تخاريف الاسلام ... ...الحزء الثاني

 

نحن ننتظر الغرب الزنديق الكافر حتى يكتشف الاكتشاف او يخرج النظريه من معمله ثم نخرج لساننا ونقول هي موجودة عندنا في القران , ونتهمهم بالغباء والمعاندة والحقارة والتكبر, اننا لصوص متطفلين على موائدهم العلمية العامرة , نتحدث عن العلاج بالحجامة وبول الابل وحبة البركة وهم يعالجون بالهندسة الوراثية ويقراون الخريطة الجينية , ونظل حتى اللحظة غير متفقين على تحديد بدايات الشهور الهجرية فلكيا" بينما هم يهبطون على سطح القمر ويرتادون المريخ ويراقبون دبة النملة من خلال اقمارهم الصناعية .
الدكتور خالد منتصر 
لنبدا من حيث انتهى الجزء الاول لنضع بين ايديكم بعض الاوهام والتخاريف التي مازالت حتى يومنا هذا تتسيد علاوة على المشهد الاجتماعي المشهد السياسي والاخلاقي حتى لتحولت الى سلوك عام تحميه القوانين والتشريعات التي انتجتها قدسية الخرافات المتراكمة .
ويسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته ويرسل الصواعق فيصيب بها من يشاء وهم يجادلون في الله وهو شديد المحال .
القران -- الرعد 13
قال موسى بن عبيدة عن سعد بن ابراهيم قال : يبعث الله الغيث فلا احسن منه مضحكا" ولا انس منه منطقا" فضحكه البرق ومنطقه الرعد , وقال ابن ابي حاتم حدثنا ابي حدثنا هشام بن عبدالله الاصبهاني عن محمد بن مسلم قال : بلغنا ان البرق ملك له اربع وجوه : وجه انسان ووجه ثور ووجه نسر ووجه اسد فاذا مصع بذنبه فذاك البرق .
تفسير القران -- ابن كثير 
هذا هو تصور القران بحسب مفسريه وتصور النبوة ورواة الحديث للضواهر الطبيعية , فاذا ما كان البرق ملك من الملائكة بوجوه اربعة كما يشير الحديث فاننا بالتاكيد امام مفترق طريق مع العلم , لذا يتوجب علينا ان نحدد وجهتنا بالاتجاه الصحيح فاما ان نكون مع الخرافة ونقنع انفسنا بان البرق عبارة عن مصعة لذنب الاسد او ان نكون علميين فنشطب على الاديان حفاظا" لادميتنا .
في مسند ابو يعلي الموصلي عن انس (رض) ان اللنبي ( صلعم) قال :عمر الذباب اربعون ليلة والذباب كله في النار الا النحل , قيل كونه في النار ليس بعذاب له وانما ليعذب به اهل النار بوقوعه عليهم .
تحدث يحيى ابن معاذ : ان ابا جعفر المنصور كان جالسا" فالح على وجهه الذباب حتى اضجرهه فقال : انظروا من في الباب ؟ , فقالو : مقاتل ابن سليمان , فقال : عليّ به , فلما دخل عليه قال له : هل تعلم لماذا خلق الله الذباب ؟ قال: نعم ليذل به الجبابرة فسكت المنصور .
مسند ابو يعلي الموصلي 
وفي قوله ( صلعم ) : اذا وجد احدكم القمله فليصرها في ثوبه حتى يخرج من المسجد .
مسند احمد 
انها نصوص لا تستحق التعليق كونها غاية في السذاجة , هذه حقيقة هكذا تخاريف من اقوال وافعال الا ان ما يعلو من شانها هو الخوف من التجاوز عليها باعتبارها مقدسات 
عن ام سلمة زوج النبي ( صلعم ) قالت : بينما رسول الله ( صلعم ) في الصحراء من الارض اذا هاتف يهتف : يارسول الله , يار سول الله, قال : التفت ّ فلم ار احدا" , واذا بالهاتف يهتف بي فما تبعت الصوت , وهجمت علي ّ ضبية مشدودة في وثاق , واذا اعرابي منجدل في شمله , قائم في الشمس , فقالت الضبية : يارسول الله ( يبدو انها نطقت بلغة القران العربية كونها قالت يا رسول الله ) ان هذا الاعرابي صادني قبيل , وليّ خشفان في هذا الجبل فان رايت ان تطلقني حتى ارضعهما ثم اعود الى وثاقي , قال: وتفعلين ؟ قالت : عذبني الله عذاب العشار ان لم افعل فاطلقها رسول الله ( صلعم ) فمضت وارضعت الخشفين وجاءت , فبينما رسول الله يوثقها اذ تنبه الاعرابي فقال : بابي انت وامي يارسول الله ،اني اصبتها قبيلا، افلك فيها حاجه ؟ قال : قلت نعم ، قال : هي لك ، فاطلقها فخرجت تعدو في الصحراء فرحا وهي تضرب برجليها في الارض وتقول : اشهد ان لااله الا الله وانك رسول الله . 
البدايه والنهايه --ابن كثير -- باب حديث الغزاله 
ضبية تحدثت مع النبي بلسان عربي فصيح استصرخت فيه رحمته ورافته بان ترضع خشفاها في الجبل ثم تعود ، فقال ، اوتفعلين ؟ فاجابته اجابة المؤمن بالله وبعذابه فما كان منه الا ان يحل وثاقها ، فمضت وارضعت خشفاها وعادت مستسلمه للنبي الرحيم كي يوثقها ،وكأن حال الخشفين انتهى بهاتين الرضعتين ، فما كان من الاعرابي الا ان يهبها للنبي ليطلق سراحها ، فخرجت تعدو في الصحراء وهي تضرب الارض برجليها وتقول : اشهد ان لا اله الا الله وانك رسول الله .
