وريحه أو ريحانة بنت شمعون بن زيد ....

كانت له جارية أخرى جميلة فكادها نساؤه وخفن أن تغلبن عليه . البداية والنهاية ج 5 ص 327

ابن إسحاق أنه أهدى إلى رسول الله أربع جوار إحداهن مارية أم إبراهيم ، والاخرى سيرين التى وهبها لحسان بن ثابت فولدت له عبد الرحمن بن حسان .

قلت : وكان في جملة الهدية غلام أسود خصى اسمه مأبور ، وخفان ساذجان أسودان وبغلة بيضاء اسمها الدلدل .

وكان مابور هذا خصيا ولم يعلموا بأمره بادئ الامر ، فصار يدخل على مارية ، كما كان من عاداتهم ببلاد مصر ، فجعل بعض الناس يتكلم فيهما بسبب ذلك ولا يعلمون بحقيقة الحال وأنه خصى ، حتى قال بعضهم : إنه الذى أمر رسول الله على بن أبى طالب بقتله فوجده خصيا فتركه . راجع السيرة النبوية لابن هام ج 3 ص 515

مفارقات تاريخية في حديث الإفك

متى نزلت آيات الإفك

لقد وردت آيات الإفك في سورة النور. والظاهر أن سورة النور قد ابتدأ نزولها في السنة الثامنة على وجه التقريب، لأنها نزلت بعد سورة النصر . الإتقان ص 11 ج1، فتح الباري ج9 ص37.

وسورة النصر نزلت في سنة ثمان، فقد ورد: أن النبي عاش بعدها سنتين فقط الكشاف ج4 ص812]

وبعد الأحزاب، التي ابتدأ نزولها في سنة خمس وبينها وبين سورة النور حسب رواية ابن عباس عدة سور: فالأحزاب ثم الممتحنة، ثم النساء، ثم إذا زلزلت، ثم الحديد، ثم الرعد، ثم الرحمن، ثم الإنسان، ثم الطلاق، ثم لم يكن، ثم الحشر، ثم إذا جاء نصر الله، ثم النور . الإتقان ج1 ص11.
أن الإفك قد كان بعد فرض الحجاب، مع أن آيات الحجاب قد وردت في سورة النور، وسورة النور قد نزلت بعد سنة ست كما تقدم
 

ثانيا إن الظاهر من قوله تعالى في أول سورة النور سورة أنزلناها وفرضناها أن السورة قد نزلت كلها دفعة واحدة. وكذلك سائر الشواهد المتقدمة التي تدل على ذلك.

وهذا معناه أن آيات الحجاب قد نزلت مع آيات الإفك في سورة واحدة، دفعة واحدة، فكيف يكون الحجاب قد فرض قبل ذلك؟!! فما في روايات الإفك من افتراض الحجاب ووجوبه قبل نزول سورة النور مما لا يجتمعان

ثالثا لقد ذكر في روايات الإفك: أن الإفك كان بعد فرض الحجاب، ويقولون إنه إنما فرض حينما تزوج النبي بزينب بنت جحش، حيث بقي الرجال جالسين، حتى تضايق النبي منهم ففرض الحجاب حينئذ.

إذا أخذنا بقول من يقول أن الإفك كان سنة أربع أو خمس، فإنما كان في شعبان منها.. ولا خلاف عندهم في كون الحجاب قد فرض في ذي العقدة سنة خمس، حسبما تقدم، فهو بعد قضية الإفك بلى ريب.

بل نجد أن ابن سعد والطبري يطلقان الحكم هنا، ويقولان
أن تزوج النبي بزينب كان بعد المريسيع . طبقات ابن سعد ج8 ص157، تاريخ الطبري ج2 ص414]

وإن قلنا: أن الإفك كان في السنة السادسة.. فبالإضافة إلى حكم الطبري، وابن سعد المتقدم، نجد رواية تقول أن عمرة بنت عبدالرحمن سألت عائشة: متى تزوج الرسول زينب بنت جحش؟ قالت: مرجعنا من غزوة المريسيع، أو بعده بقليل . طبقات ابن سعد ج8 ص81].

بل يظهر من عبدالرزاق، بل صريحه: أن النبي قد تزوج زينب بعد تزوجه بصفية حيث قال وهو يعدد تزوج النبي ثم نكح صفية بنت حيي، وهو مما أفاء الله عليه يوم خيبر، ثم نكح زينب بنت جحش مصنف عبد الرزاق ج7 ص490.
والحجاب أنما فرض - كما يقولون - في قصة زينب، ففرض الحجاب إذا يكون بعد المريسيع

إن حديث الإفك يدل على تقدم زواجه النبي بزينب، وفرض الحجاب . فتح الباري ج8 ص351 . السيرة الحلبية ج2 ص300 عن كتابي الأصل والنور، وفي فتح الباري ج2 ص330، ووفاء الوفاء ج2 ص397 أن ابن النجار جزم بهذا، وأما ابن سعد فقد جزم بأنه اتخذ في السابعة.

قالت عائشة : ما غرت على امرأة إلا دون ما غرت على مارية ، وذلك أنها كانت جميلة جعدة ، فاعجب بها رسول الله . وكان أنزلها أول ما قدمت في بيت لحارثة بن النعمان ؟ فكانت جارتنا ؟ فكان عامة الليل والنهار عندها ، حتى فرغنا لها ، فجزعت ، فحولها إلى العالية ، وكان يختلف إليها هناك ، فكان ذلك أشد علينا. طبقات ابن سعد ج 1 قسم 1 ص 86 والسيرة الحلبية ج 3 ص 309 .

وعن أبى جعفر: أنه قد حجب مارية ، وكانت ثقلت على نساء النبي ، وغرن عليها ، ولا مثل عائشة . طبقات ابن سعد ج 1 قسم 1 ص 86 . والاصابة ج 4 ص 405 .

أخبرنا محمد بن عمر حدثنا محمد بن عبد الله عن الزهري عن أنس بن مالك قال : كانت أم إبراهيم سرية للنبي في مشربتها ، وكان قبطي يأوي إليها ويأتيها بالماء والحطب ، فقال الناس (؟) في ذلك علج يدخل على علجة ! فبلغ ذلك رسول الله فأرسل علي بن أبي طالب فوجده علي على نخلة فلما رأى السيف وقع في نفسه فألقى الكساء الذي كان عليه وتكشف فإذا هو مجبوب فرجع علي إلى النبي فأخبره فقال : يا رسول الله أرأيت إذا أمرت أحدنا بالامر ثم رأى في غير ذلك ***اجعك ؟ قال نعم ،فأخبره بما رأى من القبطي . قال وولدت مارية إبراهيم فجاء جبريل عليه السلام إلى النبي فقال السلام عليك يا أبا إبراهيم فاطمأن رسول الله إلى ذلك . الطبقات ج 8 ص 214 :

وقال الطبري في تاريخه ج 2 ص 307 : وفيها قدم حاطب بن أبى بلتعة من عند المقوقس بمارية وأختها سيرين وبغلته دلدل وحماره يعفور وكسا وبعث معهما بخصى فكان معهما وكان حاطب قد دعاهما إلى الاسلام قبل أن يقدم بهما فأسلمت هى وأختها فأنزلهما رسول الله على أم سليم بنت ملحان وكانت مارية وضيئة .

وقال في ج 2 ص 362 : فبشر به أبو رافع رسول الله فوهب له مملوكاً قال وغارت نساء رسول الله واشتد عليهن حين رزقت منه الولد !

ابن الاثير في أسد الغابة ج 4 ص 268 . أسد الغابة ج 5 ص 543 :

عن عائشة قالت ثم أهديت مارية إلى رسول الله ومعها بن عم لها قالت فوقع عليها وقعة فاستمرت حاملا قالت فعزلها ثم بن عمها قالت فقال أهل الإفك والزور من حاجته إلى الولد أدعى ولد غيره وكانت أمه قليلة اللبن فابتاعت له ضائنة لبون فكان يغذى بلبنها فحسن عليه لحمه قالت عائشة فدخل به على النبي ذات يوم فقال كيف ترين فقلت من غذي بلحم الضأن يحسن لحمه قال ولا الشبه قالت فحملني ما يحمل النساء من الغيرة أن قلت ما أرى شبها قالت وبلغ رسول الله ما يقول الناس فقال لعلي خذ هذا السيف فانطلق فاضرب عنق بن عم مارية حيث وجدته قالت فانطلق فإذا هو على نخلة يخترف رطبا قال فلما نظر إلى علي ومعه السيف استقبلته رعدة قال فسقطت الخرقة فإذا هو لم أصحهما الله عز وجل له ما للرجال شيء ممسوح . المستدرك على الصحيحين ج4 ص 41

أسئلة حول حديث الإفك

ظروف الحادثه جعلت للشبهات مأخذا: زوجة في نحو الخامسة عشرة من سنها، يصدمها في قلبها زواج محمد قبل الغزوة بمنافسة قوية لها زينب بنت جحش، وبعد الغزوة بجويرية بنت الحارث سيد بني المصطلق "امرأة حلوة مُلاحة لا يراها أحد إلا أخذت نفسه".

ثم كيف رحل الراحل بها ولم يشعر بغيابها؟ كيف رحل محمد ولم يسأل عنها، وهو الذي يقرع بين نسائه قبل الغزوة ليصطحب احداهن معه، وكانت غيرته على عائشه اكثر من الجميع؟

وما مدة قضاء الحاجة حتى يرحل العسكر كله، وهو مئات، فلا يبقى من تستأنسن به، ويهديها الى هودجها؟

وما بالها تقعد يائسه، ولا تلحق بالعسكر، الذي لا يبعده عنها قضاء حاجه، مسافة يصعب معها اللحاق به؟

كيف لا تدري بحديث الناس مدة عشرين يوما، وكيف تمرض فجأة بعد الحادث وتسمترض عند أهلها؟

وما كانت حاجة صفوان في تخلّفه لحاجه او لعمل وراء العسكر، لتدوم حتى الصبح، فيغيب العسكر، ولا يلحق به ويمشي على آثره. حاجة دقائق او ساعة لا تبعد عائشة وصفوان عن العسكر الجرار الراحل حتى يضطرا الى التخلف عنه حتى الصبح في ارض عدوة لا أمن فيها.

وهل يجسر القوم أن يؤذوا رسول الله في أحب الخلق الى قلبه لو لم يكن للشبهه مأخذ؟.....