ابن كثير هنا كي يتحدث عن رافة وشفقة محمداوقع نفسه في خرافة اساءت للاسلام والمسلمين ولمحمد وابن كثير ذاته ، لقد كان الاجدر به ان يتحدث عن علاقة محمد بالناس وما اضافه من تغيير لمستوى الفكر السائد انذاك ومقدار تاثير الجانب الوجداني والاخلاقي مع ماتحمله النبوه من مواصفات اعجازيه وخوارق ربانيه تسهم في تغيير واقع المجتمعات نحو الافضل ، لكن ابن كثير والعشرات من مدوني الاحاديث وكتاب السير ومدوني التاريخ عجزو عن اعلاء شان النبوه وتبييض وجهها الانساني بسبب الصبغه الدمويه ومظاهر العبوديه التي يتمتع بها الفكر الاسلامي .
عن ابي سعيد الخدري عن النبي ( صلعم ) انه قال : لقد كان الانبياء قبلي يبتلى احدهم بالقمل حتى يقتله ، وكان ذلك احب اليهم من العطاء اليكم .
احياء علوم الدين --الامام الغزالي --كتاب الفقر والزهد --باب فضيلة الزهد 
اذن هناك عدد من الانبياء ابتلاهم الرب هذا الخالق العظيم ذو الحكمه بالقمل حتى قتلت بعضهم ، لقد ابتلاهم الله بفقرهم كما ابتلاهم بالقمل ، فلم يتمكنو بسبب ذلك الا ارتداءالعباءه ، وكان ذلك احب لهم من العطاء اليكم ، ياسبحان العلي القدير ، جلت قدرته ، انبياء مقملين ، كيف يمارسون واجبات النبوه وهم بهذا المنظر المتدني ، كيف يمكنهم ان يصلحو الارض والانسان .
ايها الرب الحكيم ، الست قادرا ان تقول للشيء كن فيكون ..؟
فاذا كنت كذلك ، فكيف تسمح لقمل بالملايين ان يتسرب لاجساد انبيائك ..؟
ومن هؤلاء الانبياء المقملين الذين لم تصلنا اخبارهم واسماءهم عسى ان نغمرهم بدعائنا ..؟ 
اخبرنا عنبسه بن عبد الرحمان القرشي عن عائشه قالت: قلت لرسول الله تاتي الخلاء فلا يرى منك شيء من الاذى ، فقال : اوما علمت ياعائشه ان الارض تبتلع مايخرج من الانبياء فلا يرى منه شيء .
الطبقات الكبرى -- ابن سعد --باب ذكر علامات النبوه 
ان المؤمنين الذين يجتازون اختبار الرب يدخلون جناته برغم انهم منحو تاشيرات الدخول الى الجنان في وقت سابق منذ ان اشرت اسماءهم في اللوح المحفوظ بداية الخلق ،عند ذاك يخلصهم الرب من كل ماهو مدنس من بول وخراء ونجاسات اخرى ليكون الانسان في جنانه طاهرا حتى من روائح وافرازات الغريزه والتهيج الجنسي ، هذه واحده من نفحات النور والعظمه للخالق والتي كان يمكنه ان يمنحها لانبياءه في الارض بدلا من العمليات المعقده التي تمارسها الارض لامتصاص نجاسة الانبياء ، لكن يبدو ان الارض تتمتع في ذلك نظرا للقدسيه التي يحظى بها براز وبول الانبياء .
قال رسول الله ( صلعم ) : كنت انا وعلي نورا بين يدي الله تعالى قبل ان يخلق ادم باربعة عشر الف عام ، فلما خلق الله ادم قسم ذلك النور الى جزئين ، جزء انا وجزء علي .
احمد بن حنبل -- النواقب ، وابن مردويه --الاصفهاني --سيد المرسلين --1 --ص244
مالحكمه من ان يخلق الله محمد وعلي قبل ان يخلق ادم باربعة عشر الف سنه ،ومالحكمه من خلقهما نور ومالذي اضاءوه بنورهم قبل ان يخلق ادم ..؟
اسئلة ، واسئله ، لااجابه عليها كونها لاتخاطب العقل ، اكاذيب لامعنى لها سوى انهم حاولو اضفاء قدسيتهم على بعض الاساطير المتداوله انذاك والتي ورت اخبارها نتيجة التقارب التجاري والثقافي الذي كان قائما في الجزيره والمناطق المحيطه بها والتي الغيت بفعل السيف والعنجهيه الاسلاميه حتى حولو الاساطير الى تخاريف واوامر الهيه ونبويه مقدسه .
عن جابربن عبدالله قال : سرنا فنزلنا منزلا فنام رسول الله فجاءت شجره تشق الارض حتى غشيته ، ثم رجعت الى مكانها ، فلما استيقظ ، ذكرت له فقال : هي شجره استاذنت ربها عز وجل في ان تسلم على رسول الله ( صلعم ) فأذن لها .
البدايه والنهايه -- ابن كثير-- مايتعلق بالحيوانات من دلائل النبوه 
حكاية اخرى من الحكايات التي ساقها الخيال الاسلامي والتي لاتنم الا عن ضحالة وهزالة وتدني فكرهم المريض الذي لايستطيع ان يعبر الا عن تصورات غايه في السوء غير قادره على الاندماج مع تطلعات الفكر الانساني ولا حتى يمكنها ان تكون بديلا للاسطوره المعبره عن حب الانسان للحياة وعلاقته الروحيه بالمخلوقات