مع كل هذا على المؤمن ان يؤمن ببراءة عائشة أم المؤمنين لانه نزل بها قرآن كريم.

عائشة والجنس

لقد بلغت الأحاديث الجنسية المروية عن عائسة في بعض الأحاديث المروية عن عائشة في مسند احمد حوالي 100 حديث جنسي ماجن في مسند احمد .

سؤال : أخي المسلم : هل لديك الجرأة بان تحدث الناس عن ما يجري بينك وبين زوجتك بالفراش ؟ عائشة لديها الجراة على ذلك .

عن سعد بن أوس عن مصدع بن يحيى الأنصاري عن كان رسول الله يقبلها _عائشة ) وهو صائم ويمص لسانها. أبي داود 2038 . 23775. مسند احمد. 23769.

عن علقمة وشريح بن أرطاة رجلان من النخع كانا عند عائشة , فقال أحدهما لصاحبه سلها عن القبلة للصائم , قال : ما كنت لأرفث عند أم المؤمنين . فقالت " كان رسول الله يقبل وهو صائم ويباشر وهو صائم, وكان أملككم لإربه " . صحيح البخاري1792 .

عن عائشة إن النبي كان ليقبل بعض أزواجه وهو صائم.صحيح البخاري1793 .

عن عائشة قالت بينما أنا مع رسول الله في الخميلة إذ حضت فانسللت فأخذت ثياب حيضتي فقال ما لك أنفست قلت نعم فدخلت معه في الخميلة وكانت هي ورسول الله يغتسلان من إناء واحد وهو صائم وكان يقبلها . البخاري 1794 . البخاري 1819 1843 مسلم مسلم 1851.

عن عائشة أن النبي كان يقبلها وهو صائم . مسلم 1852 .

عن عائشة كان رسول الله يقبلني وهو صائم وأيكم يملك إربه كما كان رسول الله يملك إربه . مسلم 1853.

عن عائشة قالت كان رسول الله يقبل وهو صائم ويباشر وهو صائم أملككم لإربه . صحيح مسلم 1854 .

عن عائشة قالت أن رسول الله كان يقبل وهو صائم وكان أملككم لإربه . مسلم 1855 .

عن ابي سلمة أن عمر بن عبد العزيز أخبره أن عروة بن الزبير أخبره أن عائشة أم المؤمنين قالت أن رسول الله كان يقبلها وهو صائم . صحيح مسلم 1858.

عن عائشة كان رسول الله يقبلني في رمضان وهو صائم . مسلم 1860 .

عن علي بن الحسين عن أن النبي كان يقبل عائشة وهو صائم. مسلم 1861 .

عن زياد بن علاقة عن عمرو سأل عائشة عن الرجل يقبل وهو صائم قالت قد كان رسول الله يقبل وهو صائم احمد 25018

وعن عائشة: انّ النبي كان يتكىء في حجري وأنا حائض... صحيح البخاري رقم 293.

وعن عائشة: كنت أغتسل أنا ورسول الله من اناء واحد ونحن جنبان. صحيح البخاري رقم 6687 كتاب الفتن.

عن عائشة: إذا التقى الختانان فقد وجب الغسل، فعلته أنا ورسول الله فاغتسلنا. سنن ابن ماجه رقم 608. أقول: سبحان الله من قلّة الحياء.

وعنها: كنت اغتسل أنا والنبي صلى الله عليه وسلم من اناء واحد كلانا جنب، وكان يأمرني فأتزر، فيباشرني وأنا حائض... صحيح البخاي رقم 295.

وعنها: انّ رسول الله كان يصلّي وهي بينه وبين القبلة على فراش أهله اعتراض الجنازة. صحيح البخاري رقم 376.

وفي حديث: ورجلاي في قبلته، فإذا سجد غمزني، فقبضت رجلي، فإذا قام بسطتهما!

‏عن‏كان رسول الله ‏ ‏كان ‏يقبلها وهو صائم ‏ ويمص لسانها ‏. 23775. مسند احمد. أبي داود 2038

‏ ‏عن ‏ ‏عائشة ‏‏‏إن النبي كان ليقبل بعض أزواجه ‏ وهو صائم صحيح البخاري1793 ‏

عن عائشة قالت " أهوى إلي النبي ليقبلني فقلت إني صائمة , فقال وأنا صائم , فقبلني " فتح الباري بشرح صحيح البخاري

روى أبو داود عن عائشة أن النبي كان يقبلها ويمص لسانها وهو صائم . ‏‏فتح الباري بشرح صحيح البخاري .

‏عن ‏عائشة قالت ‏بينما أنا مع رسول الله ‏ ‏في ‏الخميلة ‏إذ حضت ‏ ‏فانسللت ‏ ‏فأخذت ثياب حيضتي فقال ‏ما لك أنفست قلت نعم فدخلت معه في ‏الخميلة ‏وكانت هي ورسول الله ‏ ‏‏يغتسلان من إناء واحد وهو صائم وكان يقبلها . البخاري 1794 . ‏البخاري 1819 1843 مسلم مسلم 1851.

 
عن ‏ ‏عائشة ‏أن النبي ‏ كان ‏ ‏يقبلها وهو صائم . مسلم 1852

عن ‏ ‏عائشة كان رسول الله ‏ ‏يقبلني وهو صائم وأيكم يملك ‏ ‏إربه ‏ ‏كما ‏كان رسول الله ‏ ‏‏ ‏يملك ‏ ‏إربه . مسلم 1853‏ ‏

‏عن ‏ ‏عائشة ‏ قالت ‏كان رسول الله ‏‏ يقبل وهو صائم ‏ ‏ويباشر ‏وهو صائم أملككم لإربه ‏ صحيح مسلم 1854 ‏ ‏

عن ‏‏عائشة قالت أن رسول الله ‏ ‏‏‏(((‏ كان ‏ ‏يقبل وهو صائم وكان)))‏ أملككم ‏ ‏لإربه ‏ . مسلم 1855 ‏

عن ‏ ‏أبي سلمة ‏ ‏أن ‏ ‏عمر بن عبد العزيز ‏ ‏أخبره أن ‏ ‏عروة بن الزبير ‏أخبره أن ‏عائشة أم المؤمنين قالت أن رسول الله ‏كان ‏ ‏يقبلها وهو صائم . ‏ صحيح مسلم 1858

عن ‏ ‏عائشة‏‏ كان رسول الله ‏ ‏‏ يقبل في رمضان ‏ وهو صائم . مسلم 1860 ‏ ‏ ‏‏

عن ‏ ‏علي بن الحسين ‏ ‏عن ‏ ‏أن النبي‏ ‏ كان ‏ ‏يقبل عائشة وهو صائم . مسلم 1861 ‏ ‏

عن ‏ ‏عمرو ‏سألت ‏ ‏عائشة ‏ ‏عن الرجل يقبل وهو صائم قالت قد كان رسول الله ‏يقبل وهو صائم‏ احمد 25018 .

جاء في عون المعبود شرح سنن أبي داود( يمص ) ‏: بفتح الميم ويجوز ضمه ‏( لسانها ) ‏: قال في المرقاة : قيل إن ابتلاع ريق الغير يفطر إجماعا.

عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏قالت ‏ كان رسول الله ‏‏ ‏يضع رأسه في حجري ‏(((‏وأنا حائض فيقرأ القرآن )))‏ ‏ . احمد 23261.

‏عن ‏منصور ابن صفية ‏ ‏أن ‏أمه ‏ ‏صفية بنت شيبة حدثته أن ‏عائشة حدثتها ‏أن رسول الله ‏كان ‏ ‏يتكئ في حجري ‏(((‏ وأنا حائض )))‏ ثم ‏(((‏ يقرأ القرآن )))‏ ‏ . احمد23717.

عن ‏عائشة أم المؤمنين قالت ‏كان رسول الله تكئ علي ‏(((‏ وأنا حائض فيقرأ القرآن )))‏ . احمد23881.

ام المسلمين تحرض على قتل خليفة المسلمين

فتوى عائشة بقتل عثمان (( اقتلوا نعثلاً فقد كفر ))

ونعثل اسم لشخص يهودي ، (اقتلوا نعثلا فقد كفر ) أي عثمان . راجع . تاريخ الطبري ج 4 ص 459 . الكامل في التأريخ لأبن الأثير الجزري ج 3 ص 209 . تذكرة الخواص للسبط بن الجوزي ص 61 ـ 64 . الأمامة والسياسة لأبن قتيبة ج1 ص 49 وفيه (فجر ) بل (كفر ) .

السيرة الحلبية لعلي برهان الدين ج 3 ص 286 . تاريخ أبن أعشم ص 155 . النهاية لأبن الجزري ج 5 ص 80 تاج العروس من شرح القاموس للزبيدي ج 8 ص141 . لسان العرب ج 14 ص 193.

ام المؤمنين وحربها للمؤمنين

التذبذب في الآراء والمواقف صفة أساسية من صفات شخصية ام المسلمين عائشة .

فهي التي كانت تحرض المسلمين على قتل خليفتهم .

وهي التي أصدرت فتوتها الشهيرة بقتله (( اقتلوا نعثلاً فقد كفر)) رغم هذا كله اخذت عائشة تطالب بدمه انتقام له !.

فلما قتل عثمان ووصلها خبر خلافة علي قالت كلمتها المشهورة: ليت هذه أطبقت على هذه ! أي ليت السماء أطبقت على الأرض.

اخذت عائشة تجمع الجيوش للخروج للمطالبة بدم عثمان التي أفتت بقتله .

جمعت المسلمين وخرجت هي وطلحة والزبير لمحاربة علي تحت شعار المطالبة بدم عثمان .

وقامت الحرب بين المؤمنين وتبارز الفرسان وجالت الشجعان فنشبت الحرب وتوافق الفريقان وقد اجتمع مع علي عشرون ألفا وألتف على عائشة ومن معها نحوا من ثلاثين ألفا .

وجاء كعب بن سوار قاضي البصرة فقال يا أم المؤمنين أدركي الناس لعل الله أن يصلح بك بين الناس فجلست في هودجها فوق بعيرها وستروا الهودج بالدروع وجاءت فوقفت بحيث تنظر إلى الناس عند حركاتهم فتصاولوا وتجاولوا وكان في جملة من تبارز الزبير وعمار فجعل عمار ينخره بالرمح والزبير كاف عنه ويقول له أتقتلني يا ابا اليقظان فيقول لا يا ابا عبد الله وإنما تركه الزبير لقول رسول الله تقتلك الفئة الباغية وإلا فالزبير أقدر عليه منه عليه فلهذا كف عنه وقد كان من سنتهم في هذا اليوم أنه لا يزفف على جريح ولا يتبع مدبر وقد قتل مع هذا خلق كثير جدا حتى جعل على يقول لابنه الحسن يا بني ليت أباك مات قبل هذا اليوم بعشرين عاما فقال له يا ابت قد كنت أنهاك عن هذا " . البداية والنهاية ج 7 ص 238 .

" وتقدمت عائشة في هودجها وناولت كعب بن سوار قاضي البصرة مصحفا وقالت دعهم إليه وذلك أنه حين اشتد الحرب وحمى القتال ورجع الزبير وقتل طلحة فلما تقدم كعب بن سوار بالمصحف يدعو إليه استقبله مقدمة جيش الكوفيين فلما رأوا كعب بن سوار رافعا المصحف رشقوه بنبالهم رشقة رجل واحد فقتلوه ووصلت النبال إلى هودج عائشة فجعلت تنادى الله الله يا بني اذكروا يوم الحساب ورفعت يديها تدعو على اولئك النفر من قتلة عثمان فضج الناس معها بالدعاء حتى بلغت الضجة إلى علي فقال ما هذا فقالوا أم المؤمنين تدعو على قتلة عثمان وأشياعهم فقال اللهم العن قتلة عثمان وجعل اولئك النفر لا يقلعون عن رشق هودجها بالنبال حتى لقى مثل القنفذ وجعلت تحرض الناس على منعهم وكفهم فحملت معه الحفيظة فطردوهم حتى وصلت الحملة إلىالموضع الذي فيه علي بن أبي طالب فقال لابنه محمد بن الحنفية ويحك تقدم بالراية فلم يستطع فأخذها علي من يده فتقدم بها وجعلت الحرب تأخذ وتعطى فتارة لأهل البصرة وتارة لأهل الكوفة وقتل خلق كثير وجم غفير ولم تر وقعة أكثر من قطع الأيدي والأرجل فيها من هذه الوقعة وجعلت عائشة تحرض الناس على اولئك النفر. من قتلة عثمان " البداية والنهاية ج 7 ص242- 244 .

" فكلما قتل واحد ممن يمسك الجمل يقوم غيره حتى قتل منهم أربعون رجلا قالت عائشة ما زال جملى معتدلا حتى فقدت أصوات بني ضبة ثم أخذ الخطام سبعون رجلا من قريش وكل واحد يقتل بعد صاحبه "

" ثم تقدم عبد الله بن الزبير فأخذ بحطام الجمل وهو لا يتكلم فقيل لعائشة إنه ابنك ابن أختك فقالت واثكل أسماء وجاء مالك بن الحارث الأشتر النخعي فاقتتلا فضربه الأشتر على رأسه فجرحه جرحا شديدا وضربه عبد الله ضربة خفيفة ثم اعتنقا وسقطا إلى الأرض يعتركان فجعل عبد الله بن الزبير يقول اقتلوني ومالكا * واقتلوا مالكا معي فجعل الناس لا يعرفون مالكا من هو وإنما هو معروف بالأشتر فحمل اصحاب علي وعائشة فخلصوهما وقد جرح عبد الله بن الزبير يوم الجمل بهذه الجراحة سبعا وثلاثين جراحة وجرح مروان بن الحكم ايضا ثم جاء رجل فضرب الجمل علي قوائمه فعقره وسقط إلى الأرض فسمع له عجيج ما سمع أشد ولا أنفذ منه وآخر من كان الزمام بيده زفر بن الحارث فعقر الجمل وهو في يده ويقال إنه اتفق هو وبجير بن دلجة على عقره ويقال إن الذي أشار بعقر الجمل علي وقيل القعقاع بن عمرو لئلا تصاب أم المؤمنين فإنها بقيت غرضا للرماة ومن يمسك بالزمام برجاسا للرماح ولينفصل هذا الموقف الذي قد تفاني فيه الناس ولما سقط البعير إلى الأرض انهزم من حوله من الناس وحمل هودج عائشة وأنه كالقنفذ من السهام ونادى منادى علي في الناس أنه لا يتبع مدبر ولا يذفف على جريح ولا يدخلوا الدور وأمر على نفرا أن يحملوا الهودج من بين القتلى وأمر محمد بن أبي بكر وعمارا أن يضربا عليها قبة وجاء إليها أخوها محمد فسألها هل وصل إليك شيء من الجراج فقالت لا وما أنت ذاك يا ابن الخثعمية وسلم عليها عمار فقال كيف أنت يا أم فقالت ليس لك بأم قال بلى وإن كرهت وجاء إليها علي بن أبي طالب مسلما فقال كيف أنت يا أمه قالت بخير فقال يغفر الله لك وجاء وجوه الناس من الأمراء والأعيان يسلمون على أم المؤمنين ويقال إن أعين بن ضبيعة المجاشعي اطلع في الهودج فقالت إليك لعنك الله فقال والله ما أرى إلا حميراء فقالت هتك الله سترك وقطع يدك وأبدى عورتك فقتل بالبصرة وسلب وقطعت يده ورمى عريانا في خربة من خرابات الأزد فلما كان الليل دخلت أم المؤمنين البصرة ومعها أخوها محمد بن ابي بكر فنزلت في دار عبد الله بن خلف الخزاعي وهي أعظم دار بالبصرة .

" وأقام علي بظاهر البصرة ثلاثا ثم صلى على القتلى من الفريقين وخص قريشا بصلاة من بينهم ثم جمع ما وجد لأصحاب عائشة في المعسكر وأمر به أن يحمل إلى مسجد البصرة فمن عرف شيئا هو لأهلهم فليأخذه إلا سلاحا كان في الخزائن عليه سمة السلطان وكان مجموع من قتل يوم الجمل من الفريقين عشرة آلاف خمسة من هؤلاء وخمسة من هؤلاء . وقيل اكثر من هذا .

وقد سأل بعض أصحاب على عليا أن يقسم فيهم أموال أصحاب طلحة والزبير فأبى عليه فطعن فيه وقالوا كيف يحل لنا دماؤهم ولا تحل لنا أموالهم فبلغ ذلك عليا فقال أيكم يحب أن تصير أم المؤمنين في سهمه فسكت القوم ولهذا لما دخل البصرة فض في أصحابه أموال بيت المال فنال كل رجل منهم خمسمائة وقال لكم مثلها من الشام ".

وذكر الطبري في ج 3 ص 39 و 43:

في البصرة تصالح طلحة والزبير مع عثمان بن حنيف على عدم الاقتتال ، إلاّ أنهم هجموا عليه ليلاً واقتادوه أسيراً ، وحينما سألوا عائشة عن أمره قالت : (اقتلوه) فقالت لها أمرأة : (نشدتك بالله يا أم المؤمنين في عثمان وصحبته لرسول الله . فأمرت بحبسه بعد أن ضربوه أربعين سوطاً ونتفوا شعر لحيته . تاريخ الطبري 4 : 269 . والكامل في التاريخ 3 : 216 .

موقف عائشة عندما بلغها مقتل علي

روى: ابن سعد في طبقاته ج3 ص27: " قالوا: وذهب بقتل علي إلى الحجاز سفيان بن أمية بن أبي سفيان بن أمية بن عبد شمس، فبلغ ذلك عائشة فقالت: فألقت عصاها فاستقرت بها النوى كما قر عينا بالإياب المسافر وهذا البيت يضرب مثلا إذا وقع الفرج والراحة بعد الشدة والكرب!! ابن سعد في طبقاته ج3ص27.
 

" قال ولما بلغ عائشة قتل علي قالت : فألقت عصاها واستقر بها النوى كما قر عينا بالإياب المسافر . ثم قالت من قتله فقيل رجل من مراد فقالت : فإن يك نائيا فقد نعاه نعي ليس في فيه التراب

فقالت زينب بنت أبي سلمة اتقولين هذا لعلي فقالت إنني أنسي فإذا نسيت فذكروني " . تاريخ الطبري ج 3 ص 159 و ج7-87 ،والطبقات لابن سعدج3-40،الكامل في التاريخ للشيباني ج 3 ص 259 والكامل في التاريخ لابن الاثيرج3-157،ومقاتل الطالبيين لابي الفرج الاصبهاني 42

موقف عائشة من دفن الحسن

ذكر كثير من المؤرخين منع عائشة لدفن الحسن بن علي بجوار جده رسول الله ومن هؤلاء ..

أبو الفرج الإصبهاني في كتابه " مقاتل الطالبيين " ص74 قال: فأما يحيى بن الحسن صاحب كتاب " النسب " فإنه روى أن عائشة ركبت ذلك اليوم بغلاً ، واستنفرت بنو أمية مروان بن الحكم ومن كان هناك منهم ومن حشمهم وهو قول القائل فيوماً على بغل ويوماً على جمل .

ابن أبي الحديد في شرح نهج البلاغة : ج16/14 ، ط دار إحياء التراث العربي نقل عن المدائني عن أبي هريرة ... فلما رأت عائشة السلاح والرجال وخافت أن يعظم الشر بينهم وتسفك الدماء قالت : البيت بيتي ولا آذن لأحد أن يدفن فيه !!

سبط ابن الجوزي في تذكرة الخواص/193 ، طبع بيروت وهذا نصه : وقال ابن سعد الواقدي : لما احتضر الحسن قال : ادفنوني عند أبي يعني رسول الله فأراد الحسين أن يدفنه في حجرة رسول الله (ص) ، فقامت بنو أمية ومروان وسعيد بن العاص وكان والياً على المدينة فمنعوه ، قال ابن سعد : ومنهم أيضاً عائشة وقالت : لا يدفن مع رسول الله (ص) أحد !!

أبو الفداء في " المختصر في أخبار البشر " ج1/183 طبع مصر قال : وكان الحسن قد أوصى أن يدفن عند جده رسول الله (ص) ، فقالت عائشة : البيت بيتي ولا آذن أن يدفن فيه !!

اليعقوبي في تاريخه وهو من أعلام القرن الثالث الهجري قال : وقيل : إن عائشة ركبت بغلة شهباء وقالت : بيتي لا آذن فيه لأحد ! فأتاها القاسم بن محمد بن أبي بكر فقال لها : يا عمة ما غسلنا رؤوسنا من يوم الجمل الأحمر ، أتريدين أن يقال يوم البغلة الشهباء ؟! فرجعت .

النيسابوري في روضة الواعظين/143 ، ذكر أن ابن عباس خاطبها قائلاً : واسوأتاه .. يوماً على بغل ويوماً على جمل ! تريدين أن تطفئي نور الله ، وتقابلين أولياءه ؟!

ونقل بعض المؤرخين أن ابن عباس قال لها :
تجملت تبغلت وإن عشت تفيلت لك التسع من الثمن وفي الكل تصرفت تجملت : إشارة إلى خروجها على الإمام علي يوم الجمل .

تبغلت : إشارة إلى خروجها لمنع دفن الإمام الحسن عند جده.

والغريب في الأمر أنها سمحت بدفن أبيها أبا بكر عند النبي كما رضيت بدفن عمر بجنبه أيضا .. أما الحسن ابن بنت النبي فلا.

والأغرب من هذا كله أنها سمحت بدفن عبد الرحمن بن عوف في حجرة النبي أيضاً كما جاء في كتاب " الدرة الثمينة في تاريخ المدينة " ص404

فبماذا يفسر هذا الموقف العدائي تجاه أهل بيت النبوة ؟ ! .

وبعد هذا المنع الجائر أراد الهاشميون أن يجردوا السلاح ولكن الإمام الحسين عليه السلام تدارك الموقف فقال : الله الله يا بني هاشم لا تضيعوا وصية أخي واعدلوا به إلى البقيع ، والله لولا عهد إلي أن لا أهريق في أمره محجمة دم لدفنته عند جدنا مهما بلغ الأمر ! فدفنوه في البقيع ..

ام المسلمين وكيفية تعاملها مع نبي المسلمين

أخرج أهل السير و الأخبار بالإسناد الى عائشة قالت : خاصمت النبي الى أبي بكر فقلت : يا رسول الله اقصد !!!( اعدل ) فلطم ابو بكر خدي و قال : تقولين لرسول الله اقصد ؟ و جعل الدم يسيل من أنفي . كنز العمال حديث رقم 1020 , و أورده الغزالي في آداب النكاح ص 35 ج 2 من احياء القلوب و في كتابه مكاشفة القلوب ص 238 .

عن النعمان بن بشير قال : أستأذن ابو بكر على رسول الله فسمع صوت عائشة عاليا تقول : والله لقد عرفت ان عليا أحب اليك من ابي ومني مرتين أو ثلاث ، فاستأذن ابو بكر فدخل فاهوى اليها فقال يابنت فلانة الا اسمعك ترفعين صوتك على رسول الله .

مسند أحمد ج4 ص 275 رواه النسائي ايضا في خصائصه ص 28 .

روى روى بسنده : عن ام سلمة انها جائت بطعام في صحفة لها الى النبي صلى الله عليه وآله وسلم واصحابه فجائت عائشة ملتفة بكساء ففلقت الصحفة فجمع النبي بين فلقي الصحفة وقال كلوا غارت امكم مرتين ثم اخذ رسول الله صحفة عائشة فبعث بها الى ام سلمة وأعطى صحفة ام سلمة الى عائشة . الطحاوي

في مشاكل الآثار ج4 ص 316 .

روى بسنده عن النعمان بن بشير قال أستأذن ابوبكر على النبي فسمع صوت عائشة عاليا فلما دخل تناولها ليلطمها وقال لا اراك ترفعين صوتك على رسول الله ص فجعل النبي صلى الله عليه وآله يحجزه (( الحديث )) سنن ابي داود ج3 باب ما جاء بالمزاح.

وروى احمد في مسنده وقال فيه : فدخل يعني ابابكر فقال يابنة ام رومان وتناولها اترفعين صوتك على رسول الله ص قال فحال صلى الله عليه وآله بينه وبينها . مسند احمد ج4 ص 271

عن ابن المسيب قال رسول الله صلى الله عليه وآله لبي بكر ألا تعذرني من عائشة قال فرفع ابو بكر يده فضرب صدرها ضربة شديدة ( الحديث ). طبقلت ابن سعد الجزء الثامن صفحة 56 .

عن عبادة بن الصامت : ان عائشة قالت التمست رسول الله ص فأدخلت يدي في شعره فقال جائك شيطانك ؟ فقلت : اما لك شيطان ؟ فقال بلى ةلكن الله اعانني عليه فاسلم . سنن النسائي الجزء الثاني باب الغيرة .

روى بسند عن عائشة :ان رسول الله ص خرج من عندها ليلا قالت فغرت عليه فجاء فرأى ما أصنع فقال مالك أغرت ؟

فقلت ومالي لا يغار مثلي على مثلك فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : أقد جائك شيطانك ، قالت او معي شيطان قال نعم ( الحديث ) صحيح مسلم كتاب صفات المنافقين باب تحريش الشيطان ورواه أحمد بن حنبل في مسنده ج6 ص 111

رأي النبي بعائشة

أولأً لنرى من اين يخرج قرن الشيطان ؟ ثم معناه : 
 

(( 2937 حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا جويرية عن نافع عن عبد الله رضي الله عنه قال ثم قام النبي خطيبا فأشار نحو مسكن عائشة فقال هنا الفتنة ثلاثا من حيث يطلع قرن الشيطان )) البخاري 3/1130 

(( 4751 
حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا وكيع حدثني عكرمة بن عمار عن سالم عن بن عمر قال ثم خرج رسول الله من بيت عائشة فقال رأس الكفر من ههنا من حيث يطلع قرن الشيطان )) مسند أحمد 2/23 ، 26 
 

( 42عن نافع عن عن ابن عمر قال استند النبي إلى حجرة عائشة فقال إن الفتنة هاهنا إن الفتنة هاهنا من حيث يطلع قرن الشيطان .السنن الواردة في الفتن 1/245

و بعد أن عرف الجميع أن قرن الشيطان يخرج من بيت أم المؤمنين الحميراء ! فنتعرف على معناه ،

حدث كثير ابن مرة عن عائشة أن النبي - قال :أطعمينا يا عائشة قالت : ما عندنا شيئ ، فقال أبو بكر: إن المرأة المؤمنة لا تحلف أنه ليس عندها شيئ وهو عندها. فقال النبي ما يدريك أنها مؤمنة ؟ إن المرأة المؤمنة في النساء كالغراب الأبقع في الغربان.)) علل الحديث لإبن أبي حاتم  ج1 ص439 .

اخرج البخاري في صحيحه باب بيوت ازواج النبي قال عن نافع عن عبدالله قال قام النبي خطيبا فأشار نحو مسكن عائشة فقال ههنا الفتنة ثلاثا من حيث يطلع قرن الشيطان ج 4 ص 46.

كما اخرج مسلم نفس الحديث ج 8 ص181 وزاد عليه رأس

الكفر من هنا .

حَدَّثَنَا مُوسَى بْنُ إِسْمَاعِيلَ حَدَّثَنَا جُوَيْرِيَةُ عَنْ نَافِعٍ عَنْ عَبْدِاللَّهِ قَالَ قَامَ النَّبِيُّ خَطِيبًا فَأَشَارَ نَحْوَ مَسْكَنِ عَائِشَةَ فَقَالَ هُنَا الْفِتْنَةُ ثَلَاثًا مِنْ حَيْثُ يَطْلُعُ قَرْنُ الشَّيْطَانِ بخاري)2873

عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ حَدَّثَنِي نَافِعٌ عَنِ ابْنِ عُمَرَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ قَامَ عِنْدَ بَابِ حَفْصَةَ فَقَالَ بِيَدِهِ نَحْوَ الْمَشْرِقِ الْفِتْنَةُ هَاهُنَا مِنْ حَيْثُ يَطْلُعُ قَرْنُ الشَّيْطَانِ قَالَهَا مَرَّتَيْنِ أَوْ ثَلَاثًا . مسلم : 5168

عَنِ ابْنِ عُمَرَ قَالَ خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ مِنْ بَيْتِ عَائِشَةَ فَقَالَ رَأْسُ الْكُفْرِ مِنْ هَاهُنَا مِنْ حَيْثُ يَطْلُعُ قَرْنُ الشَّيْطَانِ يَعْنِي الْمَشْرِقَ . مسلم 5170 .

حَدَّثَنَا وَكِيعٌ حَدَّثَنِي عِكْرِمَةُ بْنُ عَمَّارٍ عَنْ سَالِمٍ عَنِ ابْنِ عُمَرَ قَالَ خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ مِنْ بَيْتِ عَائِشَةَ فَقَالَ رَأْسُ الْكُفْرِ مِنْ هَاهُنَا مِنْ حَيْثُ يَطْلُعُ قَرْنُ الشَّيْطَانِ . أحمد)4521

قرن الشيطان أي حزبه وأهل وقته وزمانه وأعوانه )) تنوير الحوالك 1/245 لسيوطي

كيف يخرج قرن الشيطان من امكم وزوجة نبيكم

وكانت عائشة معجبة بعمر ...

35826 ـ ( مسنده ) عن ابن عباس قال : أكثروا ذكر عمر ، فإن عمر إذا ذكر ذكر العدل ، وإذا ذكر العدل ذكر الله (.

35827 ـ عن عائشة قالت : إذا ذكر عمر في المجلس حسن الحديث ( كر ) .

35828 ـ عن عائشة قالت : زينوا مجالسكم بذكر عمر . كنز العمال / ج: 12 ص: 588

وكان إعجابها بعمر من زمن النبي

عن عائشة قالت كان بيني وبين النبي صلى الله عليه وسلم كلام فقال أجعل بيني وبينك عمر فقلت لا قال أجعل بيني وبينك أباك قلت : نعم . مجمع الزوائد / ج: 8 ص: 354 ح: 7007 :

وكان عمر يميز عائشة بالمعاملة عن باقي نساء النبي

37775 ـ ( مسند عمر ) عن مصعب بن سعد قال : فرض عمر بن الخطاب لأمهات المؤمنين عشرة آلاف وزاد عائشة ألفين وقال : إنهاحبيبة رسول الله صلى الله عليه وسلم ( الخرائطي في اعتلال القلوب ) كنز العمال / ج: 13 ص: 694 :

وخص عائشة بصندوق جواهر زوجة كسرى

11590 ـ ( مسند عمر رضي الله عنه ) عن ذكوان مولى عائشة أن درجاً أتي به عمر بن الخطاب فنظر إليه أصحابه فلم يعرفوا قيمته ، فقال : أتأذنون أن أبعث به إلى عائشة لحب رسول الله صلى الله عليه وسلم إياها ، قالوا نعم . فأتي به عائشة فقالت : ماذا فتح علي ابن الخطاب بعد رسول الله . كنز العمال / ج: 4 ص: 540 :

ورأت عائشة مناماً أن عمر نبي

حدثنا إبراهيم بن المنذر قال ، حدثنا عبدالله بن وهب قال : سمعت عبدالله بن عمر يحدث عن أبي النضر ، عن أبي سلمة ابن عبدالرحمن ، عن عائشة قالت : ما زال بي ذكر عمر رضي الله عنه وترديد فيه حتى أتيت في المنام فقيل لي : عمر ابن الخطاب نبي هو . فظننت أني دعوت بذلك . تاريخ المدينة / ج: 3 ص: 942 :

وأفتت بأن سنة النبي هي حب أبو بكر وعمر

من تمسك بالسنة دخل الجنة ، قالت عائشة : ما السنة ؟ قال : حب أبيك وصاحبه ـ يعني عمر . ( قط في الإفراد وابن الجوزي في الواهيات والرافعي ـ عن عائشة ) . كنز العمال / ج: 11 ص: 571 :

النبي يقبل زوجته وهو صائم ويغتسل من الجنابة مع زوجته من إناء واحد :

316 حَدَّثَنَا سَعْدُ بْنُ حَفْصٍ قَالَ حَدَّثَنَا شَيْبَانُ عَنْ يَحْيَى عَنْ أَبِي سَلَمَةَ عَنْ زَيْنَبَ بِنْتِ أَبِي سَلَمَةَ حَدَّثَتْهُ أَنَّ أُمَّ سَلَمَةَ قَالَتْ حِضْتُ وَأَنَا مَعَ النَّبِيِّ َ فِي الْخَمِيلَةِ فَانْسَلَلْتُ فَخَرَجْتُ مِنْهَا فَأَخَذْتُ ثِيَابَ حِيضَتِي فَلَبِسْتُهَا فَقَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ أَنُفِسْتِ قُلْتُ نَعَمْ فَدَعَانِي فَأَدْخَلَنِي مَعَهُ فِي الْخَمِيلَةِ قَالَتْ وَحَدَّثَتْنِي أَنَّ النَّبِيَّ كَانَ يُقَبِّلُهَا وَهُوَ صَائِمٌ وَكُنْتُ أَغْتَسِلُ أَنَا وَالنَّبِيُّ مِنْ إِنَاءٍ وَاحِدٍ مِنَ الْجَنَابَةِ * صحيح البخاري في كتاب الحيض .

أقول : فما هو المفهوم الإجتماعي أو الأخلاقي أو غيره الذي أرادت أم سلمة بأقوالها هذه

و قد روي في طبقات ابن سعد 8 : 74 . أن عائشة قالت عبد وفاتها :

أني قد أحدثت بعد رسول الله ’ فأدفنوني مع أزواج النبي وجاء في العقد الفريد : قيل لها : تدقنين مع رسول الله ؟ قالت : لا ’ لأني احدثت بعده حدثاً … فادفنوني مع إخواني بالبقيع . 
و قد جاء في البخاري أنها قالت لعبد الله بن الزبير : ادفني مع صواحبي و لا تدفني مع النبي في البيت ’ فأني أكره أن ازكى .

فما الذي احدثته أم المؤمنين عائشة ؟

من الوقائع التي كان لها التاثير الكبير في بث التفرقة بين ابناء امة رسول الله مسألة قتل الخليفه الثالث عثمان بن عفان ومن الشخصيات التي لعبت دوراً كبيراً في ذلك شخصية ام المؤمنين عائشة حيث نراها كانت تحرض على قتل الخليفه كما يقول الطبري في تاريخه 5/ 172. وابن الاثير في كامل تاريخه 3 / 206 وابن قتيبة في الامامة والسياسة 1 : 25 .

حيث ذكروا انها كانت تقول (( اقتلوا نعثلاً فقد كفر )) حيث قامت بتشبيه الخليفه عثمان برجل يهودي كان يعيش في المدينة وايضاً كانت تقول (( فبعداً النعثل وسحقاً )) نفس المصادر السابقه .

ولا أدري ما الذي جعل عائشة ام المؤمنين تنقلب هذا الانقلاب العجيب حيث تحول عثمان الخليفه لديها مظلوماً فنادت عندما سمعت بقتله ( ليت السماء اطبقت على الارض والله لقد قتل عثمان مظلوماً!!! ؟

يا أيها النبي لم تحرم ما أحلَّ الله لك تبتغي مرضات أزواجكوالله غفور رحيم . قد فرض الله لكم تحلة أيمانكم والله مولاكم وهو العليم الحكيم . وإذ أسرَّ النبي إلى بعض أزواجه حديثاً فلما نبأت به وأظهره الله عليه عرَّف بعضه وأعرض عن بعض فلما نبأها به قالت من أنبأك هذا قال نبأني العليم الخبير . إن تتوبا إلى الله فقد صغت قلوبكما وإن تظاهرا عليه فإن الله هو مولاه وجبريل وصالح المؤمنين والملائكة بعد ذلك ظهير . عسى ربه إن طلقكن أن يبدله أزواجاً خيراً منكن مسلماتٍ مؤمناتٍ قانتاتٍ تائباتٍ عابداتٍ سائحاتٍ ثيباتٍ وأبكاراً . يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم ناراً وقودها الناس والحجارة عليها ملائكةٌ غلاظٌ شدادٌ لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون . يا أيها الذين كفروا لا تعتذروا اليوم إنما تجزون ما كنتم تعملون . يا أيها الذين آمنوا توبوا إلى الله توبة نصوحا عسى ربكم أن يكفر عنكم سيئاتكم ويدخلكم جناتٍ تجري من تحتها الأنهار يوم لا يخزي الله النبي والذين آمنوامعه نورهم يسعى بين أيديهم وبأيمانهم يقولون ربنا أتمم لنا نورنا واغفر لنا إنك على كل شئ قدير . يا أيها النبي جاهد الكفار والمنافقين واغلظ عليهمومأواهم جهنم وبئس المصير . ضرب الله مثلاً للذين كفروا امرأة نوحٍ وامرأة لوطٍ كانتا تحت عبدين من عبادنا صالحين فخانتاهما فلم يغنيا عنهما من الله شيئاً وقيل ادخلا النار مع الداخلين . وضرب الله مثلاً للذين آمنوا امرأة فرعون إذ قالت ربِّ ابن لي عندك بيتاً في الجنة ونجني من فرعون وعمله ونجني من القوم الظالمين . ومريم ابنة عمران التي أحصنت فرجها فنفخنا فيه من روحنا وصدقت بكلمات ربها وكتبه وكانت من ـ التحريم 1ـ12{القانتين

الروايات : كنز العمال / ج: 2 ص: 532 :
4666 
ـ عن ابن عباس قال : ذكر عند عمر بن الخطاب ( يا أيها النبي لم تحرم ما أحل الله لك تبتغي مرضات أزواجك ) قال إنما كان ذلك في حفصة . ( ابن مردويه )
4667 
ـ عن ابن عمر عن عمر قال النبي لحفصة : لا تخبري أحداً وأن أم إبراهيم علي حرام فقالت أتحرم ما أحل الله لك؟ فقال والله لا أقربها فلم تقرها نفسها حتى أخبرت عائشة فأنزل الله ( قد فرض الله لكم تحلة أيمانكم ) (الشاشي ص).
ــ البخاري / ج: 3 ص: 103 :
حدثنا يحيى بن بكير حدثنا الليث عن عقيل عن ابن شهاب قال أخبرني عبيد الله بن عبد الله بن أبي ثور عن عبد الله بن عباس قال لم أزل حريصاً على أن أسأل عمر رضي الله عنه عن المرأتين من أزواج النبي اللتين قال الله لهما إن تتوبا إلى الله فقد صغت قلوبكما فحججت معه فعدل وعدلت معه بالأداوة فتبرز حتى جاء فسكبت على يديه من الأداوة فتوضأ فقلت يا أمير المؤمنين من المرأتان من أزواج النبي اللتان قال لهما إن تتوبا إلى الله فقال واعجبي لك ياابن عباس عائشة وحفصة ثم استقبل عمر الحديث يسوقه فقال إني كنت وجار لي من الأنصار في بني أمية بن زيد وهي من عوالي المدينة وكنا نتناوب النزول على النبي فينزل هو يوماً وأنزل يوماً فإذا نزلت جئته من خبر ذلك اليوم من الأمر وغيره وإذا نزل فعل مثله وكنا معشر قريش نغلب النساء فلما قدمنا على الأنصار إذا هم قوم تغلبهم نساؤهم فطفق نساؤنا يأخذن من أدب نساء الأنصار فصحت على امر أتي فراجعتني فأنكرت أنتراجعني فقالت ولم تنكر أن أراجعك فوالله إن أزواج النبي ليراجعنه وإن إحداهن لتهجره اليوم حتى الليل ، فأفزعني فقلت خابت من فعل منهن بعظيم ثم جمعت علي ثيابي فدخلت على حفصة فقلت أتغاضب إحداكن رسول الله اليوم حتى الليل ؟ فقالت نعم فقلت خابت وخسرت أفتأمن أن يغضب الله لغضب رسوله فتهلكين ، لا تستكثري على رسول الله ولا تراجعيه في شيءٍ ولا تهجريه واسأليني ما بدا لك ولا يغرنك أن كانت جارتك هي أوضأ منك وأحب إلى رسول الله يريد عائشة وكنا تحدثنا أن غسان تنعل النعال لغزونا فنزل صاحبي يوم نوبته فرجع عشاء فضرب بابي ضرباً شديداً وقال أنائم هو ففزعتفخرجت إليه وقال حدث أمر عظيم قلت ما هو أجاءت غسان ؟ قال لا بل أعظم منه وأطول طلق رسول الله نساءه قال قد خابت حفصة وخسرت كنت أظن أن هذا يوشك أن يكون . فجمعت عليَّ ثيابي فصليت صلاة الفجر مع النبي فدخل مشربة له فاعتزل فيها فدخلت على حفصة فإذا هي تبكي ، قلت ما يبكيك أولم أكن حذرتك أطلقكن رسول الله ؟ قالت لا أدري هو ذا في المشربة ، فخرجت فجئت المنبر فإذا حوله رهط يبكي بعضهم فجلست معهم قليلاً ثم غلبني ما أجد فجئت المشربة التي هو فيها فقلت لغلام له أسود استأذن لعمر فدخل فكلم النبي ثم خرج فقال ذكرتك له فصمت فانصرفت حتى جلست مع الرهط الذين عند المنبر ثم غلبني ما أجد فجئت فذكر مثله فجلست مع الرهط الذين عند المنبر ثم غلبني ما أجد فجئت الغلام فقلت استأذن لعمر فذكر مثله فلما وليت منصرفاً فإذا الغلام يدعوني قال أذن لك رسول الله ، فدخلت عليه فإذا هومضطجع على رمال حصير ليس بينه وبينه فراش قد أثر الرمال بجنبه متكئ على وسادة من أدم حشوها ليف فسلمت عليه ثم قلت وأنا قائم طلقت نساءك ؟ فرفع بصره إلي فقال : لا ثم قلت وأنا قائم استأنس يا رسول الله لورأيتني وكنا معشر قريش نغلب النساء فلما قدمنا على قوم تغلبهم نساؤهم فذكره ، فتبسم النبي ثم قلت لو رأيتني ودخلت على حفصة فقلت لا يغرنك إن كانت جارتك هي أوضأ منك وأحب إلى النبي يريد عائشة فتبسم أخرى فجلست حين رأيته تبسم ثم رفعت بصري في بيته فوالله ما رأيت فيه شيئاً يرد البصر غير أهبة ثلاثة فقلت ادع الله فليوسع على أمتك فإن فارس والروم وسع عليهم وأعطوا الدنيا وهم لا يعبدون الله ، وكان متكئاً فقال أو في شك أنت يا ابن الخطاب أولئك قوم عجلت لهم طيباتهم في الحياة الدنيا ! فقلت يا رسول الله استغفر لي فاعتزل النبي من أجل ذلك الحديث حين أفشته حفصة إلى عائشة وكان قد قال ما أنا بداخل عليهن شهراً من شدة موجدته عليهن حين عاتبه الله فلما مضت تسع وعشرون دخل على عائشة فبدأ بها فقالت له عائشة إنك أقسمت أن لا تدخل علينا شهراً وإنا أصبحنا لتسع وعشرين ليلة أعدها عداً فقال النبي الشهر تسع وعشرون وكان ذلك الشهر تسع وعشرون قالت عائشة فأنزلت آية التخيير فبدأ بي أول امرأة فقال إني ذاكر لك أمراً ولا عليك أن لا تعجلي حتى تستأمري أبويك ، قالت قد أعلم أن أبويَّ لم يكونايأمراني بفراقه ثم قال إن الله قال يا أيها النبي قل لأزواجك إلى قوله عظيماً قلت أفي هذا أستأمر أبوي فإني أريد الله ورسوله والدار الآخرة ثم خير نساءه فقلن مثل ما قالت عائشة . حدثنا ابن سلام حدثنا الفزاري عن حميد الطويل عن أنس رضي الله عنه قال : آلى رسول الله من نسائه شهراً وكانت انفكت قدمه فجلس في عليَّةٍ له فجاء عمر فقال أطلقت نساءك ؟ فقال لا ولكني آليت منهن شهراً فمكث تسعاً وعشرين ثم نزل فدخل على نسائه .
والبخاري / ج: 6 ص: 166 ومسلم / ج: 4 ص: 187 و193 وسنن البيهقي / ج: 7 ص: 37 و353 وكنز العمال / ج: 2 ص: 525 وسنن النسائي / ج: 4 ص: 136 وسنن النسائي / ج: 6 ص: 151 وسنن النسائي / ج: 7 ص: 13 ومسند أحمد / ج: 1 ص: 33 ومسند أحمد / ج: 6 ص: 221 والدر المنثور / ج: 5 ص: 193 والدر المنثور / ج: 6 ص: 242 وسنن البيهقي / ج: 7 ص: 37 و طبقات ابن سعد / ج:8 ص:182

ـ البخاري / ج: 6 ص: 70 :

حدثنا الحميدي حدثنا سفيان حدثنا يحيى بن سعيد قال سمعت عبيد بن حنين يقول سمعت ابن عباس يقول أردت أن أسأل عمر عن المرأتين اللتينتظاهرتا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فمكثت سنة فلم أجد له موضعاً حتى خرجت معه حاجّاً فلما كنا بظهران ذهب عمر لحاجته فقال أدركني بالوضوء فأدركته بالأداوة فجعلت أسكب عليه ورأيت موضعاً فقلت يا أمير المؤمنين من المرأتان اللتان تظاهرتا ؟ قال ابن عباس فما أتممت كلامي حتى قال عائشة وحفصة .
ـ البخاري / ج: 6 ص: 147 :

باب موعظة الرجل ابنته لحال زوجها حدثنا أبو اليمان أخبرنا شعيب عن الزهري قال أخبرني عبيد الله بن عبد الله بن أبي ثور عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال لم أزل حريصاً على أن أسأل عمر بن الخطاب عن المرأتين من أزواج النبي صلى الله عليه وسلم اللتين قال الله تعالى إن تتوبا إلى الله فقد صغت قلوبكما حتى حج وحججت معه وعدل وعدلت معه بأداوة فتبرز ثم جاء فسكبت على يديه منها فتوضأ ، فقلت له يا أمير المؤمنين من المرأتان من أزواج النبي صلى الله عليه وسلم اللتان قال الله تعالى إن تتوبا إلى الله فقد صغت قلوبكما قال واعجباً لك يا ابن عباس هما عائشة وحفصة...
4671 
ـ عن ابن عمر قال : دخل عمر على حفصة وهي تبكي ، فقال لها : ما يبكيك لعل رسول الله صلى الله عليه وسلم طلقك ؟ إنه قد كان طلقك مرة ثم راجعك من أجلي ، والله لئن كان طلقك مرة أخرى لا أكلمك أبداً ، وفي لفظ لا كلمته فيك . ( البزار ص ) ...
4673
ـ عن عمر قال : اعتزل رسول الله صلى الله عليه وسلم في مشربة شهراً حين أفشت حفصة إلى عائشة الذي أسر إليها رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وكان قد قال ما أنا بداخل عليكن شهراً موجدة عليهن ، فلما مضت تسع وعشرون دخل على أم سلمة ، وقال : الشهر تسع وعشرون ، وكان ذلك الشهر تسعاً وعشرين . ( ابن سعد ) .

--------------------
وله تعالى ( إن تتوبا إلى الله فقد صغت قلوبكما وإن تظاهرا عليه)
أخرج ابن جرير وابن مردويه عن ابن عباس في قوله فقد صغت قلوبكما قال مالت وأثمت .
وأخرج ابن المنذر عن ابن عباس صغت قال مالت .
وأخرج عبد بن حميد عن قتادة في قوله صغت قال مالت .
وأخرج عبد بن حميد عن مجاهد قال كنا نرى أن صغت قلوبكما شيءٌ هين حتى سمعناه بقراءة عبد الله إن تتوبا إلى الله فقد صغت ( زاغت ) قلوبكما ! 
-------------------------
و تفسير ابن كثير لهذه الآيات ذكر هذه الروايات باختصار شديد ( ( بدعوى الإختصار ))..
------------------------
و الآن و بعد ان استعرضنا الروايات و الآيات ، جاء دور التعليق 
من العقائد التي يشنع أهل السنة بها على الشيعة هي دعواهم بأن أية التطهير النازلة في آل البيت هم أصحاب الكساء ، و عند أهل السنة هم زوجات النبي ، و هذه الآيات لهي رد واضح على من يدعي ذلك ..فهل من المعقول أن يقول الله ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس ...) إلى آخر الآية الشريفة ، ثم لا يطبق قوله ، فالمعلوم إن اذهاب الرجس و التطهير هو العصمة و لكننا كما نرى أن عائشة و حفصة رغم أنهما زوجات النبي ، حاكا المؤامرة عليه ؟؟؟
و نزل قول شديد اللهجة من عند الله بتحذيرهما ؟؟
فهل من المعقول ، ان يعطيهم الله العصمة ، ثم يحذرهما بخطاب شديد اللهجة بخصوص مؤامرتهما ؟؟
هل· من المعقول أن يهدد الله امرأتان بجيش جرار ( إشارة إلى قوله ((فإن الله هو مولاه وجبريل وصالح المؤمنين والملائكة بعد ذلك ظهير )) ) ، من أجل رائحة ؟؟
لماذا· كره عمر السؤال وقال : واعجباً لك يابن عباس ؟!! 
هل يصدق أحد أن تهديد الله· بجيش جرار .. من أجل مسألة شخصية نسائية ؟!!
من يصدق تفسير الحديث الذي أسره· النبي لبعض أزواجه : بأنه شرب عسلاً ؟! و هل شرب العسل يحتاج إلى نزول الوحي ؟؟!!
النبي يطلق حفصة ، و عمر يرجعها ، و يخاف أن تطلق مرة أخرى .. ما السبب· ؟؟!!

قال ابن سعد : لما حصر عثمان كان مروان يقاتل دونه أشد القتال و أرادت عائشة الحج وعثمان محصور فأتاها مروان وزيد بن ثابت وعبد الرحمن بن عتاب فقالوا : يا أم المؤمنين ! لو أقمت فان أمير المؤمنين على ما ترين محصور ومقامك مما يدفع الله به عنه . فقالت : قد حلبت ظهري وعريت غرائري ولست أقدر على المقام فأعادوا عليها الكلام فأعادت عليهم مثل ما قالت لهم فقام مروان وهو يقول : وحرق قيس علي البلاد *** حتى إذا استعرت أجذما فقالت عائشة : أيها المتمثل علي بالاشعار وددت والله إنك وصاحبك هذا الذي يعنيك أمره في رجل كل واحد منكما رحا وإنكما في البحر وخرجت إلى مكة. ما معنى قولها بالنسبة إلى مروان وعثمان؟! 
وفي لفظ البلاذري : لما اشتد الامر على عثمان أمر مروان بن الحكم وعبد 
الرحمن ابن عتاب بن اسيد فأتيا عائشة وهي تريد الحج فقالا لها : لو أقمت فلعل الله يدفع بك عن هذا الرجل . فقالت : قد قرنت ركابي وأوجبت على الحج نفسي ووالله لا أفعل . فنهض مروان وصاحبه ومروان يقول : وحرق قيس علي البلا دحتى إذا اضطرمت أجذما فقالت عائشة : يا مروان ! وودت والله انه في غرارة من غرائري هذه وأني طوقت حمله حتى ألقيه في البحر 
2_ 
مر عبد الله بن عباس بعائشة وقد ولاه عثمان الموسم وهي ـ عائشة ـ بمنزل من منازل طريقها فقالت : يا ابن عباس إن الله قد آتاك عقلا وفهما وبيانا فإياك أن ترد الناس عن هذا الطاغية . أخرجه البلاذري .

أنظر تسميه الطاغية!!!!!!!!!!!!!!!

ولك ولكل عاقل أن يتعجب عندما تقرأ هذه الرواية التالية فانصفوا أنفسكم يا أهل الانصاف ودعوا التكبر والاعتساف.
3_ 
أخرج الطبري من طريقين : ان عائشة رضي الله عنها لما انتهت إلى سرف 
راجعه في طريقها إلى مكة لقيها عبد بن أم كلاب وهو عبد بن أبي سلمة ينسب إلى أمه فقالت له : مهيم قال : قتلوا عثمان رضي الله عنه فمكثوا ثمانيا . قالت : ثم صنعوا ماذا قال : أخذها أهل المدينة بالاجتماع فجازت بهم الامور إلى خير مجاز اجتمعوا على علي بن أبي طالب . فقالت : والله ليت إن هذه انطبقت على هذه إن تم الامر لصاحبك ردوني ردوني . فانصرفت إلى مكة وهي تقول : قتل والله عثمان مظلوما والله لاطلبن بدمه . فقال لها ابن أم كلاب : ولم ؟! فوالله ان أول من أمال حرفه لانت ولقد كنت تقولين : اقتلوا نعثلا فقد كفر ..!

يا للعجب العجاب! أكل هذا بغض لأمير المؤمنين علي بن أبي طالب (ع) الذي قال فيه الرسول (ص): علي مع الحق والحق مع علي.

مصادر أكثر لهذه القضية:
الطبقات الكبرى لابن سعد 5/ 36، انساب الأشراف 6/ 187، 13 ، 212، الإمامة والسياسة 1، 47، 51، 61، تاريخ الأمم والملوك 4/ 407، 44، 458، 465، حوادث سنة 36 هـ ، العقد الفريد 4/111، 118، تاريخ مدينة دمشق 27/ 221 رقم 3213، الاستيعاب القسم الثاني / 716 رقم 1209، النهاية 5/ 80 ، أسد الغابة 3/ 14 رقم 2491، الكامل في التاريخ 2/ 313 حوادث سنة 36 ، تذكرة الخواص ص 61 و 64 و 6 ، السيرة الحلبية 3 / 286 ، لسان العرب 14 / 189.
ملاحظة: وهذا يدل على آن رأي السيدة في عثمان قد اشتهر اشتهار الشمس في رابعة النهار، وأن الروايات الواردة في ذلك بلغت حد التواتر فلا تقبل المناقشة

أكتفي بالرواية وأنت احكم
صحيح ابن حبان 16/ 191
7211 
أخبرنا أحمد بن علي بن المثنى قال حدثنا محمد بن عبد الملك بن زنجويه قال حدثنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن ثابت عن أنس قال بلغ صفية ان حفصة قالت لها ابنه زفر فدخل عليها النبي وهي تبكي فقال وما يبكيك قالت قالت لي حفصة انى بنت زفر فقال النبي انك لابنة بنى وان عمك لنبى وانك لتحت نبي فبم تفخر عليك ثم قال صلى الله عليه وسلم اتق الله يا حفصة.

توجد عدة أحداث مهمة في حياة النبي لم تعطَ حقها من البحث والكشف عن حقيقتها ! من ذلك ، سبب هجر النبي لنسائه شهراً . . .

وسكناه في بيت مارية القبطية ! ! وقد حاولوا تصوير السبب بأنه أمور شخصية بين النبي ونسائه !!

 

ومن ذلك ، سبب نزول سورة التحريم ، والتي يدين الله فيها عائشة وحفصة بأنهما قد انحرفتا ، ويهددهما بقوله ( وإن تظاهرا عليه فإن الله هو مولاه وصالح المؤمنين ، والملائكة بعدذلم ظهير ) وهو تهديد من رب العالمين !!

 

ثم يضرب لهما مثلاً بخيانة امرأتي نوح ولوط لزوجيهما ودخولهما النار !!!

ومع ذلك حاولوا تصوير السبب بأنه أمور شخصية بين النبي ونسائه !!

 

ومن ذلك ، المؤامرة على حياة النبي ومحاولة قتله في رجوعه من تبوك ، ( مؤامرة ليلة العقبة ) التي كان أبطالها سبعة عشر من شخصيات الصحابة ، لم يكشفهم النبي ، إلا لحوارييه المعتمدين لديه مثل : علي وعمار وحذيفة !!

 

وقد حرصت السلطة بعد النبي على أن تغطي عليهم ، لأنهم كانوا من تحالف قبائل قريش الذي حكم !!

 

ومنها ، حادثة غريبة في مرض النبي ، تقول إنه أحس بأنه من الممكن أن يعطوه ( دواء ) بالقوة في حال إغمائه من الحمى فنهاهم عن ذلك ، ولكنهم اغتنموا غياب بني هاشم وفعلوا !!

 

ولما أفاق النبي أو أحس بفعلهم ، وبخهم بشدة ، وأمر أن يسقى من ذلك الدواء الذين سقوه الدواء أوحضروا ، إلا بني هاشم !!

 

وفيما يلي نذكر رواياتهم عن لد النبي ، والبطل فيه عائشة وحفصة ومعهما رجال !!!

 

قال البخاري ج 7 ص 17 :عن ابن عباس قالت عائشة : لددناه في مرضه فجعل يشير الينا أن لا تلدوني، فقلنا كراهية المريض للدواء . فلما أفاق قال : ألم انهكم أن تلدوني ؟!

 

قلنا : كراهية المريض للدواء . فقال : لا يبقى في البيت أحد إلا لدّ ، وأنا أنظر إلا العباس ، فإنه لم يشهدكم !!

 

ورواه في ج 8 ص 40 و42 ، وفيه أنه أحس باللدّ فنهاهم ولكنهم لم يمتنعوا فعاقبهم ( قالت عائشة : لددنا رسول الله في مرضه وجعل يشير الينا لا تلدوني ، قال : فقلنا : كراهية المريض للدواء ، فلما أفاق قال : ألم أنهكم أن تلدوني ؟!) .

ورواه الحاكم في المستدرك ج 4 ص 202 ، وفيه : والذي نفسي بيده لا يبقى في البيت أحد إلا لد ألا عمي . قال فرأيتهم يلدونهم رجلاً رجلاً .

 

قالت عائشة رضى الله عنها : ومن في البيت يومئذ فيذكر فضلهم ، فلدّ الرجال أجمعون ، وبلغ اللدود أزواج النبي فلددن امرأة امرأة !! ...

هذا حديث صحيح الاسناد ، ولم يخرجاه .

 

وقال النووي في شرح مسلم ج 14 ص 198 : قولها : ( لددنا رسول الله في مرضه فأشار أن لا تلدوني . . . ) قال أهل اللغة: اللدود : بفتح اللام هو الدواء الذي يصب في أحد جانبي فم المريض ويسقا ، أو يدخل هناك بأصبع وغيرها ويحنك به . ويقال منه : لددته ألده .

 

وحكى الجوهرى : أيضاً ألددته رباعياً والتددت أنا .

قال الجوهرى : ويقال للدود لديد أيضاً ، وإنما أمر صلى الله عليه وسلم بلدهم عقوبة لهم حين خالفوه في إشارته اليهم ، لاتلدوني .

ففيه أن الاشارة المفهمة تصريح العبارة في نحو هذه المسألة .

وفيه تعزيز المتعدى بنحو من فعله الذى تعدى به . انتهى . !!!

وقد ذكر المحدثون أن حادثة اللد هذه كانت يوم الأحد ، بعد تأكيد النبي صلى الله عليه وآله على إنفاذ جيش أسامة ، ولعنه من تخلف عنه !

وكان في جيشه كل زعماء تحالف قريش ، وإنما تخلفوا عن سفرهم رغم أن النبي صلى الله عليه أكد على حركتهم ولعن من تخلَّف ..

لأنهم حسبوا أنه لو مات في غيابهم لم يكن لعلي منازع ، ولتم تنفيذ وصية النبي في أهل بيته بسهولة !! والأسئلة في هذه الحادثة ثيرة ، منها :

- هل يمكن نفي وجود محاولة لسم النبي ؟ .

- وهل وجد اللوبي اليهودي طريقاً الى بيت النبي ، وهيأ له ( دواء ) وأقنع بعض نسائه واصحابه أن يلدوه به ؟!!

- هل أن عمل النبي عقوبة ؟ .

وهل يجوز معاقبة الجميع غير بني هاشم ؟!

- أم هو إعلان عن شكه فيما سقوه إياه ، فأمره جبرئيل أن يسجل هذا الشك بهذه الصورة ، لعلم من يفهم من الأجيال فقط ؟!! الخ .

 

هناك نقطة مهمة في الرواية التي تفضلت بنقلها وهي :

وقالت عائشة لددناه في مرضه فجعل يشير الينا : أن لا تلدوني ، فقلنا كراهية المريض للدواء ، فلما أفاق قال : ألم أنهكم أن تلدوني ؟!

 

لقد مات رسول الله وعائشة وحزبها لا يعتقدون بعصمته! فلو كانوا يعتقدون لما قالت فقلنا كراهية الدواء . إنهم لا يعتقدون بكلام الله حين يقول : وما ينطق عن الهوى ، إن هو إلا وحي يوحى !!

 

بل الأكثر من ذلك أنها عصت أمر رسول الله كالعادة .

 

الرواية تقول: وقالت عائشة لددناه في مرضه فجعل يشير الينا: أن لاتلدوني فقلنا : كراهية المريض للدواء ، فلما أفاق قال : ألم أنهكم أن تلدوني ؟!!!

نقول : هل هذه أول مرة يمرض فيها الرسول ؟

وهل سبق للرسول أن أعطي أي دواء وبدت منه كراهية لذلك ، ثم لما شفي قال العكس ؟

 

وهل الرسول كغيره من البشر إذا مرض لا يعقل ما يقول ؟

أم أن هذه الخطة التي كان متفق عليها ( غلب عليه الوجع أو يهجر ) ؟!

أم أن في هذا اللد شئ أراد أن يفضحه الرسول ؟

أم أراد أن يخبر الناس بأن عائشة خالفته حتى وهو على فراش الموت ؟

وأخيراً ، كل الرويات تقول إن النبي مات مسموماً ، فمن سم النبي ؟

 

في مسند أحمد عن عائشة قالتأهوى اليّ رسول اللّه ليقبلني فقلت: انّي صائمة قال: وأنا صائم فأهوى إليّ فقبلني. مسند أحمد ج 6/ 134 و 176.

وقالتان رسول اللّه ليظلّ صائماً ثمّ يقبل ما شاء من وجهي حتّى يفطر. ن. م، ص 101 و 254 و 263.

وفي رواية ان رسول اللّه كان يباشرها وهو صائم ثمّ يجعل بينه وبينها ثوباً يعني الفرج. مسند أحمد ج 6/ 59. ورواية يباشرها وهو صائم في مسند أحمد ج 6/ 230 و 128.

عن سعد بن أوس عن مصدع بن يحيى الأنصاري عن كان رسول الله يقبلها (عائشة وهو صائم ويمص لسانها. أبي داود 2038 . 23775.مسند احمد. 23769.

عن علقمة وشريح بن أرطاة رجلان من النخع كانا عند عائشة , فقال أحدهما لصاحبه سلها عن القبلة للصائم , قال : ما كنت لأرفث عند أم المؤمنين . فقالت " كان رسول الله يقبل وهو صائم ويباشر وهو صائم, وكان أملككم لإربه " . صحيح البخاري1792 .

عن عائشة إن النبي كان ليقبل بعض أزواجه وهو صائم.صحيح البخاري1793 .

عن عائشة قالت بينما أنا مع رسول الله في الخميلة إذ حضت فانسللت فأخذت ثياب حيضتي فقال ما لك أنفست قلت نعم فدخلت معه في الخميلة وكانت هي ورسول الله يغتسلان من إناء واحد وهو صائم وكان يقبلها . البخاري 1794 . البخاري 1819 1843 مسلم مسلم 1851.

عن عائشة أن النبي كان يقبلها وهو صائم . مسلم 1852 .

عن عائشة كان رسول الله يقبلني وهو صائم وأيكم يملك إربه كما كان رسول الله يملك إربه . مسلم 1853.

عن عائشة قالت كان رسول الله يقبل وهو صائم ويباشر وهو صائم أملككم لإربه . صحيح مسلم 1854

عن عائشة قالت أن رسول الله كان يقبل وهو صائم وكان أملككم لإربه . مسلم 1855 .

عن ابي سلمة أن عمر بن عبد العزيز أخبره أن عروة بن الزبير أخبره أن عائشة أم المؤمنين قالت أن رسول الله كان يقبلها وهو صائم. صحيح مسلم 1858.

عن عائشة كان رسول الله يقبلني في رمضان وهو صائم . مسلم 1860 .

عن علي بن الحسين عن أن النبي كان يقبل عائشة وهو صائم. مسلم 1861 .

وقد نزلت آيات عديدة في نساء النبي منها: ( يا نساءَ النَّبِيِّ مَن يأتِ مِنكُنَّ بفاحشةٍ مُّبَيّنَةٍ يُضاعف لها العذابُ ضِعفَينِ... وَمَن يقنُت منكُنَّ للهِ ورسُولهِ وتعملْ صالِحاً نُؤتِها أجرَها مَرَّتين وَأعتدنا لها رِزقاً كريماً ) . سورة الاَحزاب 33 : 30 ـ 31 .

قال القرطبي : (لما كان أزواج النبي في مهبط الوحي وفي منزل أوامر الله ونواهيه ، قوي الاَمر عليهنّ ولزمهنَّ بسبب مكانتهنَّ أكثر ممّا يلزم غيرهن فضوعف لهنّ الاَجر والعذاب ، وقيل : إنّما ذلك لعظم الضرر في جرائمهنَّ بإيذاء رسول الله فكانت العقوبة على قدر عظم الجريمة في إيذاء رسول الله. الجامع لاَحكام القرآن 14 : 174 .

والأخطاء التي ارتكبت من قبل بعض نساء رسول الله أمر واقع، فعن عائشة أنّها قالت : (إنَّ رسول الله كان يمكث عند زينب بنت جحش... فتواطأت أنا وحفصة أن أينّا دخل عليها النبي فلتقل إني أجدُ منك ريح مغافير ، أكلت مغافير.. فقال النبي: «لا بل شربتُ عسلاً عند زينب» . سير أعلام النبلاء 2 : 214 . وبنحوه في المعجم الكبير 23 : 310 .

ومنها أيضا : (... وما كانَ لكُمْ أنْ تُؤذُوا رسُولَ اللهِ ولا أن تنكِحُوا أزواجَهُ مِنْ بَعْدِهِ أبداً إنَّ ذلكُم كانَ عند اللهِ عظيماً ) . سورة الاَحزاب 33 : 53 .

نزلت هذه الآية في بعض الصحابة الذين آذوا رسول الله، فقد روى الطبرسي : (انّ رجلين قالا : أينكح محمد نساءنا ولاننكح نساءه ، والله لئن مات لنكحنا نساؤه ، وكان أحدهما يريد عائشة، والآخر يريد أُم سلمة) . مجمع البيان 4 : 366 .

عن عبدالله بن عباس قال : (إنَّ رجلاً أتى بعض أزواج النبي فكلمّها وهو ابن عمها ، فقال النبي : لا تقومنَّ هذا المقام بعد يومك هذا... فمضى ثم قال : يمنعني من كلام ابنة عمّي ، لاَتزوجنّها من بعده ، فأنزل الله هذه الآية... فأعتق ذلك الرجل رقبة ، وحمل على عشرة أبعرة في سبيل الله ، وحجَّ ماشياً توبةً من كلمته) . أسباب النزول ، للسيوطي : 307 .

وعن السدي أنّه قال : (بلغنا أنّ طلحة بن عبيد الله قال : أيحجبنا محمد عن بنات عمِّنا ويتزوج نساءنا ، لئن حدث به حدث لنتزوجنَّ نساءه من بعد . أسباب النزول ، للسيوطي : 306 .

وفي رواية أنّ محمد بن عمرو بن حزم ، قال : (إذا توفي رسول الله تزوجت عائشة). أسباب النزول ، للسيوطي : 306. والدر المنثور 5 : 215 .

ومنها أيضا : ( إنَّ تَتُوبَا إلى اللهِ فقد صَغَت قُلُوبُكُما وإن تَظَاهَرا عليهِ فإنَّ اللهَ هوَ مولاهُ وجبرِيلُ وصَالحُ المؤمنينَ والملائكةُ بَعدَ ذَلكَ ظَهيرٌ * عسى ربُّهُ إن طَلَّقَكُنَّ أن يُبدِلهُ أزواجاً خيراً مِّنكنَّ...) . سورة التحريم 66 : 4 ـ 5 .

قال الزمخشري في تفسيره للآية : (... وفي طيّ هذين التمثيلين تعريض بأمّي المؤمنين ـ يعني عائشة وحفصة ـ وما فرط منهما من التظاهر على رسول الله بما كرهه ، وتحذير لهما على أغلظ وجه وأشده لما في التمثيل من ذكر الكفر... وإشارة إلى أنّ من حقهما أن تكونا في الاِخلاص والكمال ، وأن لا تتكلا على أنّهما زوجا رسول الله ، فإنَّ ذلك الفضل لا ينفعهما إلاّ مع كونهما مخلصتين...). الكشّاف 4 : 131.

 

فالصحبة الطويلة والكثيرة لرسول الله فضل وشرف ولكنّها غير عاصمة من الزلل ، فلو كانت عاصمة لعصمت أمرأة نوح وامرأة لوط ، فكان مصيرهما النّار ، ولم تنفعهما صحبتهما للنبي .

 

عن عبدالله بن عباس قال لم ازل حريصا على ان اسأل عمر عن المرأتين من ازواج النبى اللتين قال الله لهما ان تتوبا إلى الله فقد صغت قلوبكما فحججت معه فعدل وعدلت معه بالاداوة فتبرز حتى جاء فسكبت على يديه من الاداوة فتوضأ فقلت يا امير المؤمنين من المرأتان من ازواج النبى اللتان قال لهما ان تتوبا إلى الله فقال واعجبى لك ياابن عباس عائشة وحفصة . صحيح البخارى مجلد: 3 ص 103. سنن النسائى مجلد: 4 ص 137.

وفي رواية أنّ عمر بن الخطاب قال لحفصة : (أتغاضبنَّ إحداكنَّ رسول الله يوماً إلى الليل ؟) قالت : نعم ، قال : (أفتأمنين أن يغضب الله لغضب رسوله فيهلكك ؟) . الطبقات الكبرى ، لابن سعد 8 : 182 . وبنحوه في المعجم الكبير 23 : 209 .

قلة ادب عائشة مع النبي

فهذا ابو حامد محمد الغزالي في كتابه احياء العلوم ج2\الباب الثالث كتاب اداب النكاح\135والمتقي الهندي في كنز العمال ج 7\116 واخرجه الطبراني في الاوسط والخطيب البغدادي في تاريخ بغداد من حديث عائشه: قالوا وجرى بين النبي وبين عائشه كلام حتى ادخل النبي ابا بكر حكما بينهما واستشهده فقال لها رسول الله تكلمين او اتكلم،، فقالت: بل تكلم انت ولا تقل الا حقا!!!! 
فلطمها ابو بكر حتى دمي فوها وقال : يا عدوة نفسها او غير الحق يقول؟! فاستجارت برسول الله وقعدت خلف ظهره فقال له النبي لم ندعك لهذا ولم نرد هذا منك. 
قال ابو حامد الغزالي في نفس الصفحه وقالت له مره في كلام غضبت عنده: انت الذي تزعم انك رسول الله؟!_قال وذلك حين صباها _ فتبسم رسول الله (ص) واحتمل ذلك حلما وكرما. واخرجه ابو يعلى في مسنده وابو الشيخ في كتاب الامثال.

هذه هي ام المسلمين ! هذه هي التي اخذ عنها المسلمين نصف دينهم !